أخر الاخبار

انتماء الكويت للنشاط الدولي لخيـر شعبهـا وشعوب العالـم

تؤكد وثائق التاريخ «أن الكويت بدأت كيكان سياسي مع مبايعة الكويتيين لـ «صباح الأول» بن جابر مسؤولية إدارة السلطة «الإمارة» وذلك في عام 1752م.

 

تولى حكم الكويت منذ«صباح الأول بن جابر» حتى صباح الرابع بن أحمد الجابر سمو الأمير الحالي أطال الله عمره، خمسة عشر أميرا، من بينهم:

أربعة أمراء يحملون اسم «صباح».

وثلاثة أمراء يحملون اسم «عبدالله».

وثلاثة أمراء يحملون اسم «جابر».

وأمير يحمل اسم «محمد» وأمير يحمل اسم «مبارك» وأمير يحمل اسم «سالم» وأمير يحمل اسم «أحمد» وأمير يحمل اسم «سعد».

 

في  عام 1899 وقعت اتفاقية الصداقة الانجلوكويتية بين مبارك الكبير وهو الأمير السابع في قائمة الأمراء الذين حكموا الكويت وحكومة بريطانيا.

 

لنصل إلى 18 من شهر يونيو 1961، حيث وقع الأمير الحادي عشر سمو الشيخ عبدالله السالم مع حكومة بريطانيا اتفاقا يتضمن أربع مواد، وجاء في المادة الأولى:

«يلغى اتفاق 23 يناير 1899 لكونه لا يتفق مع سيادة الكويت واستقلالها».

الاتفاق الجديد بين الكويت وبريطانيا تم الوصول إليه بين طرفين متساوين، هما حكومة دولة الكويت المستقلة وحكومة بريطانيا.

كان الاتفاق الجديد بمناسبة الإعلان عن استقلال الكويت، وتحركت الكويت كدولة عربية مستقلة ذات سيادة للانضمام الى المنظمات السياسية العربية والدولية، حيث انضمت إلى جامعة الدول العربية في العشرين من شهر يوليو 1961 ثم انضمت الى هيئة الأمم المتحدة في الرابع عشر من مايو 1963.

 

الكويت الدولة رقم 111  بين الدول الأعضاء في المنظمة الدولية

 

أصبحت الكويت الدولة رقم 111 في المنظمة الدولية، مع ملاحظة أن عدد الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة حاليا 193 دولة كاملة العضوية بالإضافة الى دولتين بصفة مراقب.

عندما انضمت الكويت الى الأمم المتحدة في عام 1963 أعلن مهندس السياسة الكويتية وزير خارجيتها في ذلك الوقت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح سمو أمير دولة الكويت الحالي أطال الله عمره في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة:

«إن انتماء الكويت الى النشاط الدولي يدل بوضوح على أن الاستقلال والعضوية في الأمم المتحدة ليس نهاية.. بل وسيلتنا للمشاركة في المسؤولية لتحقيق حياة أفضل لشعبها وشعوب الدول الأخرى».

 

188 دولة من 193 دولة اختارت الكويت لعضوية مجلس الأمن

 

لنصل إلى 2 يونيو 2017، حيث تم انتخاب الكويت عضوا غير دائم العضوية في مجلس الأمن الدولي لمدة عامين.. تبدأ من يناير 2018 مع مجموعة من الدول الأخرى خلفا للدول المنتهية عضويتها وهي مصر واليابان والسنغال وأوكرانيا والأورجواي.

وجدير بالذكر أن الكويت حصلت على تأييد 188 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة الدولية والبالغ عددها 193 دولة.

 

للمرة الثانية الكويت عضو في مجلس الأمن الدولي

 

مرة أخرى، جدير بالملاحظة أن اختيار الكويت كعضو غير دائم العضوية في مجلس الأمن عن الفترة من يناير 2018 حتى 2020 ليست المرة الأولى، فقد سبق اختيار الكويت لعضوية مجلس الأمن غير الدائمة عن الفترة من 1978 حتى 1980.

 

15 أميراً حكموا الكويت منذ صباح الأول إلى صباح الرابع

 

وأخيرا..

بقي التأكيد على أن مجلس الأمن الدولي يتكون من 15 دولة من بينها الدول الأعضاء الخمس دائمة العضوية وهي:

الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، وهي الدول التي تتمتع بحق الاعتراض «الڤيتو» بالإضافة الى 10 دول غير دائمة العضوية يتم انتخابها كل سنتين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق