ثقافة
أخر الأخبار

تعشق الفن.. وتنشر الجمال نورة بن سعيدان: الفن لغة عالمية لا تحتاج إلى مترجم

على دفتر الرسم الصغير خطت أناملها أول إبداعاتها، لتصل بها إلى آفاق الفن، ونرى جداريات تحمل توقيع الرائدة في فن الشارع الفنانة التشكيلية السعودية نورة بن سعيدان التي زينت رسوماتها منطقة البوليفارد- الرياض بما يزيد على 16 لوحة جدارية، إذ وقفت نورة على كف رافعة على ارتفاع 30 مترا لتزيين الجدران، لتروي عطش الشوارع بالألوان وتنشر الفن والجمال.
«أسرتي» التقت الفنانة نورة بن سعيدان الحاصلة على الماجستير في تجميل الطرق والأنفاق والتي تأمل في نشر الفن السعودي على مستوى العالم، معتبرة أن الفن لغتها الخاصة.

كيف انطلقتِ ومن أين بدأت رحلتك في عالم الفن التشكيلي؟
– لاحظت شغفي وحبي للرسم فاشتركت في مسابقة بالمدرسة وفزت بالمركز الأول، ومن هنا أحسست أن لدي موهبة وبدأت بتغذيتها، ورسمت لوحة (السفينة أثناء غروب الشمس) في مرحلة الدراسة بالمدرسة، وما زلت أحتفظ بها وتمثل من وجهة نظري مرحلة فنية مهمة، إلا أن ثمة تجارب لاحقة أثرت في طفولتي وكانت السبب في المرحلة التي وصلت لها اليوم، ضمنها حصة التربية الفنية وكيف كانت لوحاتي محط إعجاب الجميع، وكان له تأثير بالغ على في ذلك الحين، ومنها انطلقت لدراسة الفن بأنواعه.

‏‎ما الذي دفعك لخوض مغامرة فن الغرافيتي؟
– من منطلق دراستي للماجستير أحسست أننا بحاجة لأن نستشعر الفن في الأماكن العامة، وكوني حاصلة على ماجستير في تجميل الأنفاق، انطلقت نحو الغرافيتي في السنوات الأربع الأخيرة، ولم يكن الأمر بتلك السهولة، لكنها مرحلة عمل مكثفة خرجت من خلالها بحضور فني متنوع في مجال رسم الجداريات على مستوى الشكل والمضمون والحجم، وأتت مشاركتي ضمن بوليفارد الرياض كالانطلاقة، نظرا لحجم وعدد ومضمون المشاركات التي خضتها بجهد تقني لافت نال استحسان المجتمع وقبوله.

شوارع مدينة الرياض متعطشة للفن والألوان

ماذا عن تجربتك في الرسم في الأنفاق؟
– أؤمن بأن الفن حاجة للإنسان، وشوارع مدينة الرياض متعطشة للفن والألوان، وأرى أن دوري كفنانة أن أنشر الفن والجمال، لذلك كنا لدي تجربتا رسم في الأنفاق، إحداهما استخدمت فيها الخط العربي واستعنت من خلالها بكلمات من النشيد الوطني، وأخرى استخدمت عبارة “طموحنا هو عنان السماء”.

الخط العربي أداة قوية تعكس تراثنا وتميزنا للعالم

ماذا عن علاقتك كفنانة تشكيلية مبدعة بالخط العربي؟
– الخط العربي هو أداة قوية تعكس تراثنا وتميزنا للعالم، ومن الجميل أن يعكس الفنان هذا التراث بصورة جميلة عصرية.

الفنان عبدالحسين عبدالرضا له مكانة خاصة في قلوب الشعب السعودي

ماذا عن جدارية أم كلثوم وجدارية الفنان عبدالحسين عبدالرضا؟
– جدارية أم كلثوم من أكثر الجداريات التي استمتعت برسمها، بها تفاصيل دقيقة في الملابس والملامح، وبالنسبة لي كنت أراها تحديا.. واستغرقت تقريبا هذه الجدارية ثلاثة أيام، وطولها يصل إلى 18 مترا.
أما جدارية الفنان الراحل عبدالرضا فتعتبر جزءا مني وأشعر بالانتماء لها، وأنا سعيدة لرسمي أعظم شخصيات الفن الكوميدي، رحمه الله، وفخورة كوني فتاة سعودية وفنانة تساهم بنقل الفن وإعادته بصورة جميلة وإحساس عال يصل للجمهور بطريقة فنية مباشرة.
عمل الجدارية أتى بطلب من المستشار تركي آل الشيخ الذي قال لي أريد منك رسم لوحة (بورتريه) للفنان عبدالحسين عبدالرضا، وكنت سعيدة جدا بهذا الطلب لأنني شعرت بأني أرسم لوحة فنية قريبة جدا من أسلوبي، لأن الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا له مكانة خاصة في قلوب الشعب السعودي، واستغرق التجهيز للوحة من ناحية عمل التخطيط والرتوش يوما كاملا، أما فيما يتعلق بالألوان، فأخذت مني 3 أيام، لأنني استعجلت في عملها حتى أنتهي منها بسرعة وتكون جاهزة في مكانها على مدخل بوابة مطعم ومتحف (درب الزلق)، الذي يعتبر من الأماكن المهمة جداً في البوليفارد.

ريشتي هي الصوت الذي من خلاله أعكس مشاعري

ما بين الفنان وريشته علاقة فكيف تصفينها؟
– ريشتي هي الصوت الذي من خلاله أعكس مشاعري.

فرشتي تتحرك مع نغمات الموسيقى

هل تلعب الموسيقى دورا في تشكيل الإبداع الفني التشكيلي؟
– أسمع الموسيقى حين أرسم لكي أشعر بأن فرشتي تتحرك مع نغماتها.

ما سمات اللوحات التي تتمنين رسمها؟
– أتمنى رسم اللوحة التي تصل لكل العالم بمشاعرها وجمالها.

ما اللوحة المقربة لك؟
– جميع لوحاتي مهمة بالنسبة لي، ولكن توجد لوحات تمثل مرحلة انتقالية لي أحب أن أتذكرها وأشاهدها دائما.

كيف قمت برسم الجداريات وهو عمل شاق؟
– رسم الجداريات يتطلب مهارات عالية جدا من
أهمها أن نسوق الرافعة، فكان لا بد أن أتعلم كيف أسوقها حتى يسهل عليّ الأمر، وبالأخص لأن ارتفاع الجداريات عال جدا يصل أحيانا إلى ثلاثين مترا.
وأضافت: الفن الجرافيتي يتطلب قدرة تحمل عالية، خاصة وأنه يتم في الأجواء الخارجية، مما يجعل الأمر معتمداً بشكل كبير على الظروف المناخية وتقلباتها! فلابد أن يكون الفنان قادراً على تحمل هذه الظروف المناخية، ولديه القدرة على تجاوز أية عقبات تواجهه.

أعشق الزهور وهي عنصر أساسي في أعمالي

‏‎الزهور تزين وتطل من رأس المرأة في لوحاتك، فماذا وراء ذلك؟
– أعشق الزهور والطبيعة، وهي عنصر أساسي في أعمالي لأنها تمنحني إحساسا بالحياة والتجدد والجمال.

‏‎قلت إن لوحة واحدة قد تغير ألف معتقد سائد، فكيف ذلك؟
– من خلال الفن عرفنا تاريخ الشعوب وحياتهم ومعتقداتهم فالفن لغة عالمية لا تحتاج إلى مترجم، وعندما أسافر خارج المملكة السعودية، أجد من الضروري أن أفعل شيئاً يعبر عن ثقافتي الأصلية، فأنا أعمل سفيرة لبلدي من خلال فني.

‏‎المرأة السعودية تجمعها بالصحراء والخيل علاقة قوية.. حدثينا عنها.
– التميز والجمال هو ما يعكس لوحاتي، جمال الخيل العربي وأصالته وملامح المرأة السعودية وعلاقتها بالصحراء اندماج واضح ومميز.

‏‎ماذا عن أبرز مشاركاتك في المعارض؟
– مشاركاتي في موسم الرياض من أبرز مشاركتي لعام 2021 بالإضافة إلى مشاركتي في عام الخط العربي مع وزارة الثقافة لعام 2020 و2021 وأنفاق الرياض.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق