صحة وتغذية
أخر الأخبار

حتى لا تقعي في فخ الإعلانات كيف تختارين الكريم المناسب لبشرتك؟

تعرفي على أفضل العناصر الداعمة لبشرتك

 

 

كثيراً ما نحتار أثناء اختيار مستحضرات العناية بالبشرة، فالمعروض من كل الماركات يفوق التصور، والإغراءات الدعائية لا حدود لها وفي أغلب الأحيان لا تعبر عن الأداء الحقيقي للمستحضر، وبالتالي علينا أن نكون على أعلى درجات الوعي باحتياجات بشرتنا حتى يكون الاختيار صحيحا ومناسبا من حيث المكونات التي من شأنها تصحيح بعض المشاكل التي تواجهنا.

 

 

كريم الصباح

غالبا ما يستخدم كريم النهار قبل التعرض لأشعة الشمس الضارة من ناحية وقبل وضع المكياج، وخصوصا الكونسيلر والفاونديشن من ناحية أخرى، ومن ثم يجب أن يوفر أعلى قدر من الحماية والترطيب سواء من مكونات المكياج الكيميائية التي تؤثر على مظهر الجلد مع الوقت أو لمنع البشرة من امتصاص الأشعة فوق البنفسجية وتحت الحمراء الضارتين بطبقتي الكولاجين والالستين المسؤولتين عن تماسكها ومرونتها.

لذا ينصح أطباء الجلدية بضرورة اختيار الكريمات الصباحية المناسبة لاحتياجات تلك الفترة بحيث تكون خفيفة من حيث التركيب حتى لا تشكل طبقة سميكة تحت المكياج وأيضا يجب أن تحتوي على العناصر المرطبة والمضادة للأكسدة، ولا سيما فيتامين سي الذي يساعدها منع التصبغ وتحفيزها على إنتاج الميلانين الحامي من أشعة الشمس إلى جانب كونه أحد أهم الفيتامينات التي تزيد من رونقها وصفائها.

احرصي أيضا على أن يحتوي كريم الصباح على المكونات الواقية من الشمس بنسبة لا تقل عن 15 التي ليس فقط لحماية البشرة من أشعة الشمس، بل أيضا حمايتها من الأضواء البيضاء التي نتعرض لها في المكاتب وأغلب المراكز التجارية أو حتى عبر الإضاءة غير المباشرة التي تنفذ من خلال زجاج النوافذ والبلكونات.

وهنا يجب الانتباه إلى أن سعر المستحضر لا يعبر عن جودته من عدمها فالعبوات الفخمة لا تزيد من فاعليته، ولكن الأهم هو نوعيتها أيا كان اسمه أو سعره.

 

كريم الليل

حينما نتحدث عن الكريمات الليلية، فعلينا أن ننتبه إلى ضرورة أن تكون مغذية ومعالجة للبشرة، حيث إنها تترك عليها أثناء ساعات النوم التي يتم خلالها تجديد خلاياها، وهو ما يساعد على صلاحها وعلاج بعض مشاكلها كالتبقع والخطوط الرفيعة والعميقة.

والراتينول مادة مستحضرة من فيتامين (أ) المقشر والمضاد للشيخوخة، حيث يساعد في التخلص من الخطوط الرفيعة والتجاعيد إلى جانب قدرته على توحيد لون البشرة والتخلص من البقع الداكنة التي تظهر على سطحها.

ولكن احذري كل الحذر عند استعمال تلك المادة الفاعلة دون اتباع التعليمات الخاصة بها حتى لا تتعرض البشرة للتهيج الشديد لذا ينصح خبراء البشرة بالبدء باستخدام كميات صغيرة لا تزيد على حبة العدس يتم توزيعها على كل البشرة لمدة ثلاثة أيام أسبوعيا ويمكن زيادتها حسب قدرتها على التحمل.

ولا ينصح باستخدام الراتينول لأصحاب البشرة الحساسة إلا بعد استشارة طبيب الجلدية المعالج.

 

Alpha-hydroxy acids (AHAS)

 beta-hydroxy acids

 

تتكون مادتا الالفا والبيتا هيدروكسي أسيد من حامض الستريك وأحماض الفاكهة، وهي جيدة للبشرة الباهتة أو الرمادية كونها تقوم بتقشير وتنعيم البشرة بمنتهى اللطف وهو الأمر الذي يضفي عليها المظهر الحيوي النضر.

 

Hyaluronic acid (HA)

حمض الهيالورونيك (HA)

يساعد حمض الهيالورنيك أسيد على ترطيب البشرة بشكل كبير، حيث يقوم بامتصاص الماء من عمق البشرة ومن ثم ضخها في الطبقات العليا، مما يساعد على ترطيبها وملئها ومن ثم الحد من ظهور الخطوط الرفيعة والعميقة على سطحها.

 

Vitamin E

يعتبر فيتامين (هـ) من الفيتامينات المضاد للأكسدة، حيث يعمل على إعادة تجديد الخلايا لاستعادة رونقها وشبابها إلى جانب ترطيبها وتفتيحها.

 

Resveratrol

ريسفيراترول من أهم العناصر المضادة للأكسدة التي تساعد على التخلص من التوتر الذي يزيد من عمر البشرة وجمالها.

 

احتياجات البشرة الجافة أو الحساسة

يعاني أصحاب البشرة الحساسة أو الجافة من مشاكل لا حصر لها وأخطرها هو التهيج والاحمرار، وبالتالي يكون من الصعب العثور على منتج يقلل من جفافها ويهدئ من تهيجها، لذا يجب التركيز على الكريمات التي تحتوي على المكونات التي تزيد من ترطيبها ومنها:

Ceramides

يعتبر السيراميد من البرتينات الطبيعية الموجودة في الطبقات الخارجية من البشرة، وهو ما يساعدها على الحفاظ على رطوبتها ويحميها من التلوث البيئي.

 

Glycerin

الجليسرين من أفضل العناصر الطبيعية المرطبة للبشرة والتي ينصح باستخدامها إما منفردة أو من خلال مكونات كريم الليل لما تمنحه من شباب وحيوية ونضارة.

 

Lactic acid

وهو حمض اللاكتيك المقشر الذي يساعد البشرة على التخلص من الخلايا الميتة المتراكمة على سطح البشرة مما يسمح لها بامتصاص الكريمات المغذية أو المرطبة التي توضع عليها.

 

مواد يجب الحذر منها:

noncomedogenic

المستحضرات ذات الروائح النفاذة، حيث تتسبب في تهيج البشرة واحمرارها.

حمض الراتينويك المضاد للشيخوخة والمهيج لبعض البشرات الجافة والحساسة.

ميثيل بارابين / بارابين. يفضل عدم استخدامه بسبب المواد الحافظة التي قد يكون لها ردود أفعال غير محببة لبعض البشرات.

حمض الصفصاف المقشر الذي أيضا يمكن ان يؤدي إلى تهيج البشرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق