ثقافةزوايا

مشـاعـل الفيصـل الرسم أشبه عندي بكتابة قصيدة تعبر عما بداخلي

الشاعرة والكاتبة والرسامة.. مشاعل الفيصل، فنانة كويتية أثرت الحياة الفنية بلوحاتها الرائعة، والتي أثارت الدهشة في معظم المعارض التي شاركت فيها،

لوحاتها أشبه بقصيدة تحاول أن تعبر من خلالها عما يجول بخاطرها من أفكار، تأثرت بفنانين عالميين أمثال بيكاسو ورينيه وتعتبر نفسها امتدادا لتلك المدارس الفنية العالمية التي تركت في مسيرة الفن بصمات واضحة..

شاركت في العديد من المعارض في داخل الكويت وخارجها، وفازت بالكثير من الجوائز التي جعلها محط أنظار الجميع بما تمتلكه من موهبة فنية وقدرة على توصيل رسالة الفن إلى المجتمع.. التقت بها «أسرتي» وكان هذا الحوار:

رؤيتي أن يكون الفن جزءاً من حياة الناس ومعبراً عن مشاكلهم وقضاياهم

ما الرؤية الفنية التي تعتمدين عليها في عالم التشكيل وإلى أي مدى استطعت تحقيق هذه الرؤية؟

– أن أكون أنا وأمثل ما أمكنني من مشاكل الفرد بالمجتمع، وأن يكون الفن جزءا من حياة الناس ومعبرا عن مشاكلهم وقضاياهم، وأعتقد أن هذه الرؤية يوماً تقاومني ويوماً أهزمها.

ما المدرسة التي شكلت فكر الفنانة مشاعل الفيصل والتي تجدها الأقرب للتعبير عن تجربتها التشكيلية؟

– لم أفكر في هذا الأمر أبداً.. كنت أريد أن أرسم فقط.. دون تركيز على مدرسة معينة أو فكر معين، كان الأمر أشبه بكتابة قصيدة، فأنا أعبر عما بداخلي، وعما يجول بخاطري دون التقيد بمدرسة معينة في الفن.

لوحاتي ليست شخصيات أنيميشن ولكنها روح ورؤية جديدة في الفن

 

لوحاتك تميل إلى شخصيات الأنيميشن فهل تقصدين هذا الفن أم هي رؤية وروح جديدة تحاولين ابتكارها؟

– لا.. هي ليست أنيميشن، هي شيء جديد ظهر معي. في الوهلة الأولى من الرسم سوف تترك أصابعك تتحرك وحدها.. ترسم  وحدها أشياء تشبهك وأشياء تكرهها وأشياء تحبها.. هذه الكائنات وليدة اللحظة وبدأت تعيش معي تفاصيلي حتى الآن، فأنا دائما أحاول إيجاد روح جديدة في الفن بعيدا عن التكرار.

 

أنا امتداد لمدرسة بيكاسو ورينيه ومن أفكارهما تشكلت لوحاتي

 

فنانون تشكيليون من جيل الرواد اثروا في فكر ومسيرة مشاعل الفيصل؟

– تأثرت بفنانين عالميين كانت لهم بصمات واضحة في الفن، فأنا أرى بابلو بيكاسو مدرسة  وحده وأثر على الكثير من الفنانين كفكر وفن،

ورينيه ماغريت مفكر أيضاً يرسم أفكاره بريشة، ومن خلالهما استمددت أفكاري ولكن بطريقتي الخاصة وأسلوبي الذي يميزني.

 

بعض لوحاتي تتحدث عن امرأة هذا المجتمع المقيّدة بتقاليد ليست لها أي مبررات أحياناً

 

المرأة في تشكيل مشاعل الفيصل، هل لها مكان وأي القضايا عبرت عنها؟

– كثيراً.. معظم لوحاتي تتحدث عن امرأة هذا المجتمع المقيّدة بالتقاليد والأعراف التي ليست لها أي مبررات أحياناً..

الأشياء التي نخاف أن نتحدث عنها نرسمها على الأقل، فاستطعت من خلال لوحاتي أن أعبر عن أشياء لا نستطيع النطق بها أحيانا لكن يتم توصيل الرسالة من خلال اللوحة.

 

غلاف رواية «فئران أمي حصة» للكاتب سعود السنعوسي حققت نجاحاً أسعدني كثيراً

 

ما اللوحة التي استوقفتك كثيراً.. وحققت النجاح فوق المتوقع وأنت تضع عليها لمساتك الأخيرة؟

– هي لم تستوقفني كثيراً.. لوحة غلاف رواية «فئران أمي حصة» للكاتب الكويتي سعود السنعوسي حققت نجاحا أسعدني حقيقة، ومن الأعمال التي أعتز بها في حياتي.

حدثينا عن مشاركاتك محلياً وخارجياً وأهم الجوائز التي حصلت عليها؟

– شاركت في العديد من المعارض والمهرجانات داخل الكويت منذ ٢٠١١ إلى هذا العام وخارج الكويت شاركت في الملتقى الثاني للفن التشكيلي الخليجي في دولة قطر ٢٠١٧،

حصلت على جائزة مهرجان الربيع التشكيلي عام ٢٠١٤، ومهرجان القرين الثقافي ٢٣ و٢٢ عامي ٢٠١٦ و٢٠١٧، وجائزتي من وزارة الشباب عامي ٢٠١٤ و٢٠١٦م

ماذا قدم لك كل من: المجلس الوطني للثقافة والفنون – الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية – المرسم الحر؟

– المجلس الوطني للثقافة والفنون أبدى اهتماما واضحا خلال هذه الفترة للثقافة والفنون بمجملها في  الكويت وأيضا نحتاج إلى جمعية فنون تشكيلية حقيقية تضم كل أنواع الفنون وتخدمها،

ويكون لها تفعيل ودور واضح في تشجيع الفنانين ومتابعة مسيرتهم الفنية.

كيف تثمنين إبداعات الشباب الكويتي في الارتقاء بالفن التشكيلي واستكمال مسيرة الرواد؟

– كثير من الشباب والشابات المبدعين، والكويت ولادة فنياً ومازالت وهذا الأمر تتميز به الكويت، ولعل تجربة المرسم الحر رائدة وشاهدة على تلك الإبداعات وعلى الطاقات الشبابية التي بدأت تشق طريقها في عالم الفن، وأصبحت محل فخر واعتزاز.

 

الفن رسالة لا بد لكل فنان أن يكافح ويعمل على توصيلها

 

ما الرسالة التي تودين توجيهها من خلال مجلة «أسرتي» ولمن توجهينها؟

– الفن جميل ويستحق اهتماما أكثر أيضاً، وأخص الفنانين بها فليكملوا مسيرتهم الفنية ولو وحدهم، إذ لم يكن هناك داعم لهم، فالفن رسالة لا بد لكل فنان أن يكافح ويعمل على توصيلها.

 

الشهادات

  • بكالوريوس علم الجيولوجيا – كلية العلوم – جامعة الكويت 2010

‏• دورات عديدة في الرسم الزيتي والنحت ومختلف الفنون التشكيلية

المشاركات

‏• العديد من المعارض والمهرجانات الثقافية داخل الكويت من عام 2012 إلى 2017

  • ملتقى الفن الخليجي عام 2017 – دولة قطر

الجوائز

‏• جائزة هيئة الشباب والرياضة 2014م

  • جائزة الربيع التشكيلي السابع 2014م
  • جائزة مهرجان القرين الثقافي

 22 – 2016م

  • جائزة هيئة الشباب والرياضة لمعرض الشباب 2016م
  • جائزة مهرجان القرين 2017-23م
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: