ناخبة مشاكسة

120 لوحة في معرض التصويـر الفوتوغرافـي

شارك 60 مصوراً فوتوغرافياً بـ120 لوحة في معرض التصوير الفوتوغرافي الذي أقيم بقاعة الفنون،

بضاحية عبدالله السالم، ضمن فعاليات مهرجان صيفي ثقافي 12،

وافتتحه الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة في المجلس الوطني للثقافة في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب محمد العسعوسي.

وتنوعت موضوعات الصور  بين تصوير الطبيعة التي غلب عليها مناظر الشروق والغروب،

سواء من داخل الكويت أو من خارجها، والوجوه والأماكن السياحية الجميلة والجزر الساحرة ودرر البحار،

وقدم المشاركون من خلال لوحاتهم مهاراتهم وقدراتهم على استغلال لغة الكاميرا، باحترافية شديدة صاغت الجماليات المكانية والزمانية في الموضوعات التي تناولتها صورهم.

وأشاد العسعوسي بالمشاركة الواسعة من المصورين الكويتيين في المعرض،

الذين قدموا رؤى متميزة لمشاهداتهم المتنوعة التي غطت معظم الجوانب الممتعة لمكونات الحياة، من بحر وجبل وعمران وتاريخ وجغرافيا.

وجاءت المشاركات وكأنها لوحات مرسومة اكتملت فيها عناصر الصياغة والخلفيات وأيضا الألوان،

وأبرزت اهتمام كل واحد منهم بجوانب الحياة. وعلى سبيل المثال لا الحصر، قدم إبراهيم المنيس لقطة حيوية لموديل سيارة قديم، أبرز فيه الحالة الجمالية والأبعاد الفنية،

أما عدسة أحمد الانصاري فتأخذ منحى البعد الضوئي في الصورة، ما منح الصورة شكلاً  جمالياً بديعاً،

في حين ركز أحمد سعد على روائع عالم البورتريه في لقطة مليئة بأحاسيس الطفولة والبراءة.

وركزت أمل إبراهيم العازمي على غروب الشمس وتأثيره على المشهد البحري الرائع،

وتبدو لغة التأثيرية عنصراً مهماً في المعالجة الفنية التي قدمتها في لقطاتها. أما بشاير بدر القطان فاحتفت بعالم التراث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق