تحقيقات
أخر الأخبار

تمارا قبازرد لـ «أسرتي»: بإمكان المرأة أن تنجح في أي مجال مادام هناك طموح

 

حوّلت حلمها الصغير إلى واقع تملؤه الإنسانية والرحمة، إنها الطبيبة البيطرية تمارا قبازرد، اقتحمت مجال طب البيطرة فدرست في جامعة Ross University School of Veterinary Medicine، وعادت إلى الكويت تحمل علمها، لتخدم به الوطن، شغفت بالعمل التطوعي إلى جانب عملها، فتجدها تعمل في حديقة الحيوان والمركز العلمي وتساعد الملاجئ الخاصة بالحيوانات.

عبرت قبازرد عن استيائها عن الطريقة العنيفة والبشعة وغير المسؤولة التي تتم يتعامل بها بعض الأشخاص مع الحيوانات، وكان لنا معها هذا اللقاء:

 

إلى الآن يقولون إن المرأة العربية لا تصلح للبيطرة

 

الدلافين والقرود والفيلة عقولها مشابهة لعقولنا

 

ما الذي دفعك لاختيار الطب البيطري بالتحديد لدراسته؟

– منذ صغري وأنا أحب الحيوانات كثيرا، حيث كنت أحرص على الاهتمام بها، وعندما كان أحد يسألني السؤال المعتاد في هذه السن، ماذا تودين أن تصبحي عندما تكبرين؟، كنت أجيب قائلة: أود أن أصبح طبيبة بيطرية، لأنني كنت أود أن أعرف كيف تعيش وتنمو أجسام الحيوانات؟!، وكيف أساعدها وأعالجها في حال أصابها مرض؟!، وللعلم، الطب البيطري يعتبر أصعب من الطب البشري، كونه يتعامل مع كائنات لا تتكلم وتعبر عن معاناتها.

 

هل كانت في حياتك شخصية محبة للحيوانات وشجعتك على ذلك؟

– في الحقيقة أن أهلي كانوا يحرصون على وجود الحيوانات الأليفة لدينا في المنزل، كما أنهم شجعوني على ركوب الخيل أيضا، مما جعلني ارتبط بها كثيراً.

 

ألم تخشي التعليقات التي قد يصل بعضها للتنمر كونك طبيبة بيطرية؟ وهل حدث معك أي من هذه المواقف؟

– بالتأكيد قابلت أشخاصا كانوا ينصحونني بالابتعاد عن طب البيطرة قبل أن أصبح بيطرية، وهناك الكثيرون إلى الآن يقولون إن المرأة العربية لا تصلح لهذا المجال، ولكن لماذا أخاف من كلام الناس الذي من وجهة نظري لا يقدم ولا يؤخر، فكما يُقال إذا سمعت إلى (الضجة الخارجية) أي للأصوات المحبطة فلن أصل لما أريد أن أحققه لنفسي، فما دام هناك طموح وعزم بإمكان المرأة أن تنجح وتبدع بأي مجال.

 

كيف وجدت التعامل مع الحيوانات في الدول الأوروبية وأميركا؟

– التعامل مع الحيوانات في دول الغرب مختلف عن تعاملنا هنا في دولنا العربية، كونهم متقدمين أكثر في هذا المجال، ولكننا نحن لدينا مشكلة في الوعي بتربية الحيوانات.

 

هل الحيوان يشعر بمشاعرنا تجاهه سواء بالسلب أو الإيجاب؟

– بالتأكيد، الحيوانات كائنات مثلها مثل البشر تشعر بما نشعر به، ولديها أحاسيس، فمثل فصيلة الدلفين والقرود والفيلة عقولها مشابهة لعقولنا وتحس بالمشاعر الإيجابية والسلبية مثلنا.

 

من خلال عملك، ما المشكلات التي يواجهها الطبيب البيطري مع مربي الحيوانات؟

– أهم المشاكل وأكثرها عدم حصول المُربي على المعلومات الكافية عن الحيوان وكيفية رعايته والاهتمام به، فمثلا هناك من أطعمتنا التي نتناولها نحن بشكل طبيعي، إذا تناولها الحيوان يمكن أن يتضرر لدرجة تصل إلى التسمم والموت.

 

ما وقع هذه العبارة على أذنك “أشتري حيوان لابني يسليه”؟

– تؤذيني كثيرا، لان تربية الحيوانات التزام كبير وطويل المدى، وبالأخير الحيوان روح، وليس هبة يمكن أن نفعل به ما نشاء.

 

للفيل مكانة خاصة عندي وشخصيتي أقرب إلى الفهد!

 

هل نحن بحاجة إلى دورات تأهيل للناس قبل اقتناء الحيوانات؟

– بإمكان أي شخص أن يقتني حيوانا أليفا في منزله، لكنه يجب أن يدرس الأمر قبل ذلك، فعليه مثلا اختيار نوع الحيوان المناسب، ومن المهم أن يكون البيت أيضا مناسبا له، فإذا كان أحد أفراد الأسرة يهوى تربية القطط، وأحدهم يعاني من حساسية من شعر القطط، فلا تستطيع اقتناءها، ولا بد من اختيار نوع الحيوان بمساعدة أحد المختصين، وعدم الاعتماد على المحلات التجارية فقط في ذلك، وكذلك يجب ألا يتسرع الهاوي بشراء الحيوان واقتنائه قبل توفير كل اللوازم من إكسسوارات، ومواد التنظيف والعناية اللازمة، يجب أن يعرف جيدا كيف يمكنه أن يرعى هذا الحيوان، والتطعيمات اللازمة له لتجنب تناقل المعلومات الخاطئة عن رعاية الحيوان.

 

هل تؤيدين اقتناء الحيوانات مثل الأشبال والفهود والثعابين في المنزل؟

– بالطبع لا، وهذا فعل غير قانوني عالمياً.

 

هل يمكن أن تصاب الحيوانات الأليفة بـ (كوفيد- 19)؟

– بعض الفصائل من الممكن أن تصاب بـ (كوفيد- 19)، ولكن لا يمكنها أن تنقله للبشر.

 

هل يمكن أن تفكر د.تمارا في افتتاح مركز متخصص للبيطرة في الكويت؟

– هذه الخطوة مازلت لست متأكدة منها إلى الآن.

 

ماذا عن أقرب الحيوانات إليك؟

– أحب جميع الحيوانات، ولكن يبقى للفيل مكانة خاصة لأنه يحمل عاطفة قوية وذكاء اجتماعيا، وشخصيتي أقرب إلى الفهد.

 

بعض الحلويات تسبب التسمم والموت للحيوان إذا تناولها

 

وما أصعب عملية جراحية أو علاج قمت به لحيوان؟

– قمت بعملية استئصال رحم شمبانزي، وهو أمر صعب، خاصة أن هذه الشمبانزي كانت مريضة لمدة طويلة، وأصابها شلل قبل ٣ سنين من جلطة وتم علاجها، ولذا كانت هذه العملية موازنة بين علاج مرضها الحالي والسابق، ووجدت أنه من الأفضل أن أستشير طبيبة بشرية متخصصة في أمراض النساء والولادة لتفادي حدوث مضاعفات، وهذا النوع من العمليات (استئصال رحم شمبانزي) لم يجر من قبل على شمبانزي.

 

“الحلويات تسبب التسمم والموت للحيوان” إذا تناولها، هل هذه العبارة صحيحة؟

– بالفعل يمكن أن يحدث للحيوان تسمم أو وفاة، ولكن حسب مكونات هذه الحلويات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: