أخر الاخبارحياتنا أحلي
أخر الأخبار

سوف‭ ‬تتعرف‭ ‬على‭ ‬نفسك‭ ‬وتتحسّن‭ ‬علاقاتك لماذا‭ ‬يجب‭ ‬أن تختلي‭ ‬بنفسك؟‭!‬

‭ ‬

الخبراء يؤكدون أن اختلاءك بنفسك يمكن أن يفيد علاقاتك الاجتماعية

تقول ميكائيلا ماريني هايجز إن مجرد كونك وحيدًا مع نفسك يجب ألا يكون شيئاً سيئًا، بل لأن الخبراء يؤكدون أنه يمكن أن اختلاءك بنفسك يفيد علاقاتك الاجتماعية، ويحسن إبداعك وثقتك بنفسك، ويساعدك على تنظيم عواطفك حتى تتمكن من التعامل بشكل أفضل مع المواقف المعاكسة.

اختيار قضاء الوقت في القيام بالأشياء بنفسك ومع نفسك يمكن أن يكون له فوائد عقلية وعاطفية

العزلة مع نفسك.. جيدة.. لكن بشروط!
إن العزلة دائمًا ليست جيدة، لكنها يمكن أن تكون جيدة – إذا كنت مبنية على رفض الفكرة – الشائعة لدينا وهي أن الوقت الذي تقضيه مع بنفسك دائمًا تجربة سلبية أنت مُجبر على خوضها! ولكن حسب المتخصصة في علم نفس العزلة ثوي- نجوين فنحن لدينا بعض الأدلة التي تُظهر أن تقدير العزلة لا يضر حقًا بحياتك الاجتماعية، بل في الواقع، قد يضيف إليها، مشيرة إلى أنه نظرًا لأن العزلة تساعدنا على تنظيم عواطفنا، يمكن أن يكون لها تأثير مهدئ يجهزنا للتعامل بشكل أفضل مع الآخرين.
كما تضيف ان اختيار قضاء الوقت في القيام بالأشياء بنفسك ومع نفسك يمكن أن يكون له فوائد عقلية وعاطفية واجتماعية، لكن مفتاح جني تلك المكافآت الإيجابية يأتي من اختيار قضاء الوقت بمفردك.

لحظات.. جيدة مع نفسك!

كما تذهب إميلي روبرتس الاختصاصية النفسية إلى جودة اللحظات التي يمكن أن نقضيها مع أنفسنا في جو هادئ متأمل.. أي وقت الاختلاء مع أنفسنا، حيث ترى أن التدرب على تحديد اللحظات التي نحتاج فيها إلى العزلة مع أنفسنا لإعادة الشحن والتفكير يمكن أن يساعدنا على التعامل بشكل أفضل مع المشاعر والتجارب السلبية، مثل التوتر والإرهاق. وهي تؤكد هذه الحقيقة بأن هناك الأدلة العلمية التي تُظهر أن تقدير العزلة أو الاختلاء بالنفس لا يضر بل يفيد إلى حد كبير.

نحن ننسى أن العزلة يمكن أن تكون أيضًا اختيارًا ويجب ألا تكون بوقت كامل!

الخلوة مع النفس.. ليست عقاباً!
يطرح روبرت كوبلان عالم النفس التنموي وأستاذ علم النفس بجامعة كارلتون سؤالا مهما: لماذا تعتبر العزلة مع النفس أمراً صعباً لدى البعض؟!
ويجيب بأنه تاريخيًا كان للعزلة سمعة سيئة جدًا لأنها تستخدم أحيانًا كشكل من أشكال العقاب! لكنه يرى أن المشكلة هي أننا ننسى أن العزلة يمكن أن تكون أيضًا اختيارًا – ويجب ألا تكون بوقت كامل.

أظهرت الأبحاث أن الناس يشعرون غالبًا بأنهم ممنوعون من الاستمتاع بالأنشطة بمفردهم

كما سيحاول الناس تجاهل أنه من المهم أيضًا قضاء الوقت بمفردهم لأنه من الصعب عليهم أن يتخيلوا أنه يمكنهم الحصول على الفائدة الشخصية والفوائد الاجتماعية في الوقت نفسه! وقد أظهرت الأبحاث أن الناس غالبًا ما يشعرون بأنهم ممنوعون من الاستمتاع بالأنشطة بمفردهم! خاصةً عندما يعتقدون أن الآخرين يشاهدونها. إن المبالغة في تقدير مقدار اهتمام الآخرين بنا، والقلق من أن يتم الحكم علينا، يمكن أن يمنعنا من القيام بأشياء من شأنها أن تجلب لنا السعادة!

لماذا من الجيد قضاء الوقت مع نفسك؟!

أظهر استطلاع عبر الإنترنت يسمى The Rest Test أن غالبية الأنشطة التي يعرفها الأشخاص على أنها أكثر راحة هي الأشياء التي يتم القيام بها منفردين! وعلى الرغم من وصمة العار الاجتماعية والتخوف من قضاء الوقت بمفردنا، فهذا شيء تتوق إليه أجسادنا!
كما ترى “نجوين” أن الاستمتاع بفوائد الوقت وحدك ليس مسألة كونك انطوائيًا أو منفتحًا، فإن الأشخاص الذين يقدرون العزلة والذين يميلون إلى عدم تجاهل رغباتهم في السعي لإرضاء الآخرين سيجدون الوقت بمفردهم أكثر متعة!

اتخاذ قرار أن تكون وحيدًا يمكن أن يساعدك على تطوير هويتك والتعرف إلى اهتماماتك الحقيقية

إن حرية بعيداً عن ضغوط الآخرين، مع عدم وجود ضغط لفعل أي شيء، ولا ضغط للتحدث إلى أي شخص، ولا يوجد التزام بوضع خطط مع الناس، هي طريقة طرق رائعة لمعالجة وفك الضغوط النفسية، كما أن الاختلاء بالنفس يساعدنا على اكتشاف اهتمامات وأفكار جديدة دون الحاجة إلى القلق بشأن آراء الآخرين.
كما يقول الدكتور جريس:
إن تنمية هذا الشعور بالاختلاء مع النفس واتخاذ قرار أن تكون وحيدًا يمكن أن يساعدك على تطوير هويتك، وإحساسك بذاتك، والتعرف إلى اهتماماتك الحقيقية.. يمكن أن يساعدك أيضًا في إعادة تقييم الصداقات والعلاقات التي لا تحمل قيمة حقيقية في حياتك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: