تحقيقات

التعايش‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭.. ‬رومانسية‭ ‬مع‭ ‬الطبيعة‭.. ‬واسينما‭ ‬الهواء‭ ‬الطلقب

 

مع‭ ‬عودة‭ ‬الحياة‭ ‬تدريجيَّا
التعايش‭ ‬بعد‭ ‬كورونا‭.. ‬رومانسية‭ ‬مع‭ ‬الطبيعة‭.. ‬واسينما‭ ‬الهواء‭ ‬الطلقب

التعايش‭ ‬مع‭ ‬أزمة‭ (‬كوفيد‭-‬19‭) ‬هو‭ ‬عودة‭ ‬إلى‭ ‬الواقع،‭ ‬ولكن‭ ‬بخيال‭ ‬جديد‭.. ‬خيال‭ ‬يبتكر‭ ‬الحلول‭ ‬المختلفة‭ ‬لمشاكل‭ ‬المواجهة‭ ‬مع‭ ‬عالم‭ ‬مازال‭ ‬مريضا‭!‬‭ ‬فما‭ ‬ملامح‭ ‬ذلك‭ ‬التعايش‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والصحية‭ ‬والرياضية‭ ‬والترفيهية؟‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬صارت‭ ‬العودة‭ ‬إلى‭ ‬الحياة‭- ‬ولو‭ ‬تدريجيا‭ – ‬أمرا‭ ‬محتما‭ ‬لابد‭ ‬منه،‭ ‬بسبب‭ ‬تداعي‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬شرقا‭ ‬وغربا،‭ ‬وبسبب‭ ‬الرغبة‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬عجلة‭ ‬الحياة‭ ‬كي‭ ‬تدور،‭ ‬فنحن‭ ‬مخلوقون‭ ‬كي‭ ‬نحيا‭ ‬الحياة،‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬نعيش‭ ‬في‭ ‬حجر‭ ‬وحظر‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬المستويات‭.. ‬فما‭ ‬الذي‭ ‬سنتخلى‭ ‬عنه‭ ‬لأجل‭ ‬الأمان‭ ‬الصحي‭ ‬بل‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي؟‭ ‬وكيف‭ ‬سيكون‭ ‬شكل‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬حتمية‭ ‬التعايش‭ ‬مع‭ ‬الوضع‭ ‬الجديد؟

التعايش‭ ‬مع‭ ‬عالم‭ ‬مريض‭.. ‬بأمل‭ ‬جديد

كتب يوجين روبنسون في الواشنطن بوست تحت عنوان (سيتعين علينا إيجاد طريقة للتعايش مع الفيروس التاجي) اننا ننتظر لنرى كيف سيكون (الوضع الطبيعي الجديد) بعد انتهاء الحظر، وإن كان لديه شعور قوي بأن هذا الوضع الجديد قد بدأ بالفعل بعد أن نجح التباعد الاجتماعي في منع تفشي وباء الفيروس التاجي الجديد من التغلب على نظام الرعاية الصحية في البلاد بأكملها.
وكما لاحظ حاكم ولاية نيويورك أندرو م. كومو ان القيود الصارمة على البقاء في المنزل (ليست حالة مستدامة).. وبالتالي، سيتعين السماح للناس بالخروج من منازلهم، فالأطفال يحتاجون إلى التعليم، كما يجب أن ينهض الاقتصاد المحلي في أي دولة أو العالمي من غيبوبته.
ورغم التوقع العالمي بوجود لقاح فاعل لـ (كوفيد−19)، إلا أن ذلك سوف يستغرق وقتا قد يصل إلى ما بعد 2020.. لذا، وفي الوقت الحالي، سيتعين علينا إيجاد طريقة للتعايش مع هذا العالم المريض.

التعايش‭ ‬مع‭ ‬الرياضة‭.. ‬عودة‭ ‬المستطيل‭ ‬الأخضر‭ ‬وحيداً

يعود يوجين روبنسون في مقاله عن عالم ما بعد كورونا والتأقلم مع هذا العالم، فيؤكد أنه من الصعب أن نتصور كيف يمكن أن تتجمع الحشود الكبيرة لحضور الفعاليات الرياضية بأمان قبل أن يكون هناك لقاح.
لذلك، تشير التكهنات إلى أننا سنتعايش مع عشقنا للرياضات الجماعية الجماهيرية، ولكن بمزيد من الاحتياطات بل من الحرمان الممكن لتأمين سلامتنا الصحية.. ففيما يخص عشقنا للساحرة المستديرة أو كرة القدم، قد نضطر إلى مشاهدة الرياضة على شاشة التلفزيون.. وذلك للمباريات في كرة القدم التي ستقام في الملاعب بدون جمهور.. لكن على الأقل، أن نرجع ونشاهد المستطيل الأخضر الذي افتقدناه كثيراً، لكنه قد يعود مستطيلا وحيدًا بلا هتاف يضفي على خضاره اخضرار الحياة.

آلاف‭ ‬التذاكر‭ ‬بيعت‭ ‬الكترونياً‭ ‬لـ‭ «‬سينما‭ ‬الهواء‭ ‬الطلق‮»‬،‭ ‬مع‭ ‬عودة‭ ‬فكرة‭ ‬‮«‬سينما‭ ‬السيارات‮»‬

يمكن للمطاعم وتجار التجزئة قياس عدد المتسوقين المسموح بهم في المتاجر في أي وقت، أما دور السينما، فستعاني حتى إذا أعيد فتحها، وقد تتحول تجربة مشاهدة فيلم وسط الناس إلى شيءٍ من الماضي.
وقد نجحت محاولات شركات مالكة لدور عرض في الهواء الطلق في إرجاع الجمهور إلى الصالات التي اختفى منها تقريبا لأسباب متباينة.. في النرويج وليتوانيا وألمانيا، بيعت آلاف التذاكر إلكترونيا لـ (سينما الهواء الطلق)، مع الحفاظ على شروط السلامة الصحية، كأن تكون السيارة مغلقة لا مكشوفة، وضرورة وجود شخصين فيها فقط، وعدم توزيع الطعام والشراب.. فهل سيكون هذا الحل المؤقت بداية عودة تدريجية إلى هذا النوع من دور العرض لجذب مزيد من المشاهدين؟ وهل ستكون تلك الدور بديلاً عن صالات العرض العادية؟
ففي مدينة دبي، أعلنت (فوكس سينما) عن تجربة سينمائية جديدة في موقف السيارات، على سطح مركز مول الإمارات للتسوق، حيث يطلب من الضيوف البقاء في سياراتهم طوال فترة عرض الفيلم، وتجرى الحجوزات عبر الإنترنت ويقدم الطعام والشراب للضيوف عند وصولهم إلى نقطة الدخول.. كما يتم فحص درجات حرارة العاملين، ويطلب منهم ارتداء القفازات وأقنعة الوجه. كما لا يسمح للأطفال من 3 إلى 12 عاما وكبار السن 60 عاما أو أكثر بحضور سينما السيارات.. المكان يسع لـ 72 سيارة، ويسمح بشخصين لكل سيارة، كحد أقصى.

التعايش‭ ‬مع‭ ‬المطاعم‭ ‬والفنادق

بعد الإغلاق التام للمطاعم والفنادق حول العالم، وجدنا تحولاً في تكنيك تقديم الخدمات الفندقية والسياحية، فمع وجود الكثير من المطاعم التي تبحث عن الحلول، قام مطعم بابتكار طريقة جديدة لتقديم خدماته لزبائنه عن طريق جلوس الزبائن في غرف بلاستيكية منفصلة مغلقة مزوَّدة بطاولة لشخصين أو 3 أشخاص تقع على قناة أمستردام ومضاءة على ضوء الشموع لإضفاء جو الرومانسية والاسترخاء أثناء تناول الطعام.
المطعم يدعى Mediamatic ETEN وهو جزء من منظمة Mediamatic للفنون وريادة الأعمال والمحافظة على البيئة منذ عام 1983، ويُقدم هذا المطعم الطعام النباتي، وابتكر طريقة مناسبة لإعادة فتحه وتقديم خدماته، وتكمن فكرة هذا المطعم في السماح للأشخاص بتناول طعامهم داخل غرف بلاستيكية منفصلة بينهم مسافة تقريباً 2 متر، وتتسع كل واحدة منها لثلاثة أشخاص فقط، وبهذه الطريقة لن يعرض الضيوف أو الموظفين لخطر عدوى انتقال فيروس كورونا.

روبوت‭ ‬في‭ ‬فنادق‭ ‬اليابان

استعان أحد فنادق العاصمة اليابانية طوكيو بالروبوت لاستقبال المصابين بفيروس ∩كورونا∪ المستجد، لتوفير الدعم والتشجيع فضلا عن التحذير في بعض الأحيان.
ويرسل الروبوت ∩بيبر∪ رسالة تحفيز للمرضى الذين ينتظرون انتهاء حجرهم في الفندق: ∩لا يمكنك محاربة فيروس كورونا من دون طعام، الرجاء تناول طعامك لتتعافى∪.
ويعمل الروبوت أيضا على تذكير النزلاء بأمور من قبيل ∩الرجاء عدم إدخال الكحول إلى المبنى∪ أو ∩الطريق الأسرع للشفاء هو تناول وجبة متوازنة∪.. ويختبر الفندق أيضا ∩روبوت∪ للتنظيف سيعمل في ردهة الاستقبال من دون مساعدة بشرية.

 

التعايش‭ ‬مع‭ ‬الطبيعة‭.. ‬
فرحة‭ ‬جديدة‭ ‬واعتراف‭ ‬بالنعمة

في صحيفة لوس انجيليس تايم كتب المحرر أن Coronavirus يعلمنا دروسا حول كيفية التعايش مع الطبيعة.
علينا ∠إذن− أن نفسح للطبيعة والحياة البرية مساحتها وفرصتها للحياة.. هي فرصة جديدة للتعايش مع الطبيعة ولكن بحب واحترام لها، فعلماء الحياة البرية يقولون إن فرحتنا الجديدة بالطبيعة بعد العودة إليها يمكن أن تنقلنا إلى الجانب الآخر من الوباء، حيث الفرح والتفاؤل لكن فقط إذا أردنا إبقاء الرومانسية (مع الطبيعة) على قيد الحياة.. لذلك، فإن إفساح مساحات شاسعة من الأراضي المفتوحة من منطقة برية إلى أخرى ستعطي المخلوقات الأخرى مساحة أكبر تحتاج إليها.. فالطبيعة تحتاج منا إلى رعاية جديدة باعتبارها نعمة كبرى عرفنا قيمتها وقت الحظر، لذلك ستتخذ المنتزهات الوطنية الطبيعية والحدائق تدابير جديدة للحفاظ على نعمة الطبيعة، مع النظر في تناوب أوقات راحة خالية من الزائرين للطبيعة، أو تقييد الدخول لمنع البيئة من أن تستهلك بعد الإقبال الشديد المتوقع عليها بعد انتهاء الحظر.

في‭ ‬السفر‭.. ‬تقديم‭ ‬‮«‬جوازات‭ ‬حصانة‭ ‬صحية‮»‬‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬جوازات‭ ‬السفر‭ ‬العادية

قد يمثل التعايش مع السفر تحديا كبيرا.. ففي السفر على متن الخطوط الجوية مشكلة صعبة بشكل خاص، حيث تعتبر الطائرات فرصة لانتشار الفيروسات، إلا إذا تم التعقيم الكامل لها بطرق جديدة مضمونة.. كما يتوقع الكاتب فكرة قد تطبق، وهي الطلب من المسافرين تقديم (جوازات حصانة صحية) بالإضافة إلى جوازات السفر العادية، ولكن على الأقل ستكون هناك فحوصات لدرجة حرارة المسافرين، وربما حتى الاختبارات السريعة مثل الفحص الذي تطرحه طيران الإمارات.

التعايش‭ ‬الصحي‭.. ‬التأمين‭ ‬الصحي‭ ‬متضمنا‭ ‬اختبار‭ ‬كوفيد‭ – ‬19

قررت بالفعل بعض الحكومات وشركات التأمين الصحي الكبرى إجراء اختبار covid−19 والعلاج والأدوية مجانا.. هذا أحد إجراءات الطوارئ التي يجب أن تكون دائمة وتوسيعها لتصبح نظاما وطنيا للرعاية الصحية الشاملة حقا؛ فقد أثبت هذا الوباء حقيقة أن صحة الفرد تعتمد على صحة المجتمع.. وبالتالي، ستفشل الشركات التي أعيد فتحها دون أن يشعر العملاء بما يكفي من الأمان لديها.

التعايش‭ ‬الاقتصادي‭.. ‬الصراع‭ ‬مع‭ ‬الفقر‭ ‬الأخطر‭ ‬من‭ ‬الفيروس
في الفايننشيال تايمز وحسب تقريرها المترجم بجريدة القبس، أصبح هناك اتجاه عالمي لإعادة فتح الأعمال في معظم أنحاء العالم.. وقد عانت كل دول العالم اقتصاديا من فترة الحظر والأزمة كلها، مع تزايد الضغط لإعادة فتح الأعمال والحد من تزايد الفقر.
في الهند.. وبعد ثمانية أسابيع، انهارت مداخيل ما يقدر بنحو 140 مليون شخص، ورأى مودي في خطاب له مؤخرا أن كورونا سيبقى جزءا من حياتنا لفترة طويلة.. ولن نسمح أن نظل رهائن لهذا الشبح.
إندونيسيا تدرس فتح أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا بالكامل بحلول أواخر يوليو أو أوائل أغسطس، بعد أن تسبب الوباء في حرمان مليوني شخص من العمل وأزال المكاسب التي تحققت على مدى العقد الماضي

رئيس‭ ‬البرازيل‭ ‬جاير‭ ‬بولسونارو‭: ‬
الوباء‭ ‬مسألة‭ ‬نفسية

وفي البرازيل وصف الرئيس جاير بولسونارو الوباء بأنه (مسألة نفسية) وأصدر تعليماته لحكام الولايات برفع الإغلاق الذي لم يؤيده منذ البداية.. ثم وقع على مرسوم يصف صالونات التجميل والصالات الرياضية ومحلات الحلاقة ∩الخدمات الأساسية∪ التي يجب إعادة فتحها.
وفي جنوب أفريقيا بعد أكثر من 200 حالة وفاة، أصبح خطر انتشار الفقر على نطاق واسع مع اقتصاد يرزح تحت ضغط متزايد لتسريع إنهاء الإغلاق على مراحل.
وفي الدول العربية.. في مصر وغيرها من دول الخليج، بدأت الخطط منذ وقت مبكر في إعادة الحياة مرة أخرى والتعايش مع الأزمة بشكل تدريجي لا يسمح بتفاقم الأزمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: