ناخبة مشاكسة

البسكليتة – فريق سعوديات يعشقن الدراجات

 

تصطف «نديمة أبو العينين» بدراجتها بجوار زميلاتها على طريق الكورنيش بمدينة جدة،

غرب السعودية، لتقوم بقيادة فريق من راكبات الدراجات، والمكون من أكثر من 30 سيدة يرتدين السراويل الطويلة والقمصان الفضفاضة،

وتعلوهن خوذة مثبتة بعناية في الرأس، لتبدأ جولة أسبوعية لنساء وفتيات فرقتهن الأعمار وجمع بينهن عشق ركوب الدراجات.

«بسكليتة»  اسم أول فريق لراكبات الدراجات في السعودية، والذي أسسته «نديمة أبو العينين»

قبل سنة ونصف السنة بمدينة جدة، واستطاع هذا الفريق خلال هذه الفترة القصيرة،

أن يؤسس لمجتمع نسائي من محبات ركوب الدراجات الهوائية، وتشهد الصور التي تنشرها العضوات

في حساب الفريق بمواقع التواصل الاجتماعي، على جولاتهن الأسبوعية ونشاطاتهن الموسمية.

وتقول نديمة أبو العينين: عمري ١٨ سنة، طالبة ثانوية ثالث ثانوي علمي والتخصصات لدى عضوات الفريق

مختلفة ومتنوعة تغذية، طب، قانون، مدربة، إدارة، اخصائية تمريض، علاج طبيعي، طبيبة اسنان، تصميم، مهندسة.

وتابعت:

إن حبها للدراجات منذ صغرها هو الذي دفعها للتفكير في إنشاء الفريق، ان فريق بسكليتة يقوم دائما باستقبال عضوات جديدات،

حيث يقام لهن يوم تدريبي لتعليمهن ركوب الدراجات وتعريفهن بمستلزمات السلامة مثل الخوذة والقفازات والحذاء،

فضلا عن إرشادات أنظمة المرور التي يجب على الجميع اتباعها من أجل السلامة العامة.

 

رسالتنا توعية وتشجيع السيدات على ركوب الدراجات وكسر الحواجز

وأضافت: رسالتنا وأهدافنا توعية وتشجيع السيدات على ركوب الدراجات وكسر الحواجز والمخاوف لدى السيدات والاستمتاع بهذه الرياضة الصحية والمفيدة لجميع الفئات العمرية.

ولم يحظَ فريق «بسكليتة» حتى الآن بفرصة المشاركة في أي منافسات رياضية سواء محلية أو إقليمية،

لكن أبوالعينين أشارت إلى أن الفريق وضع في خططه المستقبلية هذا الموضوع،

مبينةً أن رياضة ركوب الدراجات الهوائية بحاجة إلى اهتمام من خلال إيجاد مسارات خاصة للدراجات

كما هو موجود في بعض الدول، لاسيما أن وجودها يقي ممارسة اللعبة من مشاكل حركة المركبات في الشوارع العامة.

وعن نظرة المجتمع لراكبات الدراجات، قالت أبو العينين إنها تؤمن بأنه بإمكان المرأة الحفاظ على حجابها

وارتداء الملابس الساترة خلال ممارستها للرياضة، وأن «الإحراجات التي تصادفها تتجاوزها بكل روح رياضية،

فهي أمور متوقعة منذ لحظة قرارها ممارسة هذه الرياضة».

وختمت: «أشكر أمي وأبي اللذين كانا الداعمين والعاملين المشجعين لي لممارسة هذه الهواية ولتأسيسي للفريق».

وعن أنواع الدراجات التي يستخدمنها قالت: أفضل تريك (Treak) من محل عجلاتي ممتازة جداً.

وعن إقامة مسابقات لقطع مسافات طويلة بين أحياء جدة، قالت ابو العينين: إن شاء الله من ضمن خطتنا عندما نستخرج التصاريح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: