شابات

اختاري صديقتك بعناية

good-friends

تعتبر الصديقة من أهم المؤثرات في حياة الفتاة، فإما أن تفسد عليها دينها ودنياها، وإما أن تكمل سعادتها في الدنيا ونجاتها في الآخرة.. من هنا، يجب عليك التأني في اختيار صديقاتك.

وفيما يلي مجموعة من الصفات التي تساعدك على حسن اختيارك للصديقة الوفية:

 

1 – راقبي تصرفاتها، وانظري إلي موقفها إذا وقع شجار بسيط بينكما.. فإذا غضبتِ، ومع ذلك تجدينها حريصة على أن  تظل صديقتك، فسوف تهتم لأمرك، وبالعكس، إذا كانت راغبة في إنهاء هذه الصداقة معك لأنك لا تريدين أن توافقيها الرأي، فهذه ليست بالصديقة المخلصة.

2 – ارسمي حدوداً للصداقة، وراقبي مشاعرك إذا فارقت هذه الصديقة، فهذا يعطيك الوقت للاسترجاع ومعرفة ما إذا كانت صديقة عزيزة عليك أم لا.

3 – من المهم السماح لصداقتك بأن تتطور وتتغير، فهذا الأسلوب المرن في الصداقة يسمح لصديقتك بأن تكون أثيراً لك حتى يستمتع كل منكما بهذه العلاقة، وتظهر المشكلة عندما تكون الصداقة من جانب واحد.

4 – لا تحاولي مطلقاً أن تكوني الخاسرة في العلاقة مع صديقة عندما تكونين وسط مجموعة من الصديقات، فهذه مشكلة خطيرة.

5 – إذا كانت الصديقة تتحول إلى الأسوأ، فعندئذ عليك الابتعاد عنها، وبهذه الطريقة يمكن عودة صداقتكما إذا عاودت التغير للأحسن، أو تقطعين علاقتك بها نهائياً.. ففي بعض الأحيان تكون الصديقة متسلقة لعدم وجود صديقات كثيرات أو لكونها تهتم بك كثيراً للاستحواذ.

6 – ابحثي عن الصديقة التي تتصرف باحترام لنفسها، أو التي تتصرف وكأن عليك أن تعطيها ما تريد، فمن المحتمل أن تكون هذه النوعية من الصديقات تفكر فيك كجزء من ممتلكاتها.

7 – أن تكون إنسانة عاقلة وحكيمة، فكما قال أمير المؤمنين علي رضي الله عنه: «صلاح الأخلاق معاشرة العقلاء».

8 – أن تكون تقية وتخاف الله في جميع تصرفاتها.

9 – أن تكون محبة للاطلاع وتثقيف النفس؛ فهؤلاء الصديقات ينرن العقول والقلوب.

10  – أن تكون شجاعة وصادقة، لأن الجبانة تختفي عند الشدة.

11 – أن تكون كريمة؛ لأن البخيلة تبعد عنك في وقت تكونين أحوج إليها فيه.

 

تحذيرات

– كوني على استعداد لأن تكون لديك الشجاعة بالتخلي عن الصديقة التي لا تشبع احتياجك، فالصديقة المشاكسة ليست صديقة حقيقية لك.

– مع الشخصية الاستغلالية تذكري دائمًا أنها تصادقك لمنفعة ما، ثم تلقي بك بعد انتهاء الأمر.

لا تبالغي في التوقعات والقواعد، وتذكري أنه لا أحد كامل الأوصاف ولا حتى أنت، فكل منا لديه عيوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق