فنمقابلات

دار اللؤلؤة تحتفل بدورتها السينمائية الاحترافية 101

lolwa-DSC_8650

الشيخة انتصار الصباح:

نسعى لتصبح الكويت الدولة الرائدة في صناعة السينما

 

أقيمت فعاليات «الدورة السينمائية الاحترافية الأولى 101» من قبل شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني وبرعاية شركة سينسكيب وبالتعاون والاشتراك مع شركة سيناماجيك، حيث تم الاحتفال بتسليم شهادات اجتيازا لدورة (101) للمتدربين.

وبهذه المناسبة، قالت رئيسة شركة دار اللؤلؤة للانتاج الفني الشيخة انتصار سالم العلي الصباح: أتقدم باسمي بخالص الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح «الدورة السينمائية الاحترافية الاولى 101» وأخص بالذكر الشركة الكويتية الوطنية للسينما (سينسكيب) وشركة سيناماجيك وجميع المدربين من الاكاديميين والمخرج رمضان خسروه وكل المتدربين لتفاعلهم الايجابي والالتزام بالحضور والتجاوب المنظم بين المدرب والمتدرب وذلك لتحقيق حلم صناع فيلم حبيب الارض بأن تصبح الكويت عاصمة صناعة السينما في الخليج العربي)، مضيفة انه تم اجتياز فقط 26 شابا وشابة للالتحاق بدورة 101 من 50 شخصا تقدم لنا، حيث تم اختيار الشباب الجاد منهم لاكتسابهم مهارات احترافية في مجالات متعددة كالتصوير والاضاءة والسيناريو وتصميم الديكور والإخراج والموسيقى ليصبحوا بذلك نواة فنية مدربة، كما نسعى لأن تكون الكويت الدولة الرائدة في صناعة السينما.

 

مصدر فخر

قال هشام الغانم – المدير العام للبرامج والعمليات في شركة السينما الكويتية الوطنية (سينسكيب):

إن نجاح هذه الدورة الكبير كان غير متوقع بهذه الصورة من حيث الاقبال عليها من المتدربين بهذا الشكل والاستفادة منها فشركة (سينسكيب) اخذت على عاتقها التعاون مع المجتمع المدني لإنتاج أفلام سينمائية كويتية جيدة كما أن أبوابنا مفتوحة لدعم الطاقات الشبابية.

 

دعم المواهب

تحدث رئيس شركة سيناماجيك الشيخ ناصر مبارك الصباح عن أن كل الإمكانات السينمائية من معدات تصوير واستديوهات وكاميرات احترافية متاحة في الكويت، ولكننا نحتاج الى المواهب الشابة الجريئة وللاسف دورة كهذه بها 26 متدربا، اثنان أو ثلاثة على الاكثر منهم سيبدأون مسيرتهم العملية على الفور، ولكن الاغلبية سيترددون ويقومون بأخذ دورات أكثر وأكثر.

 

عمل شاق

من جهته، أوضح الكاتب والمخرج السينمائي ومشرف الدورة رمضان خسروه أن هذه الدورة تميزت بعدم النمطية فهي تجربة حية ملهمة للمتدربين، وذلك من خلال تفاعلهم مع المدربين فكانت فرصة لفهم افضل ومعرفة تقنيات خفية للتحليق في دنيا الابداع فالتدريب أولى خطوات النجاح المهني.

 

نواة طيبة

قال مدير الدورة الملحن والمخرج خالد حماد:

أتمنى تكرار هذه الدورة وكنت سعيدا بجميع المتدربين لما لديهم من وعي وحس إبداعي وأنا على يقين بأن الكثيرين منهم نواة طيبة لصناعة السينما في الكويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: