النصف الحلومكياج وشعر

في خطوات قليلة شعرك لامع حيوي من جديد

شعرك وأنوثتك وجهان لعملة واحدة، فلا يمكن أن يكتمل جمالك بدون شعر لامع حيوي، فالشعر كالبشرة تماما ما هو إلا مرآة لصحتك العامة وحيوية جسمك ومن هنا فالعناية به لا يمكن أن تنفصل عن العناية بالصحة العامة،

وهو مربط الفرس إذا ما كنت تبحثين عن شعر جميل قبل زفافك.

وكما تحتاج البشرة لفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر قبل موعد الحفل حتى تبدو في الحلة التي تريد أي عروس أن تصل اليها، فالشعر يحتاج لأكثر من ذلك حتى يسترد قوته وحيويته

وتعود له لمعته التي غالبا ما يفقدها في فصل الصيف الجاف وأجواء العطل السنوية التي يغلب عليها التعرض للشمس والماء المالح أو المعالج كيميائيا،

ويزيد من الطين بلة التوتر الذي يصيب أي عروس أثناء الترتيبات للزفاف ومن ثم فالعناية بالشعر يجب أن تحظى بالأولوية القصوى قبل الحفل بما لا يقل عن ستة أشهر.

وتؤكد مصففة الشعر نتاليا على ضرورة اتباع بعض الخطوات البسيطة التي من شأنها تحسين حالة الشعر، بل والوصول به لأفضل النتائج، على أن يأخذ وقته في ذلك.

 

المشورة الطبية في الحالات المرضية

يجب مراجعة طبيب متخصص في الامراض الجلدية قبل ستة أشهر على الأقل من موعد الزفاف إذا ما كانت العروس تعاني من بعض المشكلات المرضية التي أصابت شعرها أو فروة الرأس

كالتساقط المرضي أو الثعلبة أو الصدفية أو حتى القشور الناجمة عن بعض الأمراض الجلدية،

فجميع تلك المشكلات تتطلب بعض الوقت لعلاجها قبل بدء عمل برنامج مكثف للعناية بالشعر داخل مراكز متخصصة لذلك.

وهناك العديد من التقنيات الحديثة التي باتت تساعد الأطباء بشكل كبير ليس فقط على علاج المشاكل الخاصة بالشعر،

بل على استعادة حيويته ولمعته من جديد كالميزو ثيرابي وحقن البلازما والفيتامينات المركزة بخلاف الاجيال الحديثة من الادوية التي باتت تعالج أكثر المشاكل تعقيدا.

 

ابدئي برنامج العناية قبل 3 أشهر

إذا كنت بالفعل جادة في الحصول على شعر صحيح وجميل، فعليك بالبدء في تنفيذ برنامج للعناية المكثفة بشعرك تبدأ قبل ثلاثة أشهر على الاقل من موعد الزفاف،

وذلك بالترتيب مع مركز متخصص للعناية بالشعر من شأنه أن يضع خطة لاستعادة الشعر لجماله وحيويته وفقا لحالة الشعر وبعد فحصه،

وذلك بعمل مساجات متخصصة لفروة الرأس وحمامات من الكريم لترطيبه بشكل أسبوعي أو حسب ما تتطلبه الحالة، فالمستحضرات باتت كثيرة ومتنوعة

وتعتني بأكثر الحالات تعقيدا.

المهم أن تختاري مستحضرات العناية بالشعر وفقا لنصائح المصففة حتى تحصلي على النتائج المرجوة، فالعناية يجب ألا تقتصر على مراكز التجميل فقط بل يجب أن تكون في المنزل أيضا.

اختاري الشامبو ومكيف الشعر الملائم لنوع شعرك على أن تتأكدي من خلو الشامبو من مادة السولفات المدمرة للشعر.

التزمي بالتعليمات المدونة على العبوة من الخارج من حيث كمية الكونديشنر المسموح باستخدامها والوقت المصرح به.

أيضا قومي بعمل الامبولات المنظفة لفروة الرأس والتى تعمل على إزالة الخلايا الميتة من سطحها وهو ما يسمح لها بالتنفس بشكل جيد واستقبال الكريمات المغذية بكفاءة أعلى.

 

أعطي شعرك هدنة من الصبغات

نعم هناك صبغات يقال إنها بدون امونيا لكنها تبقى صبغة ومادة كيميائية تغير لون الشعر وتؤذيه بشكل أو بآخر حتى مع استخدام بعض المواد التي تخفف من تأثير تلك المواد الكيماوية كالاولابلكس،

ولكن يبقى تأثيرها محدودا في حماية الشعر من الجفاف والتقصف والتلف خصوصا إذا كانت الصبغة للتفتيح ومن هنا تنصح نتاليا بالتوقف تماما عن استخدام أي مادة كيميائية على الشعر لمدة

لا تقل عن ثلاثة أشهر والافضل ان تزيد حتى يسترد الشعر زيوته الطبيعية التي تتأثر بتلك المواد المؤذية ومن ثم يسترد لمعته وبعضا من حيويته.

وفي حال كانت العروس تعاني من ظهور الشعر الابيض فيكفي تغيير لون الجذور فقط وتكثيف برنامج العناية بترطيب وتغذية الشعر.

 

تخلصي من التالف أولاً بأول

الشعر القصير المليء بالحيوية واللمعة أفضل كثيرا من الطويل التالف الفاقد للحيوية،

هذا ما يؤكد عليه دائما مصففو الشعر، لذا عليك بالتخلص من الأطراف التالفة أولا بأول وذلك بقص ما يساوي عقلة الاصبع من شعرك في فترة لا تتجاوز ستة أسابيع أو أقل إن لزم الامر.

لا تشعري بالحزن فالشعر التالف يعطي مظهرا كئيبا غير محبب والتخلص منه يزيد من كثافة الشعر وجماله.

 

دللي شعرك.. يدللك

تعاملي مع شعرك بمنتهى الرفق والحنان وكأنه طفلك المدلل، فعند غسيله قومي بتدليك الفروة بأطراف أصابعك بشكل دائري حتى تساعدي في تحريك الدورة الدموية لتغذية البوصيلات بشكل أفضل وأسرع

مع استخدام ماء فاتر أقرب للبرودة من السخونة حتى لا يزيد من جفاف الشعر ويفقده لمعته، عند شطف الماء حاولي استخدام الماء المفلتر.

ضعى الكونديشنر على أطراف الشعر وفقاً للفترة المدونة على العبوة بالخارج وبنفس الكمية المطلوبة.

ملاحظة:

لا تبخلي في شراء مستحضرات العناية بشعرك فهي تدوم لفترات طويلة من ناحية وتتضمن مكونات تساعد على حماية الشعر من الماء العسر والأجواء البيئية التي تدمر الشعر.

 

الفانيلة بدلا من المنشفة

استخدمي خامة الفانيلة القطنية التي ترتدينها كبديل عن المنشفة العادية لامتصاص الماء من الشعر واتركيها حتى تمتص كل الماء فالمنشفة العادية تساعد على تفصف الشعر وتلفه ولا تحاولي فرك الفانيلة بالشعر بغية تجفيفه.

بعد التأكد من امتصاص الماء كليا قومي بقلب رأسك للاسفل لعدة ثوان وكرري ذلك حتى تساعدي على تحريك الدورة الدموة باتجاه فروة الرأس لتغذيتها ثم صففي الشعر.

 

تمشيط الشعر فن فتعلميه

اختارى المشط الخشبي ذا الأسنان العريضة البعيدة عن بعضها وإذا تعذر وجود النوع الخشبي فلا بأس من البلاستيك، ابدئي بتمشيط شعرك من النصف الاسفل منه حتى الاطراف بعد وضع المستحضر الواقي من الحرارة والمغذي للشعر.

صففي الشعر بهدوء وحتى ينتهي التشابك ثم مشطي الشعر من أعلى الى أسفل، فهذه هي الوسيلة الوحيدة لمتع التشابك ومن ثم سقوط الشعر وإضعافه.

 

جففي الشعر بالهواء البارد

حذار من ترك الشعر مبللا كي يجف بشكل طبيعي، فعملية التبخير التي تحدث للشعرة بسبب اختلاف درجات الحرارة تزيد من جفافه، لذا يجب تجفيفه بالمجفف الكهربائي باستخدام الهواء البارد أو متوسط الحرارة.

تجنبى تماما خلال الأشهر الثلاثة الخاصة بالعناية بالشعر الاكثار من استخدام الهواء الساخن للسشوار أو الاجهزة الفاردة للشعر أو ما يعرف بابابي ليس.

 

لا تقعي في فخ الإعلانات الكاذبة

إياك.. إياك أن تقعي فريسة الاعلانات المضللة التي تتحدث عن المستحضرات التي تعيد بناء الشعر وتعيد حيويته والاسماء باتت كثيرة ومتنوعة ولكنها تنصب جميعا حول هدف واحد وهو تمليس الشعر باستخدام مواد كيماوية تحتوي على مادة الفورمالين التي تهلك الشعر وتدمره وتصيب من تتعامل به لفترات طويلة بسرطان الرئة بسبب المادة التي تخرج منه اثناء العمل به.

 

الماء ثم الماء ثم الماء

نعم انه الماء الذي يستطيع أن يعيد للشعر حيويته في اقل وقت ممكن، فقط عليك بثمانية أكواب من الماء يوميا لتجدي الفرق ليس فقط على بشرتك، بل شعرك وحيوية كل جسمك، ولكن رغم أهميته فالتغذية السليمة تعيد بناء الشعر وتغذيته من الداخل، وهو ما قد يكون أفضل حتى من الاهتمام به من الخارج، حيث يجب التنويع في الوجبات الغذائية بحيث تحتوي على الاوميجا 3و6 الموجودة في الاسماك والمكسرات وحبة بذرة الكتان أو المكملات الغذائية الخاصة بذلك.

كما تعتبر البروتينات الموجودة باللحوم الحمراء والبقوليات وصفار البيض وبعض الاطعمة الاخرى من أهم العناصر الغذائية المفيدة للشعر.

لا ننسى أيضا الفيتامينات بكل أنواعها خصوصا الـ E ,A,C الموجودة بالفواكه والخضراوات الغنية أيضا بالاملاح المعدنية المفيدة من أهم العناصر الغذائية التي يجب الإكثار منها لاستعادة جمال الشعر وحيويته ولمعته من جديد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: