الرئيسية > مقالات > كلمة محبة

كلمة محبة

الـ Social Media عرَّت مستخدميها


الـ Social Media عرَّت مستخدميها


منذ 3 سنوات ونحن نرى انعدامًا في خصوصية المجتمع بمختلف فئاته المشهورة وغير المشهورة.. كأن مشاهير «السوشيال ميديا» يفعلون ما يروق لهم من استعراضات وذلك للشهرة وجمع أكبر عدد من المتابعين، وبلا شك لفت انتباه شركات الإعلان، وهذا ما حصل بالفعل وانهالت على مشاهير الـسوشيال ميديا الإعلانات وأصبحوا يجنون المال الكثير!   دخل الفنانون والممثلون في هذا السباق، وأصبحوا يصورون …

أكمل القراءة »

كلمة محبة – النقد والانتقاد .. Mix غريب!

كلمة محبة - النقد والانتقاد .. Mix غريب!

فلان أو فلانة ..  رجل أو امرأة  يحتلان مراكز قيادية: مركز سياسي أو اقتصادي أو ثقافي أو اجتماعي مرموق.. ولكن فلانا أو فلانة آراؤهما أو قراراتهما أو ما قاما به لا يعجبني أنا أو أنتم .. هل يعني أن فلانا أو فلانة سيئان؟! هل يعني أن أجلس في كل مجلس وأنتقده أو أشهِّر به وبأسرته وأنبش في ماضيه وتاريخه الأسري …

أكمل القراءة »

كلمة محبة – لستَ وحدَك…!

الـ Social Media عرَّت مستخدميها


  هل كل وجه أيام الحياة يحمل فقط ملامح جميلة .. سعيدة .. سهلة؟! أم يحمل ملامح قبيحة.. صعبة ..تعيسة؟! إن البعض يحب الحياة، لأنه يرى في وجه أيامها فقط الجانب الجميل: النجاح والسعادة والحب! والبعض الآخر يرى في وجهها فقط ملامح القبح: الفشل والتعاسة والكراهية! لكن هناك فريقاً ثالثاً متوازن النظرة في ملامح أيامه وحياته، فيرى في تلك الملامح …

أكمل القراءة »

ريِّحوا بالكم من غيركم!

كلمة محبة - النقد والانتقاد .. Mix غريب!

راحة البال.. من منا لا يريدها؟! راحة البال وصفاء الذهن وهدوء النفس.. كلنا نريدها ونتمناها أحيانًا.. فظروفنا في الحياة الأسرية والاجتماعية وأعمالنا تجرنا نحو انشغال الذهن والإرهاق والتعب النفسي، ومع ذلك.. نعم، مع ذلك هناك من يجري وراء ما لا يخصه، ويشغل باله وتفكيره ونفسه بأمور غيره، ثم يخرّ على أريكة بيته ويقول:  «تعبت»! بلا شك، ذلك التعب هو تعب …

أكمل القراءة »

نجومٌ آفلة ورموزٌ مُشرقة

نجومٌ آفلة ورموزٌ مُشرقة

  نجومٌ آفلة ورموزٌ مُشرقة   منذ نعومة أظافرنا ومنذ أن بدأنا نتهجى الحروف ونقرأ الكلمات ثم الجمل فالفقرات فالكتب ونحن مطالبون من أمهاتنا ومعلمينا بأن نقرأ تاريخ الصحابة أو إنجازات العالِم فلان أو عن أخلاقيات المرأة العربية أو عن المواقف النبيلة للحاكم فلان دون نسيان قراءة السيرة النبوية العظيمة والاقتداء بها وبأخلاقيات الرسول العظيم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام. …

أكمل القراءة »

مسرحية هزلية بعنوان المثالية

مسرحية هزلية بعنوان المثالية

يَدَّعي كثيرٌ في مجتمعنا المثالية.. ومنهم مَنْ يدعون الالتزام والتقوى والاستقامة.. يصبّحون علينا بالأدعية والكلمات الطيبة وينهالون علينا في «الواتساب» بلقطات من محاضرات لأكبر المشايخ، ثم يمسون علينا بالأدعية.. وهكذا!   وفجأة تنكشف أمامنا الحقيقة.. حيث تشاء الأقدار أن نتعامل مع ذلك المثالي الملتزم الذي انهال على «واتساباتنا» بالأدعية والمحاضرات الدينية.. وتقع الأقنعة وينسدل الستار على مسرحية المثالية، ويظهر لنا …

أكمل القراءة »

النقد مرضٌ والتعايش أسلوبُ حياة

نقد.. نقد.. نقد: نقد مسؤول.. نقد زوج أو زوجة.. نقد أسلوب حياة الناس حولنا.. نقد المجتمع.. نقد السياسيين.. نقد الجيران.. نقد فلان أو علان فقط لأنه مشهور! نعم.. هناك أناسٌ يحبون النقد، وبأي طريقة يحاولون أن يختلقوا أسبابًا لينتقدوا! فهل تعلمون لماذا هذا الموقف السلبي؟!   بكل بساطة، هؤلاء لا يرون شيئًا جميلاً أو إيجابيًّا في الحياة.. نفوسهم دائمًا كئيبة.. …

أكمل القراءة »

أخو الدنيا وأخو الدم

«أخت الدنيا» أو «أخو الدنيا».. جملة سمعتها تتردد كثيرًا في هذه الأيام، ومعنى «أخوالدنيا» المقولة العربية «رُبَّ أخٍ لك لم تلده أمك».جملةٌ جملية في معناها حتى إحساسها. منهن من حكت لي مواقف «أخت الدنيا» هذه، وكيف أصبحت كذلك.. كانت في البداية صديقة ثم أصبحت صديقة مقربة مخلصة صادقة، لا تجامل عند الخطأ.. هي أول ناقد وناصح، وعند الصواب هي أول …

أكمل القراءة »

لحظات في القلب لا تُنسى

أحداث.. مواقف.. لحظات.. مهما قصرت أو طالت، فإنها تبقى في الذهن والقلب والذاكرة.. فسبحان الله، مواقف تحدث وتأخذ من حياتك كثيرًا وتعيشها بحلوها ومُرّها، ولكن مع مرور الأيام والشهور والسنين تمحوها الذاكرة.. وهناك أحداث مدتها دقائق تعيش في عقلك وقلبك ونفسك، ولا تنساها!   في شهر ديسمبر 1990 وأثناء احتلال العراق للكويت فكرت والدتي (رحمها الله) – التي كانت آنذاك …

أكمل القراءة »

واربا الباب على حياتكما الخاصة!

نصيحة لكل الناس.. لكل أسرة صغيرة كانت أو كبيرة.. لكل زوجين مضى على زواجهما 50 سنة.. 20 سنة أو حتى أيام:  «لا تُدخل الناس في حياتك الخاصة»، وأخصُّ في هذا العدد «العرسان» الجدد!   سنة أولى زواج هي سنة أولى ليتعرف  بعضكم على بعض دون مجاملات ومع رفع الحواجز.. لذلك سيكتشف كل منكم الآخر على حقيقته واختلاف مزاجه ومشاعره وأطباعه. …

أكمل القراءة »

مرحبا

لمتابعة أحدث وآخر الاخبار على مجلة أسرتي يرجى الإشتراك