تحقيقات

من ممثلة مغمورة إلى زوجة الزعيم الأسطوري ماو

فلاح ابن فلاح، ينتمي الى مقاطعة «هنان» في الصين، عاش 82 عاما، منذ ولد عام 1893 ومات عام 1976.

عندما توفي كان قد تربع على قمة السلطة في بلاده، لذلك دُفن في قاعة تذكارية تحمل اسم «ماو».

ابن الفلاح انضم في شبابه إلى الخلايا الثورية في بلاده، انحاز للثوريين وأصبح واحدا منهم ثم زعيم لهم، واشتغل بالعمل السياسي، بالتأكيد عرفتم أعزاءنا القراء اسمه.

انه الزعيم الصيني الشهير «ماوتسي تونج» الذي بنى الصين كقوة عالمية الى جانب القوى العالمية الأخرى.

وأصبحت بلاده عضوا دائما في مجلس الأمن على قمة هيئة الأمم المتحدة.

 

بعيدا عن سيرة أو مسيرة الزعيم «ماو» سنركز هنا على جانب يصور شخصيته بعيدا عن «الثورية» أو «السياسة» سنركز فقط على جانب من حياته وهو الجانب «الناعم» أو العاطفي أو ما يمكن أن نطلق عليه «النصف الحلو» في حياتها الزعيم الأسطوري.

 

«ماو» تزوج أربع مرات وأبرز زوجاته الرابعة

 

الزوجة الرابعة تزعمت ما يُعرف بـ «عصابة الأربعة»

 

تزوج «ماو» 4 مرات أي أن هناك أربع نساء في حياته!

  • المرة الأولى، تزوج عام 1907 من الزوجة الاولى «ثوياكو»، واستمر الزواج من 1910 أي ثلاث سنوات فقط.
  • المرة الثانية، تزوج عام 1920 من Yang Kaihui واستمر الزواج في عام 1930 أي عشر سنوات.
  • المرة الثالثة تزوج «ماو» عام 1930 من Hezizhan واستمر الزواج حتى عام 1937.
  • تزوج «ماو» للمرة الرابعة والأخيرة عام 1938، واستمر حتى 1976 حتى وفاته.

 

وهنا نقول:

وقفتنا ستكون مع الزوجة الرابعة والأخيرة في حياتها الزعيم الصيني ليس بسبب طول مدة الزواج، وانها لدورها المهم والخطير في حياتها شعبها وبلادها.

  • الزوجة الأخيرة هي «جيانج كينج»

ولدت في عام 1914 في مدينة «تشونج» بالصين.. في بداية حياتها عملت «ممثلة» وشاركت في نفس الوقت في النشاط الحزبي الى أن التقت بالزعيم الأسطوري «ماو» وتزوجا في عام 1938.

طوال حكم زوجها اشتغلت بالعمل الحزبي والسياسي وخلال مسيرتها السياسية برز دورها في عام 1966، حيث شاركت فيما يعرف «بالثورة الثقافية في الصين» وهي الثورة التي بدأت عام 1966 واستمرت عشر سنوات، حيث امتدت الى عام 1976.

 

العصابة تحكمت في القوى السياسية والإعلامية والإعلانية

 

ازداد دورها السياسي أكثر، حيث شاركت في تأسيس ما يعرف بـ «عصابة الأربعة» وهي عصابة تتكون منها وثلاثة أعضاء آخرين هم:

– تشانج تشون تتشياو.

– ياوون يوان.

– وانج هونج ون.

وعصابة الأربعة تنظيم سياسي سيطر على أجهزة الحزب: السلطة والإعلام، ووسائل الدعاية، وتعاونت في ذلك مع الجيش الأحمر.

لكن العصابة سقطت، وحوكم أعضاؤها بتهمة معاداة الشيوعية!

وصدر ضد «جيانج كينج» الزوجة الرابعة لـ «ماو» ورئيسة عصابة الأربعة حكما بالإعدام في عام 1980، لكن الحكم خفف في عام 1983 إلى السجن المؤبد.

 

زوجته «ماو» انتحرت شنقاً في دورة مياه السجن!

 

حراس السجن اكتشفوا آخر رسالة كتبتها:

«أحبك يا ماو»

 

أدان الفنانون والأدباء والكتاب عصابة الأربعة ووصفوا أيام سيطرة العصابة على الحياة السياسية الصينية بأنها أيام مريرة عاشوها وعانوا من سيطرة زوجة الرئيس واتهموها بمقاومة الثورة الثقافية التي استمرت عشر سنوات.

وقالوا: لقد اختنق الفن لمدة عشر سنوات، لا عروض فنية إلا بعد موافقة زوجة «ماو» عليها.

  • في عام 1991 سقطت زوجة «ماو» مريضة، نقلت الى المستشفى ثم أعيدت مرة أخرى الى السجن، واكتشف حراس السجن جثتها في دورة مياه السجن وهي منتحرة شنقًا.

مفاجأة:

وجدوا في طيات ملابسها رسالة هي الأخيرة التي كتبتها.. وقالت فيها:

«أحبك يا ماو»، ودُفنت في مقبرة مجهولة خوفا من الثورة!

 

كتبت:  نادية عبدالرحمن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: