أخبار فنيةفن

«نهاية خدمة» و«الوالي وبنت الشاوي» و«الجاحظ».. دراما إذاعية طوال رمضان

بطولة مريم الصالح والعقل وداود حسين

 

بالرغم من أننا نعيش في عصر الصورة التي تسيطر بشكل كبير على الفضائيات بما لها من تأثير على المشاهدين وتسعى جميع الفضائيات خاصة قبل الشهر الفضيل للاستحواذ على أكبر قدر من البرامج والمسلسلات التلفزيونية التي تجمع كبار النجوم الذين يتمتعون بالجماهيرية عند المشاهدين لضمان جذب أكبر شريحة ممكنة من المتابعين لشاشاتها خلال رمضان، الأمر الذي ينعكس إيجابا على خطة الترويج التسويقية بما يضمن أكبر قدر من كعكة الإعلانات التي تدر دخلا كبيرا على الفضائيات ربما يغطيها طوال العام ولذلك فالموسم الرمضاني هو بمثابة كعكة كبيرة للتمويل، ومن هذا المنطلق تعلن الفضائيات مبكرا عن برامجها ومسلسلاتها لتحجز المؤسسات والشركات المنتجة للسلع المختلفة مساحاتها الإعلانية ومن المدهش بل الغريب أن تلفزيون الكويت لم يعلن عن برامجه ومسلسلاته بشكل نهائي، رغم أنه لم يتبق على رمضان إلا أيام، فلماذا لا تكون الاستعدادات مبكرة، خاصة أن موعد الشهر الفضيل لم يأت فجأة ومعروف سلفا فهل هو الروتين الحكومي أم ماذا؟ والسؤال الذي يطرح نفسه متى سيتم تسويق هذه الأعمال والدخول في المنافسة للحصول على جزء من كعكة الإعلانات أم أن إدارة التلفزيون تعتمد على الدعم الحكومي ولا تهتم بالترويج والحصول على إعلانات تساهم في التطوير؟ هذا السؤال يتكرر كل عام دون أن يطرأ أي تغيير، وفي الوقت الذي يحدث هذا في التلفزيون، توشك إذاعة الكويت على الانتهاء من تسجيل مسلسلاتها الإذاعية لشهر رمضان الكريم تحت إشراف مباشر من الوكيل المساعد لشؤون قطاع الإذاعة الشيخ فهد المبارك الصباح، فبعد الانتهاء من تسجيل مسلسل «نهاية خدمة» الذي كتبه مشعل السعيد وإخراج مشاري المجيبل ومن بطولة القديرة مريم الصالح واحمد جوهر وهدى الخطيب وداود حسين وعبد الرحمن العقل وسماح ومسلسل «الوالي وبنت الشاوي» الذي كتبه محمد الكندري وأخرجته وضحة السني وبطولة هدى حسين وحسين المنصور واستقلال احمد ومحمد العجيمي يستكمل تسجيل المسلسل التاريخي «الجاحظ» من تأليف السيد عامر والمخرج أسامة المزيعل، ومن بطولة سليمان الياسين وأحمد مساعد وجمال الردهان وعبير الجندي وبمشاركة مجموعة من الشباب، حيث سيتم بث تلك المسلسلات عبر أثير إذاعة البرنامج العام على موجة 89.5 اف ام طوال شهر رمضان.

وفي ظل هذه الجهود التي يبذلها «قطاع الإذاعة» في إثراء دورته البرامجية الرمضانية المقبلة من خلال استقطاب الفنانين الكبار للمشاركة في مسلسلاتها لجذب المستمعين داخل الكويت وخارجها والمنافسة وإثبات الوجود أمام سيطرة الصورة لا نملك إلا أن نشد على أيدي القائمين على الإذاعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: