تغذية

الغذاء وقاية من أمراض الشتاء

الغذاء المتوازن اليومي مهم جداً لأي إنسان بحيث يحتوي على جميع العناصر الغذائية من كربوهيدرات وبروتين وزيوت ودهون وفيتامينات وأملاح معدنية، بالاضافة الى شرب كميات كافية يوميا من الماء.. ولكي يتمتع الإنسان بصحة جيدة يجب تناول ما يحتاج إليه من العناصر الغذائية لكي يحمي نفسه من معظم الأمراض ويقاوم أي إصابة بالبكتيريا أو بالفيروسات المختلفة، فمن العناصر الغذائية ما هو مهم لتقوية الدم وما هو مهم لإعطاء الطاقة لمزاولة الانشطة المختلفة اليومية وما هو مهم لتقوية الجهاز المناعي وحماية الإنسان من أمراض البرد والزكام، وكذلك مهم لاستقرار الجهاز العصبي.. ولكل موسم أو فصل من فصول السنة تغذية معينة تقيه من الأمراض، فمثلا في فصل الشتاء يحتاج الإنسان الى تغذية خاصة لتمد الإنسان بالطاقة وتمده بالعناصر الغذائية التي تحميه من أمراض البرد والزكام أو الانفلونزا.. ومن هذه الأغذية:
البرتقال
من الفواكه المحببة الى النفس والشائعة والمتوافرة في فصل الشتاء وله فوائد كبيرة مغذية ومنشطة وغني جدا بفيتامين (ج) المهم جدا لزيادة قدرة الجهاز المناعي للإنسان لمقاومة نزلات البرد وحماية الإنسان من الإصابة بالانفلونزا ومفيد جدا لمقاومة أمراض التيفوئيد وارتفاع الحرارة ويحتوي البرتقال على مواد ملينة ونسبة عالية من الألياف تقي الإنسان من الإصابة بالإمساك وللبرتقال أهمية خاصة للحماية من أمراض الرئة وأمراض الجهاز التنفسي التي تصيب الإنسان في فصل الشتاء، ويحتوي البرتقال على فيتامين (ب1) المهدئ للأعصاب ويساعد على الاسترخاء والنوم الجيد، كما أنه يحتوي على فيتامين (ب2) المفيد في حماية البشرة في فترة الشتاء.

الليمون
مهم جدا في حياة الإنسان سواء بإضافته الى الأطعمة أو بتناوله كعصير والليمون غني جدًا بفيتامين (ج) المقاوم لنزلات البرد وله خاصية مهمة جدا في طرد السموم ومقاومة فعلها السام، ولذلك يطلق عليه المضاد للسموم ولليمون قدرة فائقة على تخلص الجسم من أملاح حمض اليوريك المسبب لمرض النقرس، ولليمون قدرة علاجية لالتهاب الحنجرة وقتل الميكروبات وعلاج اللثة والطفح الذي قد يظهر في تجويف الفم وزوايا الفم، كما أن الليمون له فوائد كثيرة في إزالة الإجهاد والتعب وزوال الصداع، كما أن الليمون يحتوي على عناصر غذائية مهمة جدا مثل فيتامينات النياسين والريبوفلافين وعناصر معدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والحديد، وكل هذه العناصر الغذائية تعمل على زيادة مقاومة الجسم للأمراض وخصوصاً أمراض البرد.

العدس
العدس من الأغذية المحببة جدا الى الإنسان، ويطهى العدس بطرق مختلفة أهمها شوربة العدس والكُشري ومرق العدس، ولكن سنتكلم عن شوربة العدس والأغذية التي تضاف إليها أثناء طهيها مثل البصل والثوم والبطاطا والجزر والطماطم وبعض البهارات.
ويحتوي على نسبة عالية من عناصر الطاقة التي تعطي الجسم الدفء والنشاط، وعلى نسبة عالية من حامض الفولك المهم في تحسين امتصاص الحديد وتقوية الدم وزيادة نسبة الهيموجلوبين وبالتالي علاج فقر الدم أو الأنيميا.
كما أن العدس مصدر جيد جدا لعنصر الحديد المهم للجميع، وخصوصًا النساء الحوامل ويلعب دورا كبيرا في تحسين صورة الدم وتقويته ويقاوم الضعف والوهن ويحمي الإنسان من الشعور بالبرودة، ويحتوي العدس على نسبة عالية من فيتامين (ج) الذي يساعد على تحسين امتصاص الحديد ويعمل على زيادة الجهاز المناعي ويعتبر مضادا للأكسدة.
ويحتوي العدس على نسبة عالية من البروتين العالي في محتواه من الأحماض الأمينية الضرورية لجسم الإنسان مثل الليسين والثرپونيين والتريتوتان والليوسين والايزوليوسين والميثيونين، وكلها تلعب دورا مهما في النمو وتكوين الانزيمات وإصلاح الخلايا التالفة، ومن العناصر المهمة التي يحتوي عليها العدس الكالسيوم ولو بنسبة قليلة ولكنه مهم للعظام والأسنان.
كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف الذائبة التي لها دور فعال في تنظيف الجهاز الهضمي من السموم وتقليل نسبة الكوليسترول المرتفع في الدم، ولذلك فالعدس مادة غذائية مهمة جدا كمصدر للطاقة ومصدر للبروتين وكثير من العناصر الغذائية وخال من الكوليسترول.
البطاطا
غذاء محبب جداً للإنسان.. وهي غنية جدا في عنصر البوتاسيوم وفيتامين (ج) وتحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات مثل الثياين والنياسين وفيتامين 6 والفولات والريبوفلافين، كما أنها تحتوي عناصر معدنية مثل الحديد والماغنسيوم والزنك، وخالية من الكوليسترول والدهون، وتعتبر مصدرًا جيدًا جدا للطاقة في موسم الشتاء، خاصة لأنها تعتبر من الكربوهيدرات المعقدة التي تحتاج إلى مدة كافية لهضمها، ولذلك يمكن لمريض السكري أن يتناول قليلا منها والبطاطا لها تأثير ملطف للمعدة.

الجزر
محبب جدا للإنسان، ويعتبر مصدرا جيدا للكاروتين الذي يتحول الى فيتامين (أ) داخل جسم الإنسان والمهم جداً لتقوية البصر ويقاوم مرض العشى الليلي ومفيد جدا للجلد والبشرة ويعتبر من الأغذية التي تعمل على تنقية الكبد ويساعد على عمل الغدة الدرقية النشطة وتعديلها، ويقلل من خفقان القلب والاضطرابات العصبية التي تصاحب زيادة إفراز الغدة ويحتوي الجزر على زيوت قابضة تقتل الديدان وتدر البول، كما يحتوي على بعض العناصر المعدنية والفيتامينات التي تزيد من قدرة الجهاز المناعي وتقاوم الأمراض.

الطماطم
بعض الناس تشكك في أن الطماطم تحبس الماء في الجسم وهذا اعتقاد خطأ، وهي مفيدة جدا للإنسان، حيث تحتوي على كثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية مثل الحديد والفوسفور والأملاح القلوية مثل الصوديوم التي تعدل من حموضة الدم وتقوي البصر لاحتوائها على الكاروتين.
كما أنها تحتوي على مادة الليكوين التي تحمي من بعض أمراض السرطان، كما أن الطماطم تساعد على نمو البكتيريا غير الضارة داخل المعدة والأمعاء، وتحتوي على نسبة عالية من الألياف المفيدة والطماطم سهلة الهضم، حيث تدخل الدورة الدموية حاملة معها كل عناصر الترميم، أي تعويض النقص من الفوسفور والحديد والماغنسيوم والمنجنيز والكاروتين وفيتامين (ج) والكاروتين الذي يتحول الى فيتامين (أ) داخل الجسم.

الثوم يحمي الإنسان من أمراض القلب وتصلب الشرايين

الثوم
إضافة الثوم الى شوربة العدس يزيدها قيمة غذائية رائعة لاحتوائه على كم غير عادي من العناصر الغذائية المهمة والمفيدة للإنسان في تخفيض مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم، ولذلك يعتبر من الاغذية التي تحمي الإنسان من أمراض القلب وتصلب الشرايين ويخفض ضغط الدم ومضاد للبكتيريا الضارة وقاتل للفطريات المعدية ومنشط للدورة الدموية وكل هذه الفوائد ترجع الى احتواء الثوم على عناصر غذائية عديدة مثل الماغنسيوم والحديد والفوسفور والبوتاسيوم والزنك والنحاس والسلينيوم والأحماض الدهنية العديمة التشبع.

البصل
غذاء مهم جداً وله أهمية كبيرة في تخفيض مستوى السكر في الدم، ولذلك مفيد لمرضى السكري ويحتوي على مركبات عضوية كبريتية تعمل على تخفيض ضغط الدم وتخفيض الكوليسترول الضار وزيادة المفيد، ولذلك يقوي القلب ويحميه من أمراض الذبحة، ويقي الإنسان من تكوين الجلطات وتصلب الشرايين ويحارب تكوين الخلايا السرطانية ومفيد في علاج المفاصل ويخفض ضغط الدم، ويقوي الكبد ويحمي الرئة من كثير من الأمراض لاحتوائه على مضادات حيوية والتي لها أيضا صفة علاجية لبعض أمراض العيون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق