آخر الأخبار
الرئيسية > حياتنا أحلي > في 4 خطوات فقط تحرَّري من شكوى الأخطاء.. وانطلقي بطاقة الخيال

في 4 خطوات فقط تحرَّري من شكوى الأخطاء.. وانطلقي بطاقة الخيال

 

الشكوى أمر سهل، بل متعة إذا ما قورنت بتحدي ابتكار خطة للتغيير الإيجابي.. فهناك سيدات شهيرات كافحن لخلق بدائل عملية لمشاكلهن ونلن احتراما كبيرا لعدم توقفهن عند الشكوى.

كثير من السيدات يسرفن في الشكوى من منغصات حياتهن، مثلا مطالب أطفالهن، ومطالب الرؤساء، وضعف الرواتب وغيرها، ولكن الحقيقة الثابتة أن من تريد أن تحصل على مرادها، فهي التي تبذل الجهد لمعرفة ماذا تفعل.

في أربع خطوات فقط، تتعلمين كيف تحصلين على ما تريدين:

 

الخطوة الأولى

الصد والاحتواء لشيء لا تحتاجين إليه، ففي كل مرة تحددين الأشياء الخطأ بشكل حقيقي وعميق، فعليك الصد عنها واحتواؤها.. وفي حياتك يكون لديك إحساس بالمقاومة وعدم الارتياح، وعندئذ لا تظهرين ذلك بل ربما تبتسمين رغم إحساسك بالصد عن ذلك الأمر.. وكلما كنت دقيقة حول ما يزعجك، كنت أكثر وضوحا في الوصول إلى رغباتك.

 

الخطوة الثانية

الإمكانيات، بعد شكواك في نوبة غضب عالية قومي وتحرري من طاقة تصيد الأخطاء، والتزمي بطاقة الخيال. فمع التفكير في الوضع الذي يؤدي الى أعلى درجات الصد، ابدئي ذهنيا في البحث عن سبيل التغيير.. فإذا شعرت بالضيق وأنت تعملين في مكتب صغير الحجم، تخيلي أنك تعملين في قلعة سندريلا أو على الشاطئ أو على سطح القمر، أي تجاوزي الحدود وتواصلي مع المستحيل واستخدمي طاقاتك في تخيل الإمكانيات المذهلة بصورة صارخة.

 

الخطوة الثالثة

المفاضلات، إذا بقيت متحررة وفي حالة ارتخاء وأنت تستحضرين الإمكانيات، فسوف تلاحظين أن بعضا منها تتركك مع مشاعر الدهشة والافتتان والراحة، تلك هي أفضلياتك فدعيها تتسلل إلى وعيك.

لا تفكري وبذلك يبدأ الإبداع بدلا من الشكوى.

دعي نفسك تشكل انطباعا ثم تحركي نحو شيء من التحديد والإصرار.

 

الخطوة الرابعة

رؤوس الأقلام، إذا كنت مرحة وصبورة فإن الأفكار التي تتشكل في وعيك ستصبح في نهاية الأمر واضحة تماما بحيث يمكنك التعبير عنها بالكلمات. توقفي قليلا وحددي رغباتك، وعند التفكير في الحل، اسألي نفسك «ماذا يمكن أن يكون أفضل من ذلك؟ كرري ذلك حتى تحصلي على ما ترغبين فيه.

 

الخطوات الأربع معًا

النجاح في تحقيق كل رغباتك، يعتمد على الشعور بالخطوات الأربع السابقة ولن يأتي ذلك إلا بالممارسة.

وإليك مثالا يوضح ذلك كله:

  • تبني فكرة وجود مساحة:

وأنت تتجولين في أرجاء منزلك تتعثرين في المجلات التي تنوين قراءتها، والملابس التي تريدين التبرع بها، وأجهزة الرياضة التي ستستعملينها يوما ما. ثم تقررين أن هذا هو وقت الترتيب والتنظيم، استخدمي الخطوات الأربع السابقة لتخيل التغيير الذي تريدين أن تريه في منزلك، ابدئي بأسوأ منطقة في منزلك، هنا قد تحسين بالكسل والملل والرغبة في تأجيل العمل.. لا تفعلي ذلك، بل اكتشفي بدقة ما لا تتحملين بقاءه على وضعه في أركان وزوايا منزلك، هل تحتاج غرفة نومك الى التخلص من الفوضى؟ هل يحتاج هذا الركن المظلم الى مزيد من الإنارة؟ هل تحتاج نوافذ غرفة المعيشة الى ستائر بهيجة الألوان؟ عندئذ سوف يوحي المكان بالإمكانيات ولاحظي أن المساحة ستوحي بالأفضلية.. ثم حددي تغييرا واحدا أو اثنين يصبح كلاهما مفرحا وقابلا للتنفيذ.

شاهد أيضاً

أنعش قلبك.. روحك.. وجسدك.. بابتسـامـة!

أنعش قلبك.. روحك.. وجسدك.. بابتسـامـة!

لا يستطيع أحد منا أن يدرك أهمية الابتسامة المجانية التي يمكن أن نرسمها على وجوهنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مرحبا

لمتابعة أحدث وآخر الاخبار على مجلة أسرتي يرجى الإشتراك