تحقيقات

جنود‭ ‬على‭ ‬أرض‭ ‬معركة‭ ‬كورونا‭.. ‬عطاؤهم‭ ‬غير‭ ‬محدود

ملحمة‭ ‬تاريخية‭.. ‬يسطّرها‭ ‬أطباء‭ ‬الكويت

يقف‭ ‬الأطباء‭ ‬والممرضون‭ ‬وغيرهم‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬على‭ ‬الخط‭ ‬الأمامي‭ ‬في‭ ‬المعركة‭ ‬ضد‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد،‭ ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬العالم‭ ‬يبحث‭ ‬عن‭ ‬الحماية‭ ‬من‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬يتواجد‭ ‬الأطباء‭ ‬والممرضون‭ ‬في‭ ‬الخطوط‭ ‬الأمامية‭ ‬لمحاربة‭ ‬هذا‭ ‬العدو‭ ‬الخفي،‭ ‬جنود‭ ‬مجهولون‭ ‬يعرّضون‭ ‬حياتهم‭ ‬للخطر‭ ‬ويعملون‭ ‬ساعات‭ ‬طويلة‭ ‬متواصلة‭ ‬لإنقاذ‭ ‬حياة‭ ‬المرضى،‭ ‬حتى‭ ‬تغيرت‭ ‬معالم‭ ‬وجوههم‭ ‬وأصبحت‭ ‬بها‭ ‬علامات‭ ‬جراء‭ ‬ارتداء‭ ‬الكمامة‭ ‬لساعات‭ ‬طويلة‭.. ‬فهيا‭ ‬بنا‭ ‬نتعرف‭ ‬على‭ ‬قصص‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأبطال‭ ‬من‭ ‬الأطباء‭ ‬الذين‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬أزمة‭ ‬كورونا‭:‬

د‭.‬نور‭ ‬المطيري‭:‬ لابد‭ ‬من‭ ‬أخذ‭ ‬المعلومة‭ ‬من‭ ‬مصدرها‭ ‬الموثوق

يقول‭ ‬دكتور‭ ‬نور‭ ‬المطيري،‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭: ‬
أعمل من خلال دوري الطبي والإعلامي، حيث إننا نقوم من خلال برنامج ∩كلام دكاترة∪ بنشر الوعي المجتمعي وثقافة الوقاية من طرق العدوى بخصوص هذا الفيروس الذي انتشر على مستوى دول العالم، وكيفية الوقاية منه، كما أنني أقوم بدوري ∩طبيب أسنان∪ ومن خلال عيادات الأسنان المتنقلة بين المحاجر الصحية، التي أنشأها د. مشعل الكندري، وكيل طب الأسنان، حيث نتوجه للعمل بناء على التوجيهات بوجود حالات داخل الحجر الصحي، ويستلزم ذلك اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والتعقيم.
وعن أهم المواقف التي مرت بنا وتأثرت بها، فإن أحد الاشخاص المتواجدين في الحجر الصحي، قال لنا كلمات مما جعل القشعريرة تسري في جسدي و∪خنقتني العبرة∪، قال لنا: ∩أشكركم وما أعرف كيف أوفيكم حقكم، ودي أبوس رجولكم على تعبكم معانا، وعلى كل ما فعلتوه من أجلنا∪.
وفي هذه الأزمة ظهرت روح من أجمل ما يكون بيننا نحن الأطباء، فنادرا ما أذهب إلى العمل في عيادة أسنان في أحد المحاجر الصحية وأجد أحدا من الأطباء أعرفه، ولكني سرعان ما أنغمس معهم في العمل، فقد تولدت كيمياء مميزة بيننا تؤكد قدرتنا على عبور الأزمة.

‬د‭.‬نور‭ ‬النيباري‭:‬ أقدم‭ ‬استشارات‭ ‬ طبية‭ ‬هاتفيًّا‭ ‬وعبر‭ ‬الفيديو‭ ‬كول‭‭ ‬

طبيب‭ ‬العائلة،‭ ‬دكتورة‭ ‬نور‭ ‬النيباري‭ ‬قالت‭:‬
كوني طبيبة عائلة، فيكمن دوري في تقديم استشارات طبية هاتفيا وعبر الفيديو كول، كما أقوم بالتوعية بشأن اتباع التعليمات والابتعاد عن الشائعات وعدم الانجراف وراء الأخبار السوداوية.
وأقول: انني في بداية الأزمة مررت بصعوبة إدراك أن هذا الوباء قد انتشر في الكويت، ولكن اتخذت قرارا، انه لابد من توعية الناس بأهمية الالتزام بقرارات وتعاميم وزارة الصحة، لأنه لا سبيل لإنقاذ الناس إلا باتباع التعليمات، كما أن الشائعات جعلتني اتحرك بحملة توعوية بالسوشيال ميديا ∩#بسك_إشاعات∪ مع الزميل خليل حيات المخرج ومجموعة من الأطباء.

د‭.‬محمد‭ ‬أبل‭:‬
أزمة‭ ‬كورونا‭ ‬أكدت‭ ‬أهمية‭ ‬تخصص‭ ‬Virology

الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬أبل،‭ ‬طبيب‭ ‬مسجل‭ ‬أول‭ ‬أمراض‭ ‬فيروسية يوضح أن دور أطباء الأمراض الفيروسية في هذه المرحلة هو التأكد من استقبال العينات من المرضى الذين لديهم اشتباه إصابة والأشخاص الذين في المحاجر الصحية ولديهم أعراض او من لديه تأكيد بالإصابة بالفيروس وعمل التحاليل الدورية لهؤلاء المرضى الذين يتواجدون في مستشفى العزل، ثم بعد استقبال العينات نقوم بعمل تحليل PCR وإعطاء النتائج للأطباء.

وأضاف‭: ‬
من الطريف، أن هناك الكثيرين لم يكونوا يعلمون ما هو تخصص Virology أو تخصص أمراض الفيروسات، وكانوا يسألونني عليه، حيث انه يعتبر تخصصا نادر وغير معروف قبل الأزمة إلي أن ظهرت جائحة كورونا، وعرف الناس قيمة هذا التخصص.
وعن‭ ‬علاجات‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬قال‭:‬
العلاجات الموجودة وجدت من أجل أمراض أخرى غير كورونا، ولكن هذه العلاجات تحت التجربة ولم يتم تأكيدها واعتمادها من قبل مراكز مكافحة الأمراض والأوبئة، أوعن طريق منظمة الصحة العالمية، أما اللقاح أو التطعيم، فمن المتوقع أن يتم تطويره واعتماده خلال فترة تتراوح بين 12 الى 18 شهرا.

وَجْد‭ ‬العثمان‭:‬ ضرورة‭ ‬تعديل‭ ‬السلوكيات‭ ‬الغذائية‭ ‬والشرائية‭ ‬وبخاصة‭ ‬خلال‭ ‬الأزمات

وَجْد‭ ‬سليمان‭ ‬العثمان،‭ ‬أخصائي‭ ‬تغذية‭ ‬بالهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للغذاء‭ ‬والتغذية،‭ ‬مراقب‭ ‬تعزيز‭ ‬تغذية‭ ‬المجتمع‭ ‬والناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬لفريق‭ ‬الطوارئ‭ ‬بالهيئة‭ ‬العامة‭ ‬للغذاء‭ ‬والتغذية‭ ‬قالت‭:‬
تتضافر وتتكامل جهود الطواقم الطبية في هذه الأزمة، ولذلك فإن فهناك أهمية لنشر الثقافة الغذائية وتعديل السلوكيات الغذائية والشرائية خلال فترة الأزمات، فمثلا نرى ان هناك موضوع التبذير بالشراء وتكديس الأطعمة أكثر من الحاجة وأيضا عدم مراعاة حاجة الآخرين، ولذلك كان علينا تعريف المستهلك بالأولويات الشرائية وطرق التخزين المثلى للتقليل من تلف وهدر الطعام، هذا بجانب عملي كناطق رسمي أعمل على إلقاء الضوء على أعمال الهيئة هذه الفترة وطمأنة المجتمع بشأن سلامة الغذاء وتوافر المخزون.
وعن‭ ‬الإجراءات‭ ‬التي‭ ‬تتخذها‭ ‬فور‭ ‬دخولها‭ ‬للمنزل،‭ ‬قالت‭: ‬
لا أسمح لأي من أفراد العائلة أو العاملات بالمنزل الاقتراب مني، رغم أن عملي خارج المنزل لا يتطلب تعامل مباشر مع الأفراد، ولكن مثل ما ذكرت ان الفيروس سريع الانتشار، فيفضل أخذ الحذر.
وعن‭ ‬عاصفة‭ ‬الوصفات‭ ‬الشعبية‭ ‬التي‭ ‬انتشرت‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬قالت‭: ‬للأسف انتشار الوصفات والشائعات عن وجود أطعمة تقي من الفيروس وأخرى تعالجه، عمل على تضليل أفراد المجتمع، وأصبح الجميع يُفتي في الوقاية والعلاج، ودورنا نحن المختصين أن نبين المعلومات الصحيحة بناء على دراسات علمية.

شيخة‭ ‬الصالح‭:‬
علمي‭ ‬وروحي‭ ‬فداء‭ ‬للكويت

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬قالت‭ ‬شيخة‭ ‬الصالح،‭ ‬أخصائية‭ ‬التغذية‭:‬
أقوم بتقديم دور طبي وآخر إعلامي، ويتمثل الدور الطبي في كوني اختصاصية تغذية سريرية، أقوم بوصف جرعات لحالات التغذية الأنبوبية والتغذية الوريدية في مركز الكويت لمكافحة السرطان، وبخاصة حالات العناية المركزة التي تحتاج لرعاية خاصة خصوصا عند البدء في الجرعات الوريدية.
وأضافت‭:‬
أزمة كورونا لم تغير من سير العمل، بالعكس جعلت التركيز أشد من قبل، حيث انني اتخذ كل الإجراءات الاحترازية لحماية مرضى العناية الذين يكونون غائبين عن الوعي في أغلب الأحيان، وكذلك اخذ الاحتياطات للمرضى الآخرين، وعليه يزيد ضغط العمل بسبب قله الموظفين الذين تغيرت ساعات عملهم، أما دوري الإعلامي فيشمل تقديمي برنامج ∩كلام دكاتره∪ على قناة الكويت الأولى، حيث أقوم بتغطية أحداث مستجدات فيروس كورونا.
وتابعت‭: ‬من أغرب المواقف التي تعرضت وأن أتابع مريضة في العناية المركزة فوجئت بذويها يصرون على الاقتراب من الغرفة والإلحاح للاقتراب منها، وهنا أقشعر جسدي، وأخذت أدعو الله أن يشفيها، وأن يلهم أهلها الصبر حتى تتعافى.

وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالخوف‭ ‬من‭ ‬العدوى‭ ‬قالت‭: ‬
نعم.. أشعر بالخوف من العدوى، ولكني أحصن نفسي كل يوم بالأذكار والدعاء، فلن يصيبنا إلا ما كتبه الله لنا، كما أتذكر يوميا والدي الشهيد وليد الصالح الذي كان في المقاومة أثناء العدوان العراقي على دولتنا الحبيبة.. أستجمع أفكاري وأتسلح بدعائي وأسير على خطى والدي الذي ضحى بروحه للكويت، فعلمي وروحي فداء للكويت.

وعن‭ ‬الإجراءات‭ ‬الاحترازية‭ ‬منذ‭ ‬بداية‭ ‬الأزمة‭ ‬قالت‭: ‬لم أر عائلتي.. والدتي شفاها الله مناعتها منخفضة بسبب أدوية السرطان، وأخوتي لديهم أطفال صغار نسكن بنفس المنزل، وقد عزلت نفسي وسكنت لوحدي بالطابق العلوي، واعتمد على نفسي، كل يوم أستودع أسرتي ونفسي بالذي لا تضيع ودائعه في الدنيا والاخرة وأن يحفظهم بعينه التي لا تنام، وأن يحفظ كل المواطنين والمقيمين الشرفاء على أرضنا الطاهرة، وأن يعجل بزوال هذا الوباء عن البشرية جمعاء.

د‭.‬أحمد‭ ‬عبدالملك‭:‬
شائعة‭ ‬السيشوار‭ ‬للقضاء‭ ‬على‭ ‬الفيروس‭ ‬أغرب‭ ‬ما‭ ‬سمعت

دكتور‭ ‬أحمد‭ ‬عبدالملك،‭ ‬أخصائي‭ ‬طب‭ ‬العائلة‭ ‬قال‭: ‬
لاحظت خلال أزمة كورونا تطوراً في الوعي لدى البعض تجاه ما ينشر على السوشيال ميديا، وأصبح هناك نوع من الحرص في تداول الأخبار، ولكن على جانب آخر ما زالت الشائعات تحيط بنا، ومن أغربها شائعة استخدام السيشوار في الفم للقضاء على الفيروس وغيرها، وفي الحقيقة اذا تم استخدامها، فسوف تسبب مشاكل كبيرة للشخص وحروقاً في الفم، ولذا حرصت على تقديم نشرة كورونا للمتابعين لي من خلال حسابي على السوشيال ميديا، أجمع الأخبار الطبية والعلمية وانشرها يوميا، فلابد من الفهم الصحيح للوباء بدلاً من الخوف منه، تقليل الخروج من المنازل الا عند الحاجة، وتطبيق إجراءات السلامة بالبيت من غسل اليدين وتعقيم الأسطح وإشغال الأطفال بالمنزل بأنشطة مفيدة كالقراءة وبعض الألعاب الذهنية والرياضية.

د‭.‬أسامة‭ ‬المذن‭:‬
الكل‭ ‬يعمل‭ ‬ويعطي‭ ‬من‭ ‬قلبه‭ ‬وروحه‭ ‬متحدّين‭ ‬الأزمة‭ ‬بأرواحنا

طبيب‭ ‬الطوارئ،‭ ‬دكتور‭ ‬أسامة‭ ‬المذن‭ ‬قال‭: ‬يتركز دورنا في أزمة انتشار فيروس كورونا في العمل جنبا الى جنب مع باقي الأطباء، ونساعدهم في المحاجر الصحية وأماكن الفحص والصحة الوقائية واستقبال العائدين الى أرض الوطن، ونقوم بتعقيم سيارات الإسعاف والباصات الناقلة للأشخاص إلى المحاجر وأماكن العزل ويكون التعقيم تقريبا لمدة 45 دقيقة ثم تركها لتجف لمدة 15 دقيقة اخرى.
وبالنسبة لما اقوم به، فعندما أعود للمنزل لا أدخل مباشرة بل أقوم بتعقيم نفسي ثم ألتقي بأسرتي ووالدتي، فنحن احيانا نغيب لمدة يومين او أكثر لا نرى فيها اهلنا.
إننا نعمل بروح الفريق، ولا أحد يسأل هل لدي دوام ام لا؟ الكل يعمل ويعطي من قلبه وروحه متحدين الأزمة بأرواحنا.

د‭.‬دانة‭ ‬الحقان‭:‬
أنا‭ ‬لا‭ ‬أحضن‭ ‬اعياليب

دكتورة‭ ‬دانة‭ ‬الحقان،‭ ‬استشاري‭ ‬طب‭ ‬الأطفال‭ ‬قالت‭: ‬منذ بداية ظهور وانتشار فيروس كورونا في العالم قمنا بأخذ جميع احتياطاتنا كما نصت عليها تعليمات منظمة الصحة العالمية، وبدأت التدريبات للكادر الطبي من أطباء وممرضين ومسعفين منذ أواخر شهر ديسمبر ٢٠١٩، لمعرفة كيفية التعامل مع أول حالة كورونا تصل إلينا سواء عن طريق الحوادث أو العيادات، والحرص على ارتداء اللباس الواقي من العدوى وكيفية فحص مرض كورونا.
وتابعت‭: ‬دورنا يمتثل في توضيح طرق العلاج، وتتبع آخر الفحوصات ونتائج المسحات لكل مريض منذ بداية الأزمة، وتم تغيير الملابس التي نرتديها في المستشفى الى ما يسمى Σχρυβσ وهو لباس الأطباء الأسهل في الغسيل اليومي والتعقيم.
وعن‭ ‬تعاملها‭ ‬مع‭ ‬عائلتها‭ ‬بعد‭ ‬عودتها‭ ‬من‭ ‬المستشفى،‭ ‬قالت‭: ‬
أطبق قاعدة التباعد الجسدي الاجتماعي، فأنا لا أحضن ∩عيالي∪ ولا أمي ولا أبي من بداية الأزمة خوفاً عليهم من التقاط العدوى، وأترك دائمًا بيني وبينهم مسافة لا تقل عن متر، ومع أول حالة تعاملنا معها في المستشفى قاطعت اي زيارات عائلية أو استقبالات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق