تحقيقات

أمينة غريب: لم أكن أحب الاقتراب من السياسة

أول امرأة أفريقية مسلمة تتولى الرئاسة

دعوة:

  • لمحبي «عصير قصب السكر»..
  • ومحبي الحيوانات الأليفة..
  • وعشاق «الغزال» وجمال الطبيعة.

الدعوة موجهة من الدولة «الجزيرية» التي يحتضنها المحيط الهندي والتي تتكون من العديد من الجزر.

 

رفعت مع شعبي مبدأ يحكمنا جميعاً: نعم للوطن والعمل والحب

عندما نصل الى هذه الدولة سنجد شعبها يرفع مبدأ يتكون من ثلاث كلمات بسيطة في شكلها، العميقة في معناها، الرائعة في طبيعتها.. ببساطة شديدة هذه الكلمات هي:

  • الوطن.
  • العمل.
  • الحب.

حب الوطن.. التضحية من أجله، حب الشعب لقضاياه ومصالحه، حب السلام بين أبناء الشعب بجميع طبقاته وانتماءاته، وبين الشعب والشعوب الأخرى، ونشر السلام بينهم، ونزع الكراهية والحقد من النفس الإنسانية.

كما سبق:

الكلمات بسيطة.. عميقة في طبيعتها.

 

الدولة «الجزيرية» التي يحتضنها المحيط الهندي..

هي حلقة وصل بين حضارتين:

  • حضارة أفريقيا..
  • وحضارة الهند.

اكتشفها «دون بيدرو ماسكارينهاس» الرحالة البرتغالي عام 1505، وأطلق على مجموعة الجزر «ماسكاريتش» وفي عام 1598 وصل أسطول هولندي الى ميناء «جراندبورن» وفي عام 1639 أنشئت أول مستعمرة هولندية، أدخل الهولنديون: «قصب السكر»، والحيوانات الأليفة والغزلان قبل أن يرحلوا.

وفي عام 1710 جاء الفرنسيون حيث أسسوا ميناء «بورت لويس» وأقاموا فيها قاعدة بقيت حتى هزيمة نابليون.

وفي عام 1810 استولت بريطانيا على الدولة.

استقلت الدولة عن بريطانيا.

أصبحت عضوا في الأمم المحدة في 24 أبريل 1968 ثم أصبحت عضوا في:

  • دول الكومنولث.
  • الاتحاد الأفريقي.
  • منظمة التجارة العالمية.
  • وفي 23 ديسمبر 1968 أصبحت عضوا في:
  • البنك الدولي للإنشاء والتعمير.
  • مؤسسة التنمية الدولية.
  • مؤسسة التمويل الدولية.

وفي 28 ديسمبر أصبحت عضو وكالة ضمان الاستثمار متعدد الاطراف.

  • وفي 2 يوليو 1969 أصبحت عضوا في المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية.
  • وعضوا في البنك الافريقي للتنمية.
  • وعضوا في مجموعة دول أفريقيا والكاريبي والمحيط الهادي.
  • تحالف الدول الجزرية الصغيرة.
  • منظمة الشرطة الجنائية الدولية.
  • منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

اختارني الشعب بالإجماع لأكون رئيسة

الدولة «الجزيرية» التي تحدثت عنها في السطور السابقة هي «جمهورية موريشيوس».

وليس هدفنا الأساسي تناول الدولة بالتفاصيل السابقة أو التي يمكن أن تضاف إليها إنما هدفنا الحديث عن المرأة والسياسة.

فبعد مرور 71 عاما على نشأة الدولة وتأسيسها تتولى القيادة فيها امرأة! فمن هي؟

في  بلد «قصب السكر» والحيوانات الأليفة والغزلان.. تحكم امرأة..

وهي أول امرأة تتولى الحكم في القارة السوداء، أي أفريقيا، وهي أول امرأة مسلمة تتولى الحكم..

المرأة هي «أمينة غريب فقيم» ، ولدت أمينة في 17 أكتوبر 1959، مسلمة، تحمل درجة الدكتوراه في الفلسفة، وتنتمي الى الحزب السياسي المستقل، وهي عالمة في التنوع البيولوجي، وحاصلة على عدة جوائز دولية.

«أمينة» تم انتخابها رئيسة للجمهورية، وهي بذلك تصبح أول امرأة وأول مسلمة تحكم في موريشيوس، وأول امرأة تحكم دولة في أفريقيا.

 

أمينة ليست امرأة عادية.. إنها عضو في المركز الدولي للبحث والابتكار CIDP، ألفت العديد من الكتب، قامت بتحقيق العديد من الأبحاث، حصلت أمينة على العديد من الجوائز ومنها جائزة «نوبل لوريال» وهي الجوائز المهمة التي تعتمدها منظمة اليونسكو للمرأة الافريقية عام 2007، وعلى جائزة الاتحاد الافريقي للمرأة في مجال العلوم، وذلك عام 2009.

من الإنجازات العلمية المهمة التي حققتها «أمينة» قيامها بـ «أول حصر بالنباتات الطبية والعطرية». أبحاثها الطبية أدت الى معرفة «الخصائص المضادة للأمراض الجرثومية والنظرية ومرض السكري والمتوافرة من النباتات، وبالتالي أدت الى استخدام هذه النباتات بديلا فعالا للأدوية التجارية.

 

أحرص على شباب بلدي وأحارب انتشار المخدرات بينهم

عملت أمينة مديرا تنفيذيا لمركز أبحاث العلاج بالنباتات CEPHYR، وعملت أيضا أستاذة لمادة الكيمياء العضوية ونائبا لرئيس جامعة موريشيوس.

ومديرة المجلس الدولي للاتحاد العلمي – المكتب الاقليمي لأفريقيا  في الفترة من 2011 – 2014 وقدمت للمكتبة العلمية 28 كتابا حول حفظ التنوع البيولوجي والتنمية المستدامة، وحاضرت في العديد من المراكز العلمية في العالم.

لم يكن يخطر ببال أمينة غريب العمل بالسياسة، كان تركيزها كله منصبا على المجال العلمي،  لكن الحزب الحاكم طلب منها أن تتقدم الى الترشح للرئاسة، فتقدمت بالفعل، انتخبها الشعب بالإجماع لتكون رئيسة للبلاد، وعندما أصبحت رئيسة ظلت مرتبطة بأسرتها، تبدأ يومها بتناول الإفطار مع والدها ووالدتها وأولادها وزوجها الطبيب، ثم تنصرف الى عملها كأول امرأة وأول مسلمة تتولى الحكم في موريشيوس، وهي مهتمة بقضايا مجتمعها وتنميته وتركز اهتمامها على الشباب ومحاربة انتشار المخدرات بينهم.

 

تم انتخاب أمينة للرئاسة عام 2015، وهي الرئيس رقم 6 في ترتيب الذين تولوا الرئاسة في موريشيوس.

لكن كما يقول المثل الشعبي «الحلو ما يكملش»، فقد أعلن برافند جوغناوث رئيس الوزراء في موريشيوس أن أمينة ستقدم استقالتها، والسبب تورط أمينة في فضيحة مالية، وتفاصيل هذه الفضيحة هي أنها استخدمت بطاقة مصرفية قدمتها لمنظمة غير حكومية لشراء أشياء شخصية.

 

سأدافع عن نفسي وأكذّب «الفضيحة المالية»

يوسف محمد محامي أمينة غريب أعلن أن موكلته تنحّت عن الرئاسة للمصلحة العامة. وقال بيان صادر عن رئاسة الدولة إن الرئيسة أمينة ستدافع عن نفسها وتكذِّب كل ما تردد بشأن تورطها في الفضيحة المالية.

كتبت: نادية عبدالرحمن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق