ثقافة
أخر الأخبار

ـ96عاماً ويُنقذ قريته من الهدم.. بالألوان

هوانج يونج فو جندي تايواني متقاعد يبلغ من العمر ٩٦ عاما وقف بالفن والألوان المبهجة ضد قرار حكومته بهدم قريته التي عاش فيها طوال عمره.. فهل تصدق أن هذا العجوز أخذ من الفن وسيلة لحماية قريته من الهدم؟!
تبدأ الحكاية من قرية أصبحت الآن مزارًا للسياح في تايوان، كانت يومًا من الأيام مجرد قرية صغيرة في منطقة نانتون.. تايتشونج كانت تأوي أكثر من ألف عائلة، وتم بناؤها في البداية سكنًا مؤقتا للجنود، لكن على مر السنين ابتعد الناس عنها، بينما بقي فيها بعض الجنود السابقين وأسرهم، وقرروا جعل هذا المكان منزلهم الدائم.
هوانج يونج فو∪ جندي سابق يبلغ من العمر 96 عاما، هو واحد من القلائل الذين بقوا في القرية، وعاش فيها لمدة 40 عاما، على الرغم من أن القرية أصبحت مهجورة تقريبا، ولم يتبق فيها سوى 11 منزلا فقط، منها منزل هوانج.
وبعد أنه هجر القرية سكانها والمنطقة، أصبحت فرصة لشركات الأراضي بالتوازي مع خطة الحكومة لهدم هذه القرية، لم يكن هوانج يونج فو سعيدا بهذا التطور، فلم يكن يتخيل يوما أن منزله الذي عاش فيه وأصبح وطنه سيتم هدمه.
وبدلا من الذعر أو البحث عن مكان للعيش فيه ومغادرة القرية، لجأ إلى الفن لإنقاذ قريته، ولم يكن لديه أي تدريب، علمه والده فقط بعض المهارات في الرسم حين كان صغيرا، لكنه قرر أن يرسم منزله من الخارج والطريق المؤدي إليه، وبعد ذلك بقية الشارع بألوان قوس قزح، وجعل المكان كله يبدو أكثر حيوية وإمتاعا للعين.
عندما اكتشف الناس هذه القصة، بدأ الكثير منهم يطلب منه رسم منزله حتى تحولت القرية كلها للوحة متناغمة توحى بالتفاؤل، وانتشرت قصة القرية حتى قام الكثيرون من خارجها بزيارتها والتقاط صور لهذا الفن الملون الذي قام به الجد هوانج.
حولت لوحة هوانج يونج فو قريته المهجورة تقريبا، وكانت على أعتاب الهدم إلى مكان سياحي شهير، وأطلق عليها الناس قرية قوس قزح، وحصل على لقب جد قوس قزح، ولم يكتف بذلك لأنه أبدى سعادته بما حدث، رغم أنه لم يكن متأكدا من أن الفكرة ستنجح، لأن ما فعله بالرسم أنقذت قريته والحكومة أوقفت بالفعل خطتها للهدم.
لم تنته قصة العجوز مع الفن عند هذا الحد، وإنما في بعض الأيام يستيقظ هوانج يونج فو في الساعة 3 صباحا لبدء الرسم، ويخطط لمواصلة طلاء القرية بألوان قوس قزح حتى بعد أن يبلغ من العمر 100 عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: