أزياء وموضةالنصف الحلو
أخر الأخبار

أول علامة تجارية لتركيب الأكمام على الكجوال.. المصممة الكويتية نورة الرفاعي: Bodice.. فكرة صعبة لكن تطبيقها كان الأصعب

فكرة الاعتماد على الأكمام كجزء أساسي من التصميم راودتني قبل عدة سنوات
ما إن تطأ قدماك متجر (Bodice) حتى يلفت نظرك الديكور المميز المعتمد على الأكمام الترندي المشغولة والمطرزة يدويا بالخيوط الملونة أو السادة أو الخرز والكريستال المعلقة أعلى أحد الحوائط لتعكس الفكرة الأساسية لأول علامة تجارية في العالم تعتمد تركيب الأكمام على القمصان والفساتين والجاكيتات الكجوال شيك خلال دقائق معدودة من اختيار السيدات لما يناسبهن ويرضي أذواقهن، بينما يعرض أسفل الحائط المقابل تشكيلة أنيقة من جاكيتات وقمصان وفساتين بدون أكمام، بينما يجلس الخياط وراء ماكينة الخياطة في المشغل المفتوح في نهاية المتجر في انتظار تركيب الأكمام على القطع المنتقاة لإنهاء المهمة على مرأى ومسمع الزبونة.

الفكرة لم تكن مستساغة في البداية من قبل الوسط المحيط بها كونها غير معتادة ولكن معارضة البعض لها كان دافعاً قوياً للاستمرار في تحقيقها

فكرة غير مسبوقة ابتكرتها المصممة الكويتية نورة الرفاعي مؤسسة علامة (Bodice) التجارية المسجلة رسمياً بعد الحصول على براءة اختراعها منعا للتقليد.
تقول الرفاعي إن فكرة الاعتماد على الأكمام لتكون الجزء المحوري والأساسي في التصميم وبالتالي الاطلالة العامة للسيدة راودتها قبل عدة سنوات، وتحديداً في عام 2015 إلا أنها تبلورت بشكل نهائي وخرجت إلى حيز التنفيذ بعد ثلاث سنوات استطاعت خلالها أن تحصل على كورسات متخصصة بميلان عاصمة الموضة على أيدي متخصصين في ذلك المجال، فالفكرة رغم صعوبتها فإن تطبيقها كان الخطوة الأصعب.
وقالت الرفاعي إن الفكرة لم تكن مستساغة في البداية من قبل الوسط المحيط بها كونها جديدة وغير معتادة، ولكن معارضة البعض لها كان دافعاً قوياً للمزيد من دراسة الموضوع بكل أبعاده والاستمرار في تحقيقه خطوة تلو الأخرى إلى أن تم افتتاح أول متجر باسم علامتها التجارية (Bodice) في العام الماضي.

وأضافت أنها لا تحب فكرة التقليد أو تصميم موديلات مكررة، بل دائما ما تسعى إلى تقديم كل ما هو جديد و(ترندي) وغير مألوف، لذا فكرت في فكرة تصميم الأكمام المنفصلة التي تقوم الزبونة باختيار ما يناسبها منها من حيث العمر والقوام والمناسبة، وقبل هذا وذاك ما يتماشى مع ذوقها الخاص ليتم تركيبها على القطعة التي ستختارها أيضا من نفس المكان، مشيرة إلى أن الشغل الأساسي يكون في الأكمام، بينما يكون باقي الجاكيت أو القميص وخلافه بسيطا مع بعض التفاصيل التي تتناسب مع الأكمام.
وأضافت أن الممتع في الموضوع هو تركيب الأكمام أمام الزبونة من داخل المتجر خلال دقائق معدودة لتشعر بعد ذلك بالتفرد والتميز بالقطعة التي اختارتها ووضعت لمساتها عليها وكأنها صنعت خصوصا لها.
وعلى الرغم من تركيز الماركة على التصميمات الكاجوال شيك التي يمكن استخدامها طوال العام، إلا أنه يمكن ارتداء بعض الموديلات التي تعتمد على الجاكيتات الرسمية في بعض حفلات الاستقبال أو المناسبات البسيطة.
وتذكر أنهم نصحوها كثيراً في ميلان من عدم طرح فكرتها أمام كائن من كان حتى تنتهي من تنفيذها وتسجيلها كعلامة تجارية خاصة بها، مضيفة أنها تعتمد على الشغل اليدوي المميز على الأكمام بحيث يكون لافتا للنظر، وقالت إن تنفيذ الأكمام يتم داخل مشغلها الخاص من الألف إلى الياء على أيدي عمالة مدربة بشكل جيد جدا.
وأشارت المصممة إلى حرصها على إنتاج كميات محدودة من كل تصميم، بحيث لا يزيد على تسع قطع فقط من كل المقاسات حتى تشعر كل سيدة بأنها مميزة ومتفردة، مضيفة أنها تحلم بأن يشار بالبنان إلى تصميماتها بحيث يمكن معرفتها بمجرد النظر إليها.
أما عن سر اختيارها لاسم (Bodice) لعلامتها التجارية فقالت الرفاعي إنها كانت تبحث خلال تواجدها بميلان عن اسم جاذب لعلامتها التجارية الوليدة من ناحية، ومن ناحية أخرى يعكس فكرتها، فكان اسم Bodice هو الاختيار الأمثل كونه يعني (الكورسيه) وهو القسم العلوي من الملابس التي اعتادت السيدات ارتداءه في السابق، وعادة ما يكون ضيقا على الجسم وبدون أكمام.
وعن أحلامها المستقبلية، قالت الرفاعي إنها تسعى إلى الاستمرارية لعلامة تجارية، بقدر ما تسعى إلى الانتشار السريع وأن تتحول علامتها التجارية إلى (فرانشايز) عالمي وأن تتوسع في خطوط إنتاجها، وهو ما تعمل عليه حاليا بشكل جدي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق