ثقافة

أقامت المعرض تحت عنوان «كل شخص هو مبدع إيمانه بنفسه» الأم تُكمل حلم ابنتها التشكيلية.. ضحية مرفأ بيروت!

 

بعد أن راحت ابنتها الفنانة التشكيلية الشابة غايا فودوليان ضحية انفجار مرفأ بيروت، في أغسطس الماضي، عاد

ت الأم اللبنانية آني فارتيفاريان لتحقق حلم ابنتها أو مشروع فنها وإبداعها الذي كانت تنوي استكماله، لكن الموت لم يمنحها هذه الفرصة! لذلك قررت الأم استكمال هذا الحلم الذي لم يمت مع ابنتها في معرض فني تحت عنوان “كل شخص هو مبدع إيمانه بنفسه” في بيروت.. في مبنى بشارع “سرسق” الذي تأثر بالانفجار في مكان مفتوح تماماً كما كانت تريد ابنتها وتخطط لمعرضها القادم، قبل مصرعها بالحادث!
أما سبب تسمية الأم للمعرض بهذا الاسم، فهو أن آخر كلمات كتبتها الابنة الراحلة الفنانة غايا فودوليان فقد كانت بعنوان:
«كل شخص هو مبدع إيمانه بنفسه»، وقد نشرتها على حسابها على فيسبوك قبل ساعات من وفاتها في انفجار المرفأ المروّع.. لذلك حاولت الأم استحضار لحظة كتابة ابنتها للبوست الأخير، وأنها عملت بحثاً حول صورتها الأخيرة.
تقول الأم عن رحيل ابنتها:
«أنا لا أحمل حقداً تجاه أحد، حدث ما حدث، والله يقرر. وأنا لست قاضية».
لقد كانت الفناة الشابة الفقيدة في الانفجار تحلم بأن تكون واحدة من مصممي المعارض، لكنها رحلت في عمر 29 عاماً!
تم افتتاح المعرض واستمر شهرا كاملا، وضم منحوتات وتصميمات ولوحات وتركيبات فيديو للعديد من الفنانين.. كما شمل لوحات للابنة الفنانة الفقيدة، ومنها لوحة رسمتها عندما كانت في الجامعة.. مع صورة للراحلة وهي تجري في حقل، كان صديق لها قد التقطها لها في سريلانكا عام 2019. وقد اجتمع فنانون كثيرون لعرض أعمالهم الجديدة والقديمة تحت الموضوع نفسه في “ليتيشيا جاليري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: