أخبار فنيةفن

خارطة الدراما الرمضانية «الدينار مـــــــــن نصيب مختار».. و«الأحمدي بلا موسيقى»!

بعضها لا يزال في التصوير

كلما اقترب شهر رمضان اشتدت المنافسة بين الفضائيات العربية والخليجية لعرض أفضل الأعمال الدرامية التي تضم نجوم العالم العربي، فرمضان هو الموسم الأكثر زخماً، ولعل اللافت هذا العام أن عدداً من الأعمال ذهب إلى حقب زمنية ماضية، وفيما يلي نستعرض جانبا من الأعمال الرمضانية التي من المتوقع أن يشاهدها الجمهور خلال الشهر الفضيل:

على الرغم من أن الدراما الحديثة كانت لها الكلمة العليا في السنوات الماضية على اختلاف الموضوعات التي تطرحها فإن تذمر الجمهور من تكرار الأفكار وتشابه الأعمال وبعض مواقع التصوير أيضا دفع الكتاب إلى البحث عن مخرج لهذا المأزق ولم يجدوا بدا من العودة إلى الوراء والتفتيش في أوراق الماضي والتنقل بين حقب زمنية مختلفة، لاسيما الخمسينيات والستينيات أو توظيف التراث لتقديم فكر جديد في قالب مشوق ومتميز.

الخريطة الرمضانية تضم مجموعة من الأعمال بين تراثي وأخرى تقع أحداثها في الفترة من الخمسينيات إلى الستينيات من القرن الماضي، حيث قررت الفنانة القديرة حياة الفهد أن تذهب في اتجاه آخر هذا العام في مسلسل «حدود الشر» وهو عمل اجتماعي إنساني تدور أحداثه في ستينيات القرن الماضي حينما كان الكويتيون لهم مصالح وأراض وبساتين في أبو الخصيب بالبصرة أقصى جنوب العراق، حيث يسافرون إلى هناك ويجلبون معهم كل الخير من التمور وغيرها.

ومسلسل «حدود الشر» تأليف محمد النشمي وإخراج أحمد دعيبس، ويشارك الفنانة حياة الفهد في بطولة نخبة من الفنانين منهم أحمد الجسمي وانتصار الشراح وباسم عبد الأمير وميس كمر وشيماء علي وهبة الدري وهنادي الكندري ومحمد عاشور وعبد العزيز النصار وفهد باسم.

كما يحافظ الفنان القدير أحمد جوهر على الخط الذي اختاره لنفسه، حيث يتعاون هذا العام مع نخبة من النجوم في المسلسل التراثي الكوميدي الساخر «دينار نصيب مختار» من تأليف جوهر وبطولة محمد جابر وعبد الرحمن العقل وأحمد جوهر وميس كمر ومرام البلوشي وأحمد العونان وشهاب حاجيه ومبارك سلطان ومي عبدالله وآخرين والمسلسل من إنتاج شركة الأبرق ومن المرجح عرضه عبر شاشة تلفزيون الكويت.

«الديرفة»

وتواصل كاميرا المخرج مناف عبدال تصوير أحداث مسلسل «الديرفة» من إنتاج عبدالله بوشهري تأليف علياء الكاظمي ويشارك في بطولته نخبة من النجوم على رأسهم الفنان محمد المنصور وهيفاء عادل وبثينة الرئيسي وحسين المهدي، إضافة إلى العديد من الأسماء الأخرى المتوقع مشاركتها، و«الديرفة» عمل تراثي تدور أحداثه في قالب اجتماعي لا يخلو من المفارقة الدرامية والتشويق يحاكي العديد من القضايا الاجتماعية مع وجود عناصر فنية رفيعة المستوى.

«لا موسيقى في الأحمدي»

ويمثل مسلسل «لا موسيقى في الأحمدي» للكاتبة منى الشمري والمخرج محمد دحام الشمري حالة درامية أخرى، حيث يذهب إلى مرحلة زمنية ثرية بالأحداث والشخصيات تتناول ما يحدث في مدينة الأحمدي في مرحلة مهمة من تاريخها وخاصة في الستينيات ومطلع السبعينيات من القرن الماضي والعلاقات الاجتماعية التي تحكم تلك المدينة التي كانت تتميز بالانفتاح والتي تحمل كل المتناقضات معا، حيث يرصد العمل الحياة الاجتماعية والتجارية والأبعاد الإنسانية والنفسية للمجتمع آنذاك ويشارك في بطولة المسلسل نخبة من النجوم منهم جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر ونور وعلي كاكولي وعبد الله التركماني وإيمان الحسيني وفوز الشطي وغيرهم.

ويتطرق مسلسل «دفعة 56» إلى تفاصيل أول دفعة كويتية بُعثت للدراسة في العاصمة المصرية (القاهرة) خلال تلك الفترة والمسلسل تأليف الكاتبة هبة مشاري حمادة التي تعود إلى الشاشة الصغيرة عقب غيابها عن المنافسة خلال شهر رمضان الماضي.

ويتصدى لإخراجه البحريني علي العلي ومرشح للمشاركة في بطولته فاطمة الصفي، وبشار الشطي، ويعقوب عبدالله، وروان المهدي، وحمد أشكناني، وعلي كاكولي ونخبة من النجوم، ورغم إعلان الشركة المنتجة عن قرب بدء التصوير فإن شكوكاً تحوم حول لحاق المسلسل بالموسم الرمضاني مع ضيق الوقت واستبعاد الفنانة شجون الهاجري التي كانت إحدى بطلاته نظرا لانشغالها بتصوير دورها مع الفنانة سعاد عبدالله في مسلسل «أنا عندي نص».

وعلى صعيد آخر، يمثّل مسلسل «غرس الورد» إضافة جديدة لرصيد المخرج المقل في أعماله خلف العنزي الذي حرص على ضرب طوق من السرية الشديدة حول مسلسله ولم يعرف عن تفاصيله سوى أن أحداثه تدور في الربع الأخير من القرن الماضي تأليف نورية الرومي، كما يشارك في بطولته كوكبة كبيرة من الفنانين بينهم إبراهيم الحربي ويعقوب عبدالله وحمد العماني وسعود بوعبيد وغرور وغيرهم من الوجوه الشابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: