آخر الأخبار
الرئيسية > النصف الحلو > أزياء وموضة > وجوه من عالم الموضة

وجوه من عالم الموضة

«نعيم خان».. مصمم عالمي بنكهة شرقية وتصاميم غربية

 

نعيم خان مصمم أزياء أميركي من أصل هندي له نكهة خاصة وبصمة لا يخطئها أحد في تصميماته، فهو يمزج بين روح الشرق الذي عاش فيه أجمل سنوات حياته وباتت جزءا من خياله وتكوينه النفسي والفني والغرب الذي عاش فيه النصف الآخر من العمر واكتسب منه بساطة التصميم وأناقته.

 

«خان» استطاع منذ أن أطلق ماركته التي تحمل اسمه في 2003 أن يجمع بين ثقافتين متناقضين في تصميم واحد يحمل توقيعه، فهو بارع بالوراثة في أعمال التطريز التي اشتهرت بها عائلته أباً عن جد مع خامات تصنع له خصوصا ضمن الارث العائلي، فهو حفيد شمس الدين خان أشهر صناع الأقمشة منذ الثلاثينيات من القرن الماضي، ويقول خان إن حلم تصميم الأزياء كان يرواده منذ طفولته، حيث كان يلهو ويلعب بعشرات الياردات من الاقمشة التي كانت تملأ منزله بمدينة مومباي، فقد كان جده لأبيه يعمل في صناعة النسيج منذ الثلاثينيات من القرن الماضي ولمدة ثلاثة عقود لاحقة، ولا تقع عيناه الا على مستلزمات فن التطريز التي تخصص في صناعتها والده.

ويبدو أن الطفل الصغير الذي تربى في أسرة سعيدة ومترابطة وتعلم في كبرى المدارس الهندية كان عاشقا من صغره لعالم تصميم الأزياء بقدر حبه للعبة الكركيت التي نبغ فيها في مدرسته وهو ما شجع والده على دفعه لدراسة تصميم الأزياء في الخارج عندما بلغ سن الجامعة.

 

رب صدفة خير من أي ميعاد

بالفعل اصطحب الوالد ابنه نعيم الى نيويورك لدراسة تصميم الأزياء هناك كما سبق ان خططا، ولكن المصادفة لعبت لعبتها وغيرت مسار حياة الشاب الصغير كليا، حيث تقابل مع مصمم الأزياء العالمي هالستون أثناء عقد والده الاتفاق معه لشراء مستلزمات التطريز منه.

خلال الدقائق الاولى من الاجتماع شعرت أنا والمصمم بالتقارب الكيميائي بيننا في العمل فقررت أن أغير مسيرتي من الدراسة للعمل كهمزة وصل بين شركة أبي في الهند وعمله في نيويورك، وهناك تدربت على فن التصميم على يده وكنت في العشرين من العمر والكلام هنا لنعيم خان الذي أكد أن تجربته العملية في العمل مع هالستون كانت أفضل كثيرا لمستقبله من الدراسة مهما كانت اهمية المكان الذي كان ينوي الدراسة فيه.

أزياء ليز مانيللي المسرحية نقطة تحول في تصميمات نعيم

وعن تجربته تفصيلا مع هالستون يقول نعيم إنها كانت الفيصل في حياته، فهذا المصمم يعد الأكثر جدية والاشد في العمل من بين كل من تعاملت معهم في هذا المجال لاحقا، وهذا ما ساعدني كثيرا في حياتي العملية فيما بعد، فقد كانت الطريقة التي يستخدم ابداعاته في قص الخامات ولفها حول الموديل لحياكتها ملهمة لي.. كنت أرافقه وأقف معه جنبا الى جنب وهو يصمم أزياء مشاهير هوليوود في ذلك الوقت كليزا مانيللي واليزابيث تايلر وترمان كابوت.

هؤلاء جميا شكلوا ما أنا عليه الآن من مصمم له اسمه وبصمته في عالم الموضة الرحب.

ويضيف: العمل تحديدا مع النجمة الاستعراضية مانيللي في أزياء الاستعراضات المسرحية علمني كثيرا التعامل مع هذا النوع الصعب من التصميمات التي يجب أن تجمع بين الابهار والبساطة معا وهو ما أصبح لاحقا احدى بصمات تصميات نعيم.

ولم يكن العمل مع هالستون مفيدا فقط بالنسبة للمصمم الشاب في مجال تصميم الأزياء، بل تعدى ذلك بكثير خصوصا في الفترة التي أصبح فيها همزة الوصل بينه وبين الرسام العالمي ووارهول، حيث اتيحت له فرصة العمل معه عن قرب، حيث كان يوضح له خطوات عمله تفصيلا أثناء رسم لوحاته وهو ما يقترب نسبيا من عمله أثناء تصميم موديلاته.

ووارهول علم نعيم حسب كلام الاخير كيف يتخيل ويبدع.

«تخيل كيف يجلس امامك رسام بقدر هذا الفنان ويروي لك كيف رسم لوحته البديعة الخشخاش». وقد كان لوقع هذه الجلسة أثرًا في نفس نعيم الذي استلهم منها الفستان الذهبى الذي ارتدته ميشيل اوباما في احدى المناسبات الرسمية المهمة.

وعن أول عرض أزياء له يقول نعيم إنه كان في بلاده وكان في حالة من التوتر والقلق خصوصا أن أسرته كانت في العرض ومن بينهم والده الذي يكن له كل الاحترام والتقدير ويعتز بآرائه دوما.

 

نعيم وقصة حب من أول نظرة

ويقول نعيم إنه وقع في غرام زوجته مصممة المجوهرات الهندية رايجانا، وذلك عندما قابلها لأول مرة في نيويورك وكانت تعمل كموديل آنذاك، مشيرا الى أنها كانت زميلته في نفس المدرسة ولكن في مرحلة دراسية مختلفة ولم يلتق بها في ذلك الوقت وكان يكتفى برؤية صورها على ملصقات شوارع مومباي في بداية عملها كموديل.

وأضاف أنه كان يتمنى أن يقابها ولو لمرة واحدة، ولكن القدر منحه أكثر من ذلك بكثير عندما التقاها في نيويورك وتزوجها بعد عام من اللقاء الاول.

 

نعيم يطبخ طعامه كما يصمم أزياءه

وللمصمم نعيم هواية غريبة فهو طباخ محترف يعشق فن الطبخ ومزج البهارات خصوصا الهندية ويرى أن الطبخ لا يختلف من حيث المبدأ عن تصميم الأزياء فكلا العملين يتفق في فكرة الابتكار والابداع وفن المزج ويختلف فقط في المكونات.

نعيم مصمم بدأ خطواته في 2003 وتصاعد نجمه يوما بعد يوم حتى أصبح من أهم وأبرز المصممين العالميين.

شاهد أيضاً

شبابك وجمالك ونضارة بشرتك.. من منزلك

شبابك وجمالك ونضارة بشرتك.. من منزلك

تتعرض بشرة الجسم ككل والوجه بشكل خاص للكثير من المشاكل التي تهدد شبابها وجمالها، خصوصا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مرحبا

لمتابعة أحدث وآخر الاخبار على مجلة أسرتي يرجى الإشتراك