فنلقاء الغلاف

آلاء الهندي: أشعر بوجودي في عالم الغناء والموسيقى

روعة أدائها وخفة دمها وعفويتها.. تجعلها تنجح في دخول قلوب الجمهور بسرعة، فخطفت الأنظار ابتسامتها وغمازاتها التي منحتها جمالا مميزا، إنها الفنانة المبدعة آلاء الهندي، التي تملك حضوراً قوياً وقدرة كبيرة على التنقل بين أنماط الاعمال الفنية، قدمت البرنامج الإذاعي «الامتحان» هذا العام، كما حققت نجاحا كبيرا من خلال البرنامج الكوميدي «سنابات»، وبرعت في التمثيل الدرامي من خلال مسلسل «بنات الروضة» ومسلسل «إلي ماله أول» ومسلسل «البطران» في رمضان 2018، وكان لها على المسرح جوالات كثيرة بداية من مسرحية «نص الليل» إلى مسرحية «الخفافيش»، قامت بأداء دور موظفة الوزارة في فيلم كان رفيجي.

وفي لقاء «أسرتي» مع الفنانة آلاء الهندي اكدت ان الغناء والموسيقى هما الأقرب لها، لذلك قدمت أكثر من أغنية «سنغل».. وإليكم المزيد من تفاصيل الحوار:

 

آلاء الهندي اقتحمت عالم التمثيل والغناء والتقديم الإذاعي والإعلانات وأيضا «ستاند اب كوميدي» فما أقرب هذه العوالم إليك؟ وأين وجدت نفسك أكثر؟

– كل عالم من هذه العوالم اخذني بقوة، واستمتعت في الغوص في كل مجال فيها، وتركت بصمة لدى الجمهور، ولكن الاقرب إليَّ عالما الغناء والموسيقى اشعر فيهما بنفسي ووجودي.

 

هل لنا أن نتحدث عن إعلانك مع الفنان محمد الشرنوبي في رمضان 2019؟

– إعلان أطياب المرشود.. تشرفت بعملي وتعاوني مع الفنان المصري محمد الشرنوبي، حيث وجدت أن العمل كان متكاملا من حيث الصورة والصوت، والإبداع من ناحية الإخراج والالحان والتوزيع، وبفضل الله أنه عرض في العديد من القنوات التلفزيونية في أوقات مميزة، كما حقق هذا الإعلان الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن جهتي سعدت انه اصبح لي جمهور عربي كبير وآمل في أن يكون هناك تعاون لمرات مقبلة.

 

لماذا لم نر آلاء الهندي في مسلسل في رمضان هذا العام؟

– الحمد لله تحققت لي الكثير من الفرص لأداء أدوار في مسلسلات لهذا العام ولكني لم اجد في اي من هذه الادوار ما يستهويني وما هو جديد يضيف لي، كما أنني أجد ان من حق جمهوري أن أدقق في اختيار ادواري لما وضعوه من ثقة في، فلابد ان يكون الدور مميزا ويترك الاثر الجيد لدى الجمهور.

 

هل يمكن أن نرى قريبا ألبوما غنائيا يحمل اسم آلاء الهندي بعد «السنغل»؟

– أرى أن تقديمي لألبوم غنائي فكرة جميلة جدا ولكنها في الوقت ذاته بعيدة عن ذهني الآن، خصوصا أن الأغاني «السنغل» لها فرص اكثر في تحقيق النجاح من الألبوم الغنائي، وبالنسبة لي أفضل التنوع في ألوان الأغاني، كما أنني أرى أن من مميزات الأغاني «السنغل» ان كل أغنية تأخذ حقها من النجاح.

 

من هم الملحنون والفنانون الذين تتطمحين للعمل معهم؟

– هناك العديد من الملحنين ولكن أخص منهم الفنان مشعل العروج ومروان خوري وهادي شرارة، أما الفنانون فهم الفنان حسين الجسمي والفنانة أسماء المنور والفنانة أصالة.

 

صرحت مع الزميل علي نجم بأنك فنانة شاملة.. فماذا يثير هذا اللقب في نفسك؟

– هذا اللقب يحملني مسؤولية وجهدا كبيرين، ويجعلني شديدة الحرص في كل اختيار لعمل فني أقوم بأدائه.

 

التحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية رغم انك بدأت بالغناء ومن وقف معك ومن ضدك؟

– الأمر حدث بالصدفة، فخلال وجودي خارج الكويت وصلتني رسالة عن استعداد المعهد لاستقبال الطلبة الجدد، وصادف آخر موعد للتسجيل يوم وصولي الكويت، فجهزت أوراقي بسرعة وقدمتها، ولم أكن أعلم عن أي شيء يخص المعهد سوى أنني أحبّ التمثيل وأريد أن أمارس هوايتي، كما انني وجدت الدعم والمسانده من عائلتي، فهم من شجعوني على ممارسة هوايتي لأنهم لمسوا في داخلي الإصرار على ما أريد وأنه ليس مجرد لعب وإضاعة للوقت، إضافة إلى ذلك، أنا أول فرد في العائلة يخوض المجال الفني.

 

منذ متى بدأت الغناء؟

– خلال متابعتي للدورة الأولى من برنامج «ستار أكاديمي»، حينها كان عمري 9 سنوات واكتشفت شقيقاتي أن صوتي جميل وكنت اغني في محيط العائلة وفي القرقيعان، وكنت أستمع إلى كبار المطربين والمطربات مثل وردة الجزائرية التي أعشق لها أغنية «في يوم وليلة»، وأم كلثوم وفيروز وأسمهان.

 

متى كانت أول تجربة غناء لك؟

– حين كنت في الرابعة عشرة ودخلت استديو «النظائر» للمرة الأولى، غنيت في «كورال» مع مجموعة من زميلاتي أغنية تخرّج الطالبات، بعدها بدأت بالتردد على الاستديو الموجود في «المدينة الترفيهية» لأسجل صوتي هناك، ومنها أصبحت أشارك في الأوبريتات الخاصة والوطنية بعدما ذاع صيتي بأن صوتي جميل، وبذلك تعرفت على الكثيرين من الوسط الغنائي.

 

ألم يخطر في بالك أن حجابك قد يكون عائقاً في مشوارك الفني؟

– نهائي حيث إنه يمكنني أن أقدّم أي شخصية وأنا مرتدية حجابي، من دون أن أعطي مجالاً لأي إنسان بأن ينتقدني.

 

هل أنت من محبي إجراء علميات التجميل؟

– صراحة أنا لم أخضع لعمليات التجميل، ولكن يمكن أن ألجأ الى حقن الفلير أو البوتكس أو خيوط تجميلة، وعن نفسي إذا وجدت ما يستدعي أن أقوم بإجراء عملية تجميل، فإنني سأقوم بذلك، وقد خضعت لعملية التكميم وهي من جراحات السمنة من الناحية الصحية والشكلية.

 

أحب الـ Fashion والموضة والملابس الغربية

 

كنت صريحة عندما قلت إنك أجريت عملية تكميم.. فهل ندمت على إجرائها؟

– لا ولم ولن أندم على إجراء عملية التكميم، لقد غيرت نفسيتي وتفكيري، لم تكن لدي عقدة من السمنة، ولكن الحقيقة أن مظهري كان يسبب لي بعض الضيق لانني بطبيعتي أحب الفاشن والموضة وكنت أطمح في جسم يليق به واحب ان أرتدي الملابس الغربية، لذلك انا «ماتحسفت عليها» ولو عاد بي الزمن سأقوم بإجرائها.

 

هل آلاء الهندي تتمتع بشخصية مرحة وكوميدية أيضا في حياتها الشخصية؟

– عادة في المنزل أكون هادئة، لكن عندما أخرج أصبح أكثر نشاطا وحيوية، وتتفجر الكوميديا في شخصيتي.

 

هل تعتبرين نفسك ممثلة كوميدية؟ وهل ستتخصصين في هذه الأدوار؟

– أمارس الكوميديا في حياتي اليومية على سناب شات، فهي ترسم الابتسامة على وجوههم، ولكني أفضل أن الأدوار الدرامية، وأطمح دائما لتقديم الشخصية المتلونة لها أكثر من طابع «كراكتر».

 

ما أغرب موقف حدث لك مع تعليقات متابعينك على مواقع التواصل الاجتماعي؟

– أنا على قناعة بأن الفنان أو الشخص المشهور بشكل عام لابد أن يتقبل النقد من جمهوره، سواء أكانت نقدا إيجابيا أم سلبيا، وما يميز علاقتي بمتابعيني على مواقع التواصل الاجتماعي أنها وثيقة وقوية معهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق