أخبار فنيةفن

دراما المرأة تفرض نفسها.. ومنافسة على الأكثر جرأة

ماراثون رمضان 2019 في مصر

بتوليفة متنوعة تجمع بين الكوميديا والأكشن، يتنافس أكثر من 30 عملاً درامياً على ماراثون رمضان 2019، يشارك في بطولتها نخبة متميزة من الوجوه النسائية الجديدة، يراهن صناعها على قدرتهن على سد فراغ غياب كبار النجمات عن ماراثون هذا العام.

مفاجآت عديدة يشهدها السباق الدرامي، فإلى التفاصيل:

الكوميديا تتخطى الأكشن في الموسم.. وصراع الوجوه الجديدة يحسم التسويق

أولى المفاجآت التي يشهدها الماراثون الرمضاني هذا العام هو الحضور القوي للبطولات النسائية المطلقة التي تجسدها وجوه لم يعتدها المشاهد خلال المواسم السابقة، والبداية بالفنانة ياسمين صبري التي تجسد البطولة المطلقة في مسلسل «حكايتي»، تأليف السيناريست محمد عبدالمعطي، وإخراج أحمد سمير فرج، يشاركها البطولة أحمد حاتم وأحمد بدير وإدوارد وندى موسى ومحمد عز وأحمد صلاح حسني.

الكوميديا تفرض نفسها وتنتصر  لضيف الشرف

ومع النظر إلى كم المسلسلات التي يشهدها الماراثون الرمضاني 2019، نجد سيطرة واضحة للأعمال الدرامية التي تنتمي الى فئة الكوميديا، وتجمع في بطولتها نجوم الكوميديا الكبار والشباب.

وضمن هذا السياق، وبعد غيابها عن الدراما الرمضانية في العام الماضي، تشارك الفنانة دنيا سمير غانم هذا العام بمسلسل كوميدي رومانسي لايت بعنوان «من أول نظرة»، حيث يقدم المسلسل الذي يخرجه خالد الحلفاوي 3 قصص نوعية ومختلفة، كل قصة يكتبها مؤلف مختلف. وتدور أحداثها في 10 حلقات، بمشاركة عدة نجوم من بينهم أبطال الحلقات الأولى محمد سلام ومحمد اوتاكا بجانب دنيا سمير، فيما يشارك دنيا بطولة الجزء الثاني كل من شيماء سيف وعمرو وهبة ويجسدان شخصيتي «فراولة ورمان».

 

ثنائيات لأول مرة في الدراما الاجتماعية والأكشن

تشهد الدراما الرمضانية هذا العام ثنائيات جديدة من نوعها بين النجوم لتعزز الحبكة الدرامية خاصة في الأعمال الاجتماعية التي تدور احداثها في اطار من الأكشن والرومانسية، حيث تجمع مسلسلات رمضان عدداً من النجوم والنجمات لم يسبق أن تعاملوا معا من قبل، كنوع من التغيير وابتعاداً عن التكرار.

في هذا السياق، جاء اختيار الفنان محمد رمضان للممثلة حلا شيحة لمشاركته في مسلسل «زلزال» من اخراج ابراهيم فخر وتأليف عبدالرحيم كمال.

 

ياسر جلال وحنان مطاوع

ويتعاون الفنان ياسر جلال مع حنان مطاوع في مسلسله الجديد «لمس أكتاف» الذي تحمل أحداثه الكثير من عناصر المفاجأة والإثارة، حيث يظهر جلال ضمن أحداث العمل في دور مصارع اعتزل اللعب ليدخل في الحياة العملية بشكل جديد وينظر للحياة بشكل آخر، ويتضمن العمل الكثير من مشاهد الأكشن المستوحاة من مباريات وحركات المصارعة.

وفي الماراثون الرمضاني هذا العام، ينفصل الفنان حسن الرداد فنيا عن زوجته وشريكة نجاحه ايمي سمير غانم، حيث يظهر حسن مع ناهد السباعي في أول تعاون بينهما بمسلسل «الزوجة 18».

 

«هوجان» محمد عادل إمام

أما محمد عادل امام وعبير صبري فيتشاركان لأول مرة في مسلسل «هوجان» الذي يشارك في بطولته صلاح عبدالله، رياض الخولي، أوس أوس، من تأليف محمد صلاح العزب وإخراج شرين عادل وإنتاج شركة سينرجي. ويجسد إمام شخصية بطل خارق، ملقياً الضوء على رحلة صعود هذا البطل إلى أن يصبح أحد مشاهير المجتمع.

وتحت عنوان «قمر هادي» يجتمع هاني سلامة مع يسرا اللوزي لأول مرة في قصة حب من تأليف إسلام حافظ، وإخراج رؤوف عبدالعزيز، وتدور أحداث العمل في إطار دراما التشويق والإثارة حول تاجر المخدرات (هادي أبو المكارم) الذي يمتلك معرض سيارات فارهة، متخذا إياه ستارا لغسيل الأموال من تجارة المخدرات، ويتورط في كثير من الخلافات مع التجار.

ويلتقي الزعيم عادل أمام مع النجمة دلال عبدالعزيز في مسلسل «فالنتينو» في ثاني تعاون بينهما بعد فيلم «النوم في العسل»، وتدور الأحداث حول مدرس يقرر الزواج من سيدتين في إطار يرصد الواقع الاجتماعي، والعمل من إخراج رامي إمام، وتأليف أيمن بهجت قمر.

 

جرأة في الملابس والمشاهد والألفاظ

ومع هذا الكم من المسلسلات المتنوعة التي يشهدها الماراثون الرمضاني2019، حاورت «أسرتي» عدداً من النقاد لمعرفة آرائهم وتوقعاتهم لهذا الموسم باعتباره موسماً مليئاً بالمفاجآت، ويشهد تطورات كثيرة على مستوى النجوم المشاركين والقضايا المختارة.

البداية بالناقدة ماجدة موريس التي أكدت أن موسم الدراما الرمضانية هذا العام يواجه العديد من التحدياتو أهمها  أن كل المسلسلات بدأ تصويرها قبل شهر رمضان بفترة قصيرة، ما يعني أن الرقابة لن تشاهد أياً من هذه الأعمال وسيتم التصوير والعرض على الهواء، ما يؤكد أن التحدي الذي يواجهه الفنانون كبير، بالإضافة إلى أن الرقابة الداخلية لصناع العمل ستكون هي الحكم.

وانطلاقاً من ذلك، تتوقع موريس أن يشهد هذا الموسم جرأة غير متوقعة في الملابس والمشاهد الساخنة والألفاظ الإباحية، نتيجة اعتماد صناع العمل على فكرة «التريند» في محاولة جذب المشاهدين.

 

موسم مليء بالصراعات

الناقد طارق الشناوي كان له رأي مخالف، موضحاً أن السبب الأول في عدم تسويق العديد من الأعمال في بداية الموسم كما يحدث كل عام، أن هناك توجهاً لتقديم دراما مختلفة.

وتابع الشناوي قائلاً: رغم توقعاتي أن الموسم سيكون «مسلوقا» إخراجياً، لكني أراهن على تقديم موضوعات جادة حتى وإن غلب الطابع الكوميدي على بعض الأعمال المعروضة في الموسم الرمضاني.

وأشار الشناوي الى أن غياب النجوم المعروفين في كل عام سيتيح الفرصة هذا الموسم لخلق وجوه جديدة مختلفة في الشكل والمضمون، بالاضافة إلى وجود فرصة أخري لوجوه جديدة في الصفين الثاني والثالث للصعود إلى الصف الأول خلال المواسم المقبلة، مشيراً الى أن عودة حلا شيحة وياسمين صبري مع دينا الشربيني كبطلات لأعمالهن، سيؤدي إلى موسم مليء بالصراعات على من يرتدي الملابس الأكثر جرأة، خاصة  أن جميعهن يجسدن شخصيات شعبية.

القاهرة – دينا دياب

دار الإعلام العربية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: