آخر الأخبار
الرئيسية > حياتنا أحلي > مع حياة جديدة لك «نيولوك».. لقلبك وشخصيتك

مع حياة جديدة لك «نيولوك».. لقلبك وشخصيتك

new-love-hearts_105745819

قد تحاولين أيتها المرأة المقبلة على بدايات حياة جيدة أن تثبتي لنفسك أنك جميلة وجديرة بشريك حياتك مدى العمر من خلال الـ «نيولوك» أو المظهر الجديد أو الإطلالة الجديدة لك، وهذا مطلوب كي تكوني متجددة في عيني شريك حياتك.. وهذا هو التجديد على المستوى الأول الذي يعطيك صورة جديدة ويمنحك ثقة جديدة بنفسك، لكن هناك مستوى آخر من التجديد مطلوب أيضًا ولا يقل أهمية عن التجديد في المظهر ويتحدث عنه خبراء النفس والسعادة والتطوير الذاتي أمثال لويز هاي وجون جراي وغيرهما:

نيولوك.. لقلبك

هناك خطوة بعد «النيو لوك» الخارجي الذي قد يؤثر بالفعل على استقبال حياتك الجديدة بالابتهاج.. هذا الـ «نيولوك» الآخر هو تحديداً التجديد في القلب الداخلي، حيث المشاعر والنظرة إلى الحياة والنظرة إلى النفس والنظرة إلى الآخرين وصورة الشخصية أيضًا.

إن حياتك الجديدة الزوجية المشتركة تقتضي ذلك.. حيث إنك تحتاجين ليس إلى «نيولوك» في الوجه فقط بل أيضاً إلى «نيولوك» في القلب والأفكار، فالحكمة القديمة تقول: «غيّروا أنفسكم بتجديد أفكاركم»، فالتجديد والتغيير الحقيقيان يأتيان من التجديد في العقل والمشاعر معاً.. والحياة الجديدة تأتي كفرصة رائعة للتغيير، حيث التخلص من القديم.. من العادات القديمة عندما كنا ضمن أسرتنا القديمة استعداداً لأسلوب حياة مشترك مع طرف آخر يحتاج إلى العلاقة الانسانية الراقية المشتركة معه.

تحديات الحياة

تقول الكاتبة والباحثة النفسية الباكستانية «زيبا كاشف»:

إننا نحن السيدات لابد أن نختلف عن مرحلة العشرينيات من العمر أو مرحلة العزوبية لنصير شخصيات مختلفة تماما، فالخبرات المتراكمة من الحياة عبر السنوات تشكِّل فينا ملامح أخرى.

إذن.. الحياة الجديدة لكل امرأة هي فرصة تحول قوية من الممكن جداً أن تختبر فيها:

وظيفة عمل جديدة تعيد اكتشاف الإمكانات الشخصية، خدمة اجتماعية جديدة، سكناً جديداً، أمومة لأطفال، نضجاً أكثر في التعامل مع الزوج والأهل والجيران والأصدقاء والزملاء.

نهاية.. وبداية

في حياة كل امرأة هناك نهايات لمرحلة عمرية واجتماعية، وبدايات لمرحلة اخرى عمرية وعاطفية وجنسية. أيضًا  في البدايات الجديدة فرصة كبرى متاحة لنا من الحياة لأن نترك او نودع سلبيات جيد أن نعتبرها ماضياً قديماً حتى الذكريات الأليمة، والعلاقات غير الناجحة، علينا أن ننساها بعد أن نكون قد تعلمنا منها.

والسبب لأجل قدوم أوراق وردية جديدة في زهرة العمر لكل امرأة.. فتلك الحياة الجديدة ستحمل لك فتاة صارة امرأة وزوجة علاقات جديدة (صداقة وزمالة  ونسب)، وإنجازات جديدة.

الحكمة هنا التي تعترف بها كثيرات من النساء أن نهاية مرحلة العذرية تعني لهن بداية جديدة.

 

شاهد أيضاً

أنعش قلبك.. روحك.. وجسدك.. بابتسـامـة!

أنعش قلبك.. روحك.. وجسدك.. بابتسـامـة!

لا يستطيع أحد منا أن يدرك أهمية الابتسامة المجانية التي يمكن أن نرسمها على وجوهنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مرحبا

لمتابعة أحدث وآخر الاخبار على مجلة أسرتي يرجى الإشتراك