الخضراوات.. خَضـار وعقـار

جميع الأغذية مفيدة لجسم الإنسان، ولكي يتمتع الإنسان بصحة جيدة ويمارس حياته اليومية بنشاط يجب تناول أغذية تحتوي على معظم العناصر الغذائية من كربوهيدرات وبروتينات وزيوت ودهون وأملاح معدنية وفيتامينات وماء، وسبحان الله خلق كل غذاء له ميزة وطعم وتركيب مختلف، ولذلك يجب التنويع اليومي لكي يستفيد الإنسان، وكل غذاء له ميزة علاجية قد تتفق مع غذاء آخر أو قد تختلف، وقد تناولنا في العدد السابق الفاكهة علاج، وفي هذا العدد سنتناول الخضروات كعقار او علاج أيضاً، ومن أهمها:

الملوخية:

من أنواع الخضار المحببة إلى كثير من الناس وتحتوي على نسب عالية من فيتامين (أ) المضاد للأكسدة والمفيد للجلد والنظر، وتحتوي على مادة الكاروتين الواقية من البلاجرا، وحامض النيكوتينيك المضاد للالتهاب، اي ان الملوخية تحمي الإنسان من الضعف وفقد الشهية وتمنع الآلام في الجهاز الهضمي، وفيها ألياف من نوع السيليلوز تقاوم الإمساك، ومن فوائدها العلاجية احتواء الملوخية على مواد مخاطية حمضية تلطف الأغشية المعوية وتقيها من الالتهابات، والملوخية مدرة للبول وبها نسبة فيتامين (ج) مرتفعة، وكذلك عنصر الحديد، لذلك تقي من الأمراض وتقوي الدم.

الكوسا:

من الخضراوات اللذيذة والمفيدة، حيث تعتبر ملينة ومدرة للبول وسهلة الهضم وتحتوي على ألياف غذائية مفيدة لمنع الإمساك ولتقليل الكوليسترول المرتفع، ومن الأغذية التي تطرد البلغم وهي تناسب الأشخاص ضعاف المعدة.. حتى في فترات النقاهة.

البازلاء:

تحتوي على نسبة عالية من البروتين وكذلك السكر وهي صعبة الهضم نوعاً ما لأن البروتين يهضم في المعدة، ويجب على ذوي المعدة الضعيفة عدم تناولها لسوء الهضم وإنتاج غازات، وغير مناسبة لمرضى النقرس لاحتوائها على البيورين الذي يتحول في الجسم إلى حمض يوريك.

الباذنجان:
غني بأملاح البوتاسيوم والفوسفور، والألياف الموجودة به تعمل على تنبيه الأمعاء فتساعدها على الهضم وطرد الفضلات، كما أن به نسبة حديد مرتفعة، ولذلك مفيد لمرضى فقر الدم، ويجب عدم إعطائه لذوي المعدة الضعيفة لأن هضمه يستغرق وقتاً طويلاً.

الخرشوف:

مفيد جداً لمرضى الكبد لأنه مدر ممتاز للصفراء ويساعد على تنشيط الإفرازات الكبدية، ولذلك ننصح بتناوله في حالات التهابات الكبد والكلى وانحباس البول، كما أن من فوائده أنه يساعد على إذابة الكوليسترول وعلاج تصلب الشرايين وخفض ضغط الدم.

الملفوف (الكرنب):

عند غلي الكرنب وشرب الماء يفيد جداً في حالات انقطاع الصوت (أو البحة)، والكرنب المخلل يعالج الإمساك المزمن ويفيد في علاج أو التقليل من حدة الربو.
يحتوي الكرنب على حمض الليسين المسؤول عن التوازن الصحي، كما أنه يحتوي على مادة تشبه في تأثيرها ومفعولها المضادات الحيوية، ولذلك فهو مفيد في منع الالتهابات، كما أن محتواه المرتفع من عنصر الكبريت له قدرة على التطهير، كما أن به فيتامين (يو) المفيد في علاج التقرحات، كما يحتوي على ألياف غذائية مفيدة. ولا يوصى بتقديمه لمرضى النقرس أو الكبد أو الصفراء.

الزهرة (القرنبيط):

تعتبر الزهرة ملينة لاحتوائها على ألياف غذائية بنسبة عالية، كما أن من فوائدها أنها مدرة للبول، وبها كبريت مفيد في التطهير وتحتوي على حمض الأميني ليسين وهو مفيد جداً في التوازن الصحي في جسم الإنسان لتأثيره القلوي وليس الحامضي، وللقرنبيط ميزة عن الكرنب أنه يحتوي على نسبة عالية من أملاح البوتاسيوم والفوسفور والفيتامينات المفيدة للبشرة والشعر ولجسم الإنسان عموما، كما أن للقرنبيط ميزة أخرى أنه مدر للطمث.

البطاطا (البطاطس):

من الخضراوات المحببة جداً لجميع البشر وتحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة، ولذلك فهي تقوي الجهاز المناعي وتحسن من ضبط مستوى السكر في الدم وتحمي الإنسان من مخاطر أمراض القلب، ولها تأثير ملطف في علاج قرحة المعدة وبها نسبة عالية من البوتاسيوم وفيتامين (ج).

الباميا:

من الخضراوات المهمة لطعمها اللذيذ ولفوائدها المذهلة وهي تحسن من الشعور العاطفي وهي من الخضراوات التي تجعل الإنسان يشعر بالسعادة لغناها بكثير من العناصر الغذائية مثل الماغنسيوم (يستخدم للشعور بالاسترخاء) وغنية بالحديد والفولات والزنك وفيتامين (ب).
وكل هذه العناصر تجعل الإنسان يحافظ على صحة جسمه، وكذلك الأعضاء التناسلية والشعور بالسعادة، وله مقدرة على زيادة القدرة الجنسية، ومفيدة جداً لمرضى السكري لأنها غنية بالألياف، والباميا تُحسن من حساسية الأنسولين وتجعله غير مقاوم وذلك يفيد مرضى السكري، وتحتوي الباميا على مادة Myri Cetin وتعمل على تحسين وزيادة امتصاص السكر بواسطة العضلات، وهذا يؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدم.
كما أن لتناول الباميا فائدة كبيرة لمرضى الكوليسترول والقلب لأنها تُخفض الكوليسترول الضار.
الباميا تحتوي على بروتين يسمى لكتين الذي يحارب سرطان الثدي. وكذلك وجود الفولات بها يحارب كثيرا من أنواع السرطانات.
وجود مضادات الأكسدة بها يقضي على الشقوق الحرة الضارة، ولذلك تناولها مفيد للجلد والصحة العامة ومحاربة الأمراض.

البنجر:

مصدر جيد للألياف ويعتبر مصدرا غنيا جدا بالمغذيات مثل الفولات (فيتامين ب9) والمنجنيز والبوتاسيوم والحديد وفيتامين (ج)، من فوائد تحسين تدفق الدم ويخفض ضغط الدم ويساعد على تحسين الأداء الرياضي.
ويحارب جميع أنواع الالتهابات ويُحسن عملية الهضم، ومن مميزاته تحسين أداء المخ لمساعدته على تدفق الدم للمخ.
ووجود الصبغة الحمراء بالبنجر (مادة البيتاكاينين) تحمي الإنسان من سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

الفاصوليا:

تعتبر مصدرا جيدا للبروتين سواء فاصوليا بيضاء أو حمراء وغنية جداً بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وبها نسبة عالية من الألياف، ولذلك فهي مفيدة جداً لتقوية القولون وبها نسبة حديد عالية، لذلك فهي مفيدة لمرضى فقر الدم وتُحسن من مستوى السكر في الدم وتحافظ على مستواه الطبيعي وبها نسبة قليلة من الدهون، ولذلك فهي مفيدة لأنظمة إنقاص الوزن.

الفلفل الأخضر:

مصدر جيد لفيتامين (ج) ولذلك تناوله مفيد لمساعدة امتصاص الحديد، وكذلك يقاوم نزلات البرد، يساعد على الهضم، طارد للغازات، وفاتح للشهية.
الخيار:
مفيد جداً ومنعش ويحارب العطش وله فوائد كبيرة لطرد السموم من جسم الإنسان، وخصوصاً مرضى السكري. تناوله باستمرار يخفف من الاضطرابات العصبية، محتواه من السعرات قليل، ولذلك مفيد لمرضى السمنة لكي يملأ المعدة ويعطي إحساساً بالشبع دون أن يزود الجسم بسعرات حرارية تذكر، به نسبة ألياف عالية تعمل على تقليل الكوليسترول، كما أن تناول الخيار يمنع الجفاف ويحتوي الخيار على مضادات أكسدة تزود الجهاز المناعي وتقويه ضد الأمراض، ويعمل على تخفيض مستوى السكر المرتفع في الدم، الخيار غني بفيتامين (ك) الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم، وكذلك الخيار مفيد للعظام، ويحتوي الخيار على مادة مرة تسمى Cucrbitacims تمنع نمو الخلايا السرطانية، كما أنه مفيد للقلب وضد الاكتئاب ومفيد للبشرة والجلد.

الطماطم:

مفيدة للغاية، حيث تعتبر من أغنى الأطعمة في محتواها من مضاد الأكسدة الليكوبين والذي يرتبط به كثير من الفوائد الصحية سواء للقلب أو ضد السرطان، وتعتبر مصدرا جيدا لفيتامين (ج) والبوتاسيوم الفولات وفيتامين (ك).
يساعد عصير الطماطم على هضم الأطعمة النشوية واللحوم وبعض الخضراوات الورقية والطماطم تعدل حموضة الدم وتحوله الى القلوية لاحتوائها على عناصر قلوية، كذلك احتوائها على الفوسفور والبوتاسيوم والحديد.
تساعد الطماطم على نمو البكتيريا غير الضارة داخل المعدة والأمعاء، ومفيدة لصحة المخ والقلب.

الجزر:

يعتبر من أغنى مصادر الكاروتين الذي يتحول في الجسم الى فيتامين (أ) ولذلك يفيد النظر والجلد، مدر للبول وهو من أفضل الأغذية التي تعمل على تنقية الكبد، وطارد للرياح، ومفيد جداً في حالات نقص البوتاسيوم في الدم.
والجزر يعدل من فعل الغدة الدرقية، ولذلك يقلل من خفقان القلب والاضطرابات العصبية التي تصاحب إفراز هذه الغدة، يعالج إسهال الأطفال ويعطى للرضيع بعد الشهر الثالث لتقوية عظامه.

الخس:

يقاوم الإمساك المزمن ويقوي الأعصاب ويقوي النظر، والخس غني جدا بفيتامين (هـ) المفيد في التناسل والخصوبة وتحسين حالات العقم، ويعتبر قليل السعرات، ولذلك يستخدم لإنقاص الوزن، ويحتوي الخس على مادتي لاكتوكاديوم، تريداس وهما من المواد المهدئة والمدرة للبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.