الرئيسية > صحة وتغذية > الرشاقة والنفسية العالية في المثلث الذهبي

الرشاقة والنفسية العالية في المثلث الذهبي

 

الحصول على قوام رشيق ونفسية سليمة لا يحتاج إلى أكثر من الالتزام بأسلوب حياة صحي طويل الأمد قائم على المثلث الذهبي المعروف، وهو الرياضة والتغذية الصحية السليمة والنوم لفترات كافية.. هذا ما أكده اختصاصي التغذية «ناصر العوض» .

ليس بداخلنا أفران لحرق الدهون
يقول العوض:
إن هناك مفاهيم خاطئة متداولة بين الكثير من الناس تدعمها الإعلانات التجارية المغلوطة حول وجود أغذية أو مشاريب أو حتى تمارين رياضية معينة يمكنها التخلص من الدهون وحرقها في مناطق محددة بالجسم كالبطن والأرداف والصدر أو أي أماكن أخرى تتراكم فيها.. فليس بداخلنا أفران لحرق الدهون.. «كله كلام تجاري… الناس تريد ان تلجأ للشيء السهل وتنجرف وراء تلك الإعلانات التجارية الخاصة بأغذية أو مشروبات خاصة بحرق الدهون في الجسم، لا يوجد إثبات علمي واحد على ذلك».

وشدد العوض على عدم وجود تمارين رياضية متنوعة يعمل كل منها على حرق الدهون في مناطق معينة بالجسم.. إنما هناك تمارين محددة لتقوية العضلات في أماكن بعينها حسب المطلوب.
ويقول:
«الدهون يتم تصريفها من الجسم بترتيب يعتمد على العامل الجيني، ويختلف من شخص لآخر، فقد يبدأ عند البعض من البطن أولا أو الأرداف أو الخصر».

المثلث الذهبي للرشاقة:
• الرياضة
• التغذية الصحية السليمة
• النوم الكافي

الأسئلة المنطقية لحل لغز السمنة:
تغيير نمط التغذية؟
قلة الحركة؟
تغيير نمط الحياة؟

أسلوب حياتك يضمن رشاقتك وصحتك
عندما يتعرض الجسم لارتفاع الوزن وتراكم الدهون في منطقة ما في الجسم أكثر من مناطق أخرى، فعلينا أن نسأل أنفسنا السؤال المنطقي لحل اسباب وهو: ما أسباب ارتفاع الوزن؟ هل تغيير نمط التغذية؟ أم قلة الحركة؟ أم تغيير نمط الحياة؟ هكذا يبدأ الاختصاصي العوض عمله مع أي حالة تعاني من ارتفاع الوزن.
وأضاف:
أنا اسأل السؤال وأترك الإجابة عنه للمريض؛ فهو صاحب الشكوي والاكثر دراية بالتغييرات التي طرأت على حياته.

وأكد انه يراجع التحاليل الطبية اولا قبل تحديد النمط الغذائي والحركي المناسب لكل حالة.
ويستطرد:
ان تغيير النمط الحياتي اليومي واتباع المثلث الذهبي الشهير القائم على ثلاثة محاور اساسية هي التمارين الرياضية والتغذية السليمة والنوم لساعات كافية يوميا هي الضمانة الحقيقية لحياة بدنية ونفسية صحية وقوام ممشوق.
وأشار إلى ضرورة أن يكون ذلك أسلوب حياة دائما لا وقتيا ينتهي بانتهاء المهمة المراد فقدان الوزن من أجلها.

الضلع الأول:
الرياضة = تنشيط الدورة الدموية والجهاز العصبى + حركة العضلات
وهنا يؤكد العوض أهمية التمارين الرياضية للصحة البدنية والنفسية للإنسان خصوصا أنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية والجهاز العصبي، وهو ما يزيد من الأداء الوظيفي لأعضاء الجسم والمخ وتقوية عضلات، ويؤثر بشكل ايجابي كبير على تحسين الوضع الصحي والنفسي للافراد.
وأضاف:
تمارين المقاومة كحمل الأثقال أو البوش أب تحتاج الى الكثير من الكربوهيدرات السريعة الحرق والعالية الطاقة، ومن ثم يأتي الدور على حرق البروتينات، وهو الأمر الأخطر في حالة نقص الكربوهيدرات في الجسم؛ لأنها تستهلك البروتينات العضلية، وهو ما يسمى «تطيح العضل»، وأخيرا تستنفذ الطاقة من الدهون، ويكون ذلك بنسبة أقل وبعد فترة من الوقت من اداء التمارين السالفة الذكر.
أما التمارين الهوائية كالجري والسباحة وركوب الدراجات الهوائية، فتستهلك الدهون شريطة ان يتم ذلك بعد ربع ساعة من أداء التمرينات، حيث يحتاج الجسم في الـ 15 دقيقية الاولى الى سعرات حرارية عالية يستهلكها من مخزون الكربوهيدرات ثم يتحول الأمر الى مخزون الدهون.

وهنا يؤكد العوض ضرورة ان يستقر معدل دقات القلب عند حد معين خلال وقت التمرينات حتى يتم حرق الدهون بالشكل المطلوب.
ويقول العوض:
ليس هناك رياضة أفضل من الأخرى، فكل الرياضات مهمة ومفيدة، ولكن الاهم هو الاستمرارية في ممارستها لتكون جزءا من البرنامج الأسبوعي لأي انسان بحيث لا تقل عن ثلاث مرات اسبوعيا لفترة لا تقل عن نصف ساعة في اليوم.

الضلع الثاني:
التغذية السليمة لتمرينات صحيحة
يؤكد اختصاصي التغذية ناصر العوض ضرورة اتباع برنامج غذائي صحي شامل يتضمن كل العناصر الغذائية التي يتطلبها الجسم أثناء التدريبات الرياضية حتى لا تكون الطاقة المستهلكة من أي من مخازن الطاقة (الكربوهيدرات.. البروتينات.. الدهون) على حساب الاخرى، فالكربوهيدرات التي تحتاج اليها تمرينات المقاومة تشتمل على النشويات الموجودة في البطاطس والأرز والمعكرونة والخبز والبقوليات وايضا المتوافرة في جميع الفواكه والخضراوات بكل أنواعها.

وينصح العوض بالحصول على الكربوهيدرات من الفواكه والخضراوات الغنية بكنز من المعادن والڤيتامينات التي يتطلبها الجسم بشكل عام، ويتم حرقها بالسرعة المطلوبة لإعطاء السعرات الحرارية اللازمة، المهم هنا أن يتم تناول من خمسة الى سبعة أنواع مختلفة في اليوم والأفضل ان تكون متنوعة الألوان.

ويرى العوض ان تناول الفواكه والخضراوات أفضل كثيرا من المكملات الغذائية التي قد لا تعطي نفس النتائج بسبب تركيبتها الكيميائية.. كما يحتاج الجسم ايضا الى البروتينات المكونة للعضل والموجودة في اللحوم الحمراء والطيور ومنتجات الالبان والبيض، المهم ألا تزيد الكمية أو تقل عن الحد المطلوب للشخص.. أما الدهون التي يشكل مجرد ذكر اسمها مشكلة لكل من يخشى على قوامه فيؤكد العوض أهميتها للجسم، خصوصا أنها مكون رئيسي في كل خلايا الجسم وعنصر مهم جدا في تحسين وظائف المخ وباقي الاعضاء، وتتواجد بشكل أساسي في الاسماك على شكل اوميجا 3 و6 وفي المكسرات وبعض الحبوب والزيوت.

الضلع الثالث:
النوم لراحة البدن والنفس
كما يحتاج البدن للرياضة والتغذية السليمة لتأدية التمرينات، فإنه يحتاج أيضا الى الراحة بالقدر الكافي والمطلوب للمواظبة على ذلك دون تعب أو إرهاق.. حيث يحتاج الجسم لفترة لا تقل عن ثماني ساعات من النوم الليلي المتواصل المنتظم.

المدرب الشخصى ضرورة لا ترف
يشدد اختصاصي التغذية والرياضة ناصر العوض على ضرورة الاعتماد على المدرب الشخصي جيدا سواء في النادي الرياضي أو المنزل لتقييم الجسم كاملاً لعمل برنامج غذائي ورياضي متكامل يساعد على تحقيق الهدف المطلوب بأحسن النتائج وأقل المشاكل.

شاهد أيضاً

د.أحمد عبدالملك..للصحة ثقافة.. بعيداً عن الخرافات

د.أحمد عبدالملك..للصحة ثقافة.. بعيداً عن الخرافات

أكد اخصائي طب العائلة الدكتور أحمد عبدالملك من خلال محاضرته للصحة ثقافة التي أقيمت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مرحبا

لمتابعة أحدث وآخر الاخبار على مجلة أسرتي يرجى الإشتراك