تحقيقات
أخر الأخبار

دكتورة جنان الحربي: العالم سيواجه كارثة بيئية بسبب اختفاء الكثير من الحشرات

 

وقعت في عشق دراسة الحشرات وأرادت أن تتوغل في عالمها، فدرست الطب البشري ثم وجدت نفسها في دراسة التفاصيل الدقيقة للحشرات واكتشاف حياتها.. إنها الدكتورة جنان الحربي، باحثة وعالمة في الحشرات ومؤسسة أول شركة استشارية بيولوجية في الكويت وعلى مستوى دول الخليج في مكافحة الحشرات والآفات المنزلية والزراعية.
حصلت د. جنان على دكتوراه في فسيولوجية وإيكولوجية الحشرات من الكلية الملكية/ الإمبريالية من بريطانيا، كما حصلت على ماجستير في العلوم الحيوية وماجستير آخر في علم الفسيولوجي.
التقت «أسرتي» د. جنان الحربي للحديث عن الحشرات وبعض المخلوقات التي كانت تعيش في بيوتنا وطرق مكافحتها.

ما الذي أوقع د. جنان في غرام دراسة علم الحشرات؟

– أنا فنانة ورسامة منذ الصغر، وكنت أحب أن أرسم الفراشة التي تعني لي الجمال والرشاقة، وهذا إلى جانب دراستي للطب البشري، فكانت تستهويني المشرحة والتشريح واستمتع جدا في مادة الفسيولوجي (علم وظائف الجسم).
وجدت نفسي أعشق التفاصيل الدقيقة للحشرات وتشريحهم لأستكشف حياتهم، ودرست مادة الحشرات وشرّحت الكثير منهم عندما انتقلت إلى جامعة الكويت لدراسة علوم الحيوان والنباتات.

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة.. يقال إن ربع حشرات العالم (اختفت).. من وجهة نظرك هل هذه المعلومة كارثة فعلا؟

– بالتأكيد هذه المعلومة صحيحة وأنا شخصياً صرحت بذلك، وقلت إن العالم سيواجه كارثة بيئية بسبب اختفاء الكثير من الحشرات، نقلا عن صحيفة الغارديان البريطانية التي نقلت أن أكثر من 40% من أنواع الحشرات في العالم يتناقص، بل هناك الكثير منها مهدد بالانقراض.
الحشرات هي جزء من السلسلة الغذائية في الأنظمة الحيوية البيئية، فهناك الكثير من الكائنات تعتمد على الحشرات في غذائها، ولا ننس دورها الفعال في قتل الآفات الزراعية وتهوية التربة إلى جانب دورها في عمليات التلقيح، واختفاؤها سيؤدي إلى تراجع إنتاج المحاصيل الزراعية، وستكون لذلك عواقب وخيمة على توازن الأنظمة البيئية وبقاء الإنسان، وخاصة في الدول النامية التي تعتمد على الزراعة في نشاطها الاقتصادي، فهل تعلمون أن الحشرات ويرقاتها هي التي تحلل بقايا الكائنات الميتة؟

حشرة الزيز لا تنقل الأمراض ولكنها تتسبب أحياناً في فقدان حاسة السمع

مع تغيرات الأجواء خلال هذه الفترة يُقال إن هناك هجوما محتملا في الكويت وغيرها من دول العالم لحشرة (الزيز) Cicadas.. فهل هذا صحيح؟
– هناك 3000 نوع من حشرة الزيز المنتشرة حول العالم، ولكن طبيعة حياتها وتكوينها تجعلها تختفي تحت الأرض لسنوات تتراوح ما بين 13 إلى 17 سنة.. فخروجها المفاجئ بأعداد تصل إلى الملايين هو ما يستغربه الناس، ولكنه أمر طبيعي.
المهم، حشرة الزيز لا تنقل الأمراض، ولكنها تتسبب أحيانا في فقدان حاسة السمع لدى البعض، وهي حشرة مخربة للبيئة النباتية، لأن الأنثى الواحدة عادة تضع آلاف البيض على النباتات مما يقلل من عملية البناء الضوئي لديها.
عادة تنتقل أغلب الحشرات عبر وسائل النقل التجارية والبضائع المستوردة، حيث تتواجد على شكل يرقات أو بيض يصعب التعرف عليها عند الفحص والمراقبة، والكثير من الحشرات وصلت للكويت من خلال استيراد النبات وأشجار النخيل، فلا نستغرب دخول أي حشرة.

أعمل على اكتشاف
مبيد عضوي وتم الاستخلاص بنجاح

ما الآفات التي تؤثر حالياً على الزراعة في الكويت؟
– علاقاتي جيدة مع المزارعين والمهتمين بالزراعة، بالفعل هناك الكثير من الحشرات التي يعانون منها موسمياً مثل الذبابة البيضاء توتا ابسولوتا، وحشرة المن أو قمل النبات بأنواعه المختلفة، وهي آفة زراعية يصعب التخلص منها، وعادة ما تجلب النمل إليها.. وكذلك العنكبوت الأحمر الذي يحدث خشونة في أوراق نباتات التين والكمثرى والبقوليات والباذنجان ونباتات الزينة وغيرهم.
وهناك حشرة ضارة جدا وقاتلة وهي حشرة التربس Thrips التي تصيب الكثير من العوائل النباتية مثل القطن والبصل والبقوليات، والبق الدقيقي الذي يعتبر من الحشرات القشرية الخطرة التي تتلف الكثير من النباتات وتصيبها بأمراض عدة.
المشكلة في العلاج وطرق الوقاية، فدولة الكويت تحظر استيراد المبيدات العضوية، فيضطر المزارعين إلى استخدام المبيدات الكيميائية الضارة التي تقتل أغلب الكائنات الدقيقة المفيدة للتربة والحشرات النافعة، وأنا حالياً أعمل بحثا ممولا من مؤسسة التقدم العلمي لاكتشاف مبيد عضوي مستخلص من نبات موجود في الكويت وتم الاستخلاص بنجاح، ونحن بصدد تجربته على الذبابة البيضاء.

نحن الآن في موسم تزاوج الحشرات.. فما تأثير ذلك علينا؟
– تكاثر الحشرات يكون بمواسم محددة وعلى حسب طبيعة ونوع الحشرة، ولكن أغلب عمليات التزاوج والبحث عن الشريك تحدث عادة في بداية هذا الشهر، وتستمر شهر ونصف الشهر تقريبا استعدادا لفصل الشتاء، وتبقى دائما درجات الحرارة والرطوبة هما المحددان الرئيسيان لوقت حدوث موسم التكاثر.
وعلى سبيل المثال، كان هجوم منذ سنة لذباب المنزل الذي غطى السيارات، وعانى منه الناس وذكرت بتصريح لي أن الأمطار الغزيرة هي التي كشفت عن البيض والشرانق المختبئة بين المخلفات، وسرعت من نضوجها وتحولها إلى حشرة بالغة.

لاحظت أن الكثير من الناس يعانون من الأرضة ولا يعرفون سببها

انتشرت الحشرات المنزلية بطريقة لافتة هذه الأيام.. فما السبب؟
– من خلال تواصلي مع الناس وتقديم استشارت لهم لاحظت أن أغلب الحشرات التي يعاني منها الناس هي النمل الأسود وكذلك الخنفسان الذي يكثر في السجاد والأثاث والمطابخ.. ولاحظت أن الكثير من الناس يعانون من الأرضة ولا يعرفون سببها، فقمت بعمل العديد من الاستشارات والفيديوهات التوعوية من خلال مكتبي الاستشاري لتعريف الناس أن الأرضة سببها النمل الأبيض الذي يعمل أنفاقا تحت الأرض.. وهناك حشرة المطبخ وهي مزعجة جداً ويصعب السيطرة عليها، فهي تدخل المنزل عند شرائنا المكسرات والقهوة والبسكويت.

كيف يمكن أن نقاوم النمل الصغير؟
– النمل الصغير لا يمكن السيطرة عليه إلا إذا تخلصنا من المستعمرة.. فرش المبيدات الكيميائية والأدوية الخاصة به يخلصنا فقط منه لفترة مؤقتة ثم يعاود الانتشار.. فكل شخص يعاني من النمل الصغير أولا يعمل كمين أو يتتبع مكان خروج النمل ويسكر الفتحات والكسور والشقوق المتواجدة في زوايا الأبواب والخزائن والجدران.. فبهذه الطريقة نتخلص من المستعمرة، إذا كانت المستعمرة متواجدة في الخارج فيجب وضع اللاصقات الملونة عند مداخل الأبواب والنوافذ، فهذه اللاصقات تمنع من دخول أغلب الحشرات.. بالإضافة إلى مادة البوراكس وحمض البوريك المتوافرة في أغلب المنازل ممكن أن تستخدم لتتخلص من النمل.

هناك فرق كبير بين
العثة والبق

وما الفرق بين العث والبق أم أنهما مسميان مختلفان لذات الحشرة؟
– نعم.. هناك لبس في الموضوع، فالكثير من الناس يستخدمون كلمة عثة على أي حشرة حتى للفراش.. العثة هي حشرة ميكروسكوبية لا تطير لها عدة أنواع، تأكل الأقمشة والسجاد والأغطية وتلحق أضرارا عديدة بها، ومنها عثة الغبار التي تؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان، وخاصة من لديه حساسية وأمراض في الجهاز التنفسي، كذلك هناك عثة الطيور والدواجن.
البق يختلف تماماً عن العثة تماما في الشكل والعائلة، يعيش متطفلا على جسم الإنسان ودمه مثل بق الفراش الذي يعاني منه أغلب الناس في الكويت وجميع الدول، وعلاجه يحتاج إلى متخصصين.

زيت النيم يطرد الحشرات ويستخدم على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع

ما النصيحة التي تقدمينها لربات البيوت للقضاء على الحشرات المنزلية وحماية المنازل منها؟
– أغلب الحشرات الآن تبحث عن منزل غير نظيف وبقايا وفضلات طعام ليكونوا مصدرا لغذاء يرقاتها بعد خروجها من البيوض وقبل دخولها في مرحلة الكمون أو البيات الشتوي على شكل شرانق.. فأنصح الناس أولاً بتهوية المنازل يوميا مع استخدام Shield لتقليل نسبة الرطوبة إلى جانب التنظيف يوميا باستخدام المكنسة الكهربائية المزودة بفلتر ماء لتمنع من خروج اليرقات أو الحشرات الزاحفة.. وبإمكانهم كذلك استخدام زيت النيم والزيوت العطرية الطاردة للحشرات على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع والتنظيف في الخل والصابون فلا يجعلون بيوتهم بيئة خصبة لتكاثر الحشرات.

هل صحيح أن هناك حشرات ظهرت فقط مع انتشار فيروس كورونا؟
– الانخفاض في غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي ودرجات الحرارة بسبب الحظر في جميع الدول بما فيها دولة الكويت صاحبه زيادة في معدلات العمليات الحيوية والفسيولوجية لدى الحشرات، وليس فقط الحشرات إنما جميع الكائنات الحية.
وأصبحت جميع الكائنات الحية تتنفس الصعداء وشعرت بالحرية وقامت تجول في المدن، وزاد معدل التزاوج والتكاثر لدى أغلبهم سواء حيوانات برية، بحرية وبرمائية وكأن الإنسان كان مصدر إزعاج وقلق لها.
وقد ذكرت في إحدى مقالاتي في جريدة (الأنباء) أن العلماء الصينيين استفادوا من خلايا الحشرات وبالتحديد فراشة لب الملفوف Trichoplusia ni وفراشة دودة الحشد الخريفـية Spodoptera frugiperda، لإنتاج الأنتجينات الخاصة بلقاح فيروس كوفيد- 19.. وللعلم لم تذكر أي جريدة أو مجلة اسم هاتين الحشرتين، ولكن بحثي المستمر وقراءاتي الحثيثة للأبحاث العلمية الجديدة هي التي ساعدتني للوصول لاسم هاتين الحشرتين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: