أخر الاخبار

تفاعل الملايين والمشاهير.. ظاهرة محيّرة

تحدي الـ 10 سنوات

يبدو أن موجات «تحدي الـ 10 سنوات» «#10yearchallenge» ما زالت تنتشر وتتفاعل بشكل مذهل وبشكل مفاجئ على وسائل التواصل الاجتماعي فهو كالنار في الهشيم ويبدو أنه لن يتوقف قريبا، إذ انضم إليه أبرز شخصيات العالم الفنية والرياضية، بل وشخصيات عامة من تخصصات مختلفة، وقد بدأت الصرعة غربية وسرعان ما تحولت إلى صرعة عربية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحدي «الـ10 سنوات» هو عبارة عن نشر صورتين شخصيتين للشخص نفسه لكن الفرق بينهما 10 سنوات، لتظهر الصورتان من حيث تأثير الزمن على تغير الشكل والملامح والجسد أو القوام بالنسبة إلى النساء بشكل خاص.. اللافت أنه ليس معروفاً بالتحديد كيف بدأ هذا «التريند» أو الاتجاه الشهير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شارك العديد من المشاهير ونجوم الفن والرياضة عالميا وعربيا بدورهم في هذا التحدي، وبعضهم شارك بطريقة كوميدية. ومن هؤلاء الممثلة ريس ويذرسبون، والممثلة آن هاثواي، والمطربة أحلام الشامسي، والممثلة المصرية رانيا يوسف، والممثلة شيماء سيف، والممثلة دنيا سمير غانم، والممثل محمد هنيدي، والممثل علي ربيع، والممثل صامويل جاكسون، والممثل هاني سلامة، والممثلة كيت هدسون، والمغنية جانيت جاكسون، والمذيعة إلين دي جينيريس، والإعلامي الساخر تريفور نواه، ولاعب مانشستر يونايتد بول بوغبا.

وقد شارك بعض المشاهير بصورة ساخرة، فمنهم من سخر من شكله قبل 10 سنوات، ومنهم من كسر قاعدة الـ 10 سنوات، وشارك بصور له خلال مرحلة طفولته وصورته الحالية ليتضح عدم تغير الشكل منذ الصغر بشكل كبير.

كما تفاعل الملايين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في العالم  مع التحدي.

المغزى خلف هذا التريند الكبير المتفاعل معه الملايين والمشاهير أن الشكل والجمال ليس فقط لدى النساء بل ايضا الرجال، حيث أصبح هاجساً يشغل بال الكبير والصغير، المشهور والعادي وان الاهتمام بما فعله الزمن أصبح أمراً مهماً ويحتل أولويات الناس حول العالم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق