ثقافةعصير الكتب

روايات الخريف.. دعوة لتأمل الزم في حياتنا.. مع نظرة ربيعية

 

روايات الخريف.. دعوة لتأمل الزم في حياتنا.. مع نظرة ربيعية

قسم شكسبير مراحل عمر أو حياة الانسان، الى أربع مراحل: الشتاء (الولادة), والربيع (الصبا والشباب) والصيف (النضوج والعطاء) والخريف (الشيخوخة), وبهذا شبّه شكسبير حياة البشر بدورة الحياة وفصولها الطبيعية..

كما يرى الناقد البريطاني هيوبر أن الخريف الذي يرمز الى التبدد والموت هو في الحقيقة فاتحة الحياة، فلولا الخريف لما أطل شتاء الولادة، والولادة سر التفتح والازدهار.. وهذه هي سيرورة الحياة. ‏كما أن الخريف في بعض الادب الروحي القديم هو بشارة الولادة ونشأة الحياة في جنان الخلود.. وهذه الرؤية نظرة تفاؤلية تنفي كابوس الضياع والموت والأفول..

انها تضع الخريف في دورة الحياة الطبيعية فيكتسب قيمة ايجابية تجعله نقطة مرور الى دار الاستقرار والخلود الفردوسيين.‏

 

السمان والخريف.. نجيب محفوظ

هي احدى روايات نجيب محفوظ، نُشرت عام 1962. يصور نجيب محفوظ في روايته السمان والخريف الواقع تصويرا أمينا وخلق من بطل الرواية شخصية حية تحيا حياة كاملة تجيش بالعواطف والرغبات، ظلت تتعايش مع عقود من أزمنتنا منذ صدور الرواية عام 1962، وجسدت شخصية بطل الرواية،

عيسى، شريحة اجتماعية برزت في مجتمعات ما بعد التغيير متماثلة في السلوك الاجتماعي والنفسي. كانت في يوم ما – كماشة النار – في أيدي السلطة الحاكمة أو الحاكم الفرد،

أداة جلاّدة وقمعية، من هنا تكمن قدرة الابداع في استجلاب واختيار النموذج الى فضاء الابداع في الأدب الروائي عند نجيب محفوظ، نموذج بسمات انسانية عميقة، التداخل والتناقض انعكست عليها ظروف ما بعد ثورة 23 يوليو 1952، لتتجاوز ظرفيه زمانا ومكانا.

فعيسى نموذج لشريحة تشعر بأنها زائلة، بلا انتماء ومأزومة العيش بفضاء يتضاءل شيئاً  فشيئاً، مع تلازم الاحساس بالألم نتيجة للاحساس بالذنب جراء ما ارتكبت من خطايا بحق مواطنين. ان البطل يحن الى الماضي، حيث كان شيئًا في الحياة وحيث كان له دور وآمال وتطلعات،

انه يحاول أن يتعلق بخيوط الماضي الرفيعة لعلها تعطيه من ذكرياتها بعض الدفء وهو غارق في أزمته. ولكنه في اللحظة الأخيرة ينتفض من مكانه ويحاول أن يتابع الشاب المجهول، وهذا الشاب هو مناضل يساري.

 

 

خريف البطريرك.. ماركيز

هذه الرواية الرائعة «خريف البطريرك» لأديب نوبل جابرييل جارسيا ماركيز تعتبر احتفالا بنشوة الانتصار على الزيف في مرحلة الخريف، كما تعتبر احتفالا بأغاني الساحل الكولومبي وألحانه، حيواناته وأعشابه، طرائفه ومآسيه، مع انها تحكي عن الخريف!

كما انها تضم قصص حب وهمية..ربما تبدو رواية مفزعة يسجل فيها الاديب الرائع تفاصيل حياة شخص مستبد يعلن حالة حرب على كل منافسيه، من الأطفال الى الكرسي البابوي في روما..

حيث يقول في ذروة خريفه، عاش أنا… يموت ضحاياه: كما تزخر الرواية بأطفال ومعارضين، رجال دين ومتمرّدين، هنود وهندوسيين، عرب ومضطهدين آخرين. لكن ذلك البطل المستبد يجد نفسه في النهاية وجهاً لوجه مع الموت..

ويسرد التفاصيل ماركيز ببراعة يكثف فيها الوجه الآخر للحياة التي لم يكن البطريرك يراها الا من الظهر قبل أن يأتي زمن الخريف..

ومنذ طفولة البطريرك الى توليه السلطة أو بالعكس، منذ توليه السلطة الى طفولته الزمنية الأولى وطفولته النفسية هناك حيّز تدور فيه أحداث الرواية التي تعتبر ثورة جميلة ضد الديكتاتورية، بأسلوب يجمع بين الشعر والموسيقى والسيناريو السينمائي.

 

رواية «الربيع والخريف» لحنا مينة مقابلة بين الخريف والربيع وكأن الخريف ليس هو النهاية المحتومة

تعرض هذه الرواية جانباً من سيرة الكاتب الذاتية خلال سنوات المنفى التي قضاها في الصين والمجر، وفيها خروج على المألوف الروائي العربي في النظرة الى الآخر الأوروبي الغربي حيث العلاقة بين شرق وغرب، بينما هنا، في الرواية المشار اليها،

فالعلاقة بين شرق عربي وشرق أوروبي لم يستعمر بلداً عربياً وان ظل أوروبياً. الدكتور نبيل حداد من الأردن يرى أن انجاز مينة عبر مسيرته الابداعية يتجلى في اشادة عالم خاص به، واضح المعالم،

بارز القسمات، متنوع الحيوات..هذا العالم ينهض علي أساس سمات اجتماعية وغالباً انسانية لشخوص الرواية. هي مقابلة بين الخريف والربيع وكأن الخريف ليس هو النهاية المحتومة.

 

 

«شمس الخريف» رواية يتتبع فيها الأديب محمد عبد الحليم عبد الله حياة عائلة مصرية في سبعينيات القرن العشرين

في هذه الرواية القديمة يتتبع الأديب محمد عبد الحليم عبد الله حياة عائلة مصرية في سبعينيات القرن العشرين. وهي رواية تشكل العلاقات الزوجية العالم المرجعي الذي يقدمه دائما الكاتب..

الرواية تأتي من خلال مونولج داخلي على لسان الابن وهو يقص علينا ما أخبرته والدته ذات يوم: «أب من دمنهور، وأم من المنصورة، وبيت زوجية في الاسكندرية التقى فيه رجل وامرأة ثم كان وليد أطلقوا عليه اسم «مختار» و«ذلك هو أنا!» كان الأب قبل الزواج احد تجار المنسوجات في مدينة «دمنهور» مسقط رأسه وكان لرونق شبابه وجمال صورته وعذوبة حديثه ما يجلب الشارين، تفتحت له أبواب الرزق واتسعت تجارته وامتلأ كيسه بالذهب فأشير اليه أن يرتحل الى الاسكندرية…

وهناك التقى بـ «أم مختار» وبعد بضعة أشهر تزوجها وأنجب مختار، واستوت للزوجين حياة زوجية كانت حافلة في عامها الأول بما تحفل به بيوت الأعراس من حب وتسامح واغضاء عن العيوب الى حين…

وبعد حين من الزمن تتبدل الطباع نتيجة فقدان الزوجة أباها وأخاها في عام واحد، حاول الزوج احتواءها، ولكن عبثاً حتى بدأ الوسواس يسيطر على فكر الزوجة «فتوهمت أنه يحب» غيرها، فأصبح الزوج هو من الذين يحتاجون الى المواساة والترفيه…

ان رواية «شمس الخريف» مرآة للواقع الحي، تعكي تبدل الأحوال مع تبدل الأزمنة في حياة الشخص أو العائلة الواحدة وان الخريف آت لكن يمكن ان يكون له معنى جديد  مختلف ان اردنا.

 

 الخريف الأخير لرأفت الخولي محاولة للحياة من جديد من خلال محاولة إحياء علاقة حب قديمة

الخريف هنا في رواية الكاتب رأفت الخولي محاولة للحياة من جديد من خلال محاولة احياء علاقة حب قديمة بين مدحت وسمر بعد أكثر من عقدين على انتهائها بين طالب وطالبة في السنة الأولى في كلية الطب، وقد وئدت لأسباب خارجة عن ارادتهما، وتمر الحياة بكليهما ليتزوج كل منهما زواجا تقليديا ينتابه الفشل بعد انجاب ولد وبنت ينتهي عند كليهما بالانفصال والعزلة ورعاية الأبناء، وفيما تلوح بعد عقدين من الزمان بادرة الالتقاء، يعود الأمل الى التوهج، والماضي مضيئا وبريئا، ويبدو الطرفان قاب قوسين من استعادة الماضي بعد أن بدت الطريق خالية وممهدة أمام عودة الحب القديم، فينتشي مدحت، ويعود مقبلا على الحياة، مستعيدا رونق الماضي، تطفو على السطح مشاكل وعقبات كثيرة خاصة من جهة سمر التي تبدو خائفة من تكرار التجربة مرة أخرى، ويداخلها شك في عودة الماضي مرة أخرى، فترفض العودة ليعود الراوي ليلملم أحزانه وينطوي عليها ويجلس في غرفته القديمة.

 

اعتدال الخريف ..  جبور الدويهي

الرواية الأولى للقاص والناقد اللبناني جبور الدويهي بعد مجموعة قصصية لافتة هي «الموت بين الأهل نعاس». وفي روايته يسلك الدويهي خط التجريب الروائي، فهي عبارة عن يوميات متقطعة. وقد استوحى أسلوبها السردي من تراث شفهي مسموع، وشخصياتها من بيئته الاجتماعية الغنية بما يمكن اعتبارها نماذج «روائية» موجودة على أرض الواقع الاجتماعي المعيش. تدور احداث الرواية من خلال الدلالة الزمنية للعنوان أي يوم 22 سبتمبر حين يتساوى الليل بالنهار من خلال يوميات شاب عائد الى بلدته من هجرة أميركية.

 

لا تلوموا الخريف.. يوسف عز الدين

رواية تدور أحداثها حول شخصية «مختار بدر الدين» الطالب الجامعي بكلية العلوم الذي يرى الحياة من زاوية واحدة فهي في نظره فقط المعامل والمذاكرة والمحاضرات والكتب فقط.

 

زهر الخريف .. عمار علي حسن

رواية «زهر الخريف»، للكاتب عمار علي حسن، والتي تتخذ من شابين مصريين (أحدهما مسلم والآخر مسيحي)، بطلين لها، تدور في قرية معزولة منسية ترقد صامدة بين الزرع والنهر، بالقرب من مدينة المنيا وسط صعيد مصر، وهي تحارب بالرصاص والغناء، جميع اللصوص الطامعين في القوت والبهائم. وبطلا الرواية: علي عبدالقادر إسماعيل وميخائيل ونيس سمعان، هما صديقان جمعهما حب المغامرة، وذكريات الطفولة، والخوف على ذويهما المتعبين، فقادا أهاليهما في معارك حامية دفاعا عن قريتهما الوديعة المجهدة، ضد عصابات الليل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق