النصف الحلومكياج وشعر

شعرك كثيف لامـع طويل في وقت قصير

يعاني الشعر في فصل الخريف وكذلك الشتاء ببعض المشاكل مثله مثل باقي الجسم من بينها الجفاف الشديد والضعف والتساقط، بل ربما فقدان اللمعة والحيوية، وهو ما يتطلب عناية إضافية تضمن لك شعرا كثيفا لامعا حيويا طويلا في وقت قصير من خلال برنامج عناية متكامل يعتمد على عدة خطوات يجب أن تتم بانتظام، فالشعر – حسب المتخصصون في هذا المجال – لا يزداد طولا بين يوم وليلة فالطبيعي أنه يحتاج الى ثلاثين يوما لينمو ما بين ثلاثة أرباع إنش إلى إنش ونصف الإنش في أحسن تقدير، وهو ما يوجب الالتزام الصارم بتطبيق النصائح التالية:

 

العناية تبدأ بفروة الرأس

العناية بفروة الرأس أساس صحة الشعر بالكامل فالتغذية تبدأ من الفروة، حيث يجب إزالة كل الخلايا الميتة من سطحها حتى تتنفس بشكل كامل يسمح للشعر بالحصول على التغذية الكاملة  التي تفقد جزءا كبيرا منها مع تراكم الدهون والعوالق على سطحها سواء من المستحضرات الخارجية أو الدهون  التي يفرزها الجسم.

وينصح مصففو الشعر باستعمال الامبولات المنظفة لفروة الشعر مع تغير الفصول لتجديد الخلايا والتخلص من كل العوالق على سطحها  ومن ثم يوضع التونيك المطهر، وذلك بعد غسلها بالشامبو المناسب لنوع الشعر مع التدليك المستمر بأطراف الاصابع على شكل دائري وبمنتهى الرفق حتى تتحرك الدورة الدموية.

 

رطبي الشعر مع كل حمام

ينصح مصفف شعر المشاهير بهوليوود السيدات بضرورة ترطيب الشعر بعد كل حمام، وذلك باستخدام الكونديشنر المناسب لنوع الشعر، موضحا ان الشعر يفقد جزءا من طبقتى اللبيد والبروتين وهو ما يتسبب في تلفه وتقصفه وفقدان كثافته، وذلك مع كل مرة يتعرض فيها لمواد كيماوية سواء من الصبغة أو أي علاجات للتنعيم، ومن ثم فهو يحتاج الى استعادة تلك الكثافة باستخدام الكونديشنر الذي يساعد في تغليف الشعرة من الخارج بطبقة تمنحها ترطيبا كافيا وكثافة لتعويض ما فقدته سابقا.

يوضع الكونديشنر على النصف الاسفل من الشعر فقط بالكميات المنصوص عليها على العبوة من الخارج مع الالتزام بالفترة المحددة لذلك وعدم الوقوع في فخ زيادة الوقت بغية زيادة الفاعلية فالمصنعون يحددون الوقت حسب قدرة الشعر على استيعاب المكونات وقد تعطي الزيادة في الوقت رد فعل عكسي لما هو مطلوب.

 

لا داعي للشامبو مع كل حمام

على عكس المطلوب دائما تزيد بعض السيدات في عدد المرات  التي تغسل فيها شعرها أسبوعيا وهو ما يفقد الشعر الزيوت الطبيعية  التي تغذيه وتساعد على لمعته وحيويته بينما قد يتغافلن عن خطوة الترطيب التي تعد الأهم في العناية بالبشرة وهنا ينصح المصففون بالاكتفاء بغسل الشعر مرتين أسبوعيا، على أن يتم التركيز على غسل فروة الشعر بالشامبو وترك الباقي منه كي ينظف الشعر مع الماء

المنسدل بدون فركه حتى لا يصاب بالضعف

أو التقصف ومن ثم يوضع الكونديشنر.

اتركي شعرك ليجف بشكل طبيعي مع شفط أكبر قدر من الماء منه إما بالمناشف الميكروفيبر الحديثة المعدة لذلك دون الإضرار بالشعر

أو بقماش من القطن المستخدم في التي شيرتات. استخدمي المشط ذا الاسنان المتباعدة عن بعضها بعضا، والافضل أن تكون من الخشب الطبيعي.

 

الزيوت الطبيعية صحة وكثافة

بما أن أطراف الشعر هي الاقدم عمرا فهي الاكثر فقدا للترطيب وللزيوت الطبيعية به ومن ثم فاستعادة تلك الزيوت أمر لا بد منه لزيادة التغذية من ناحية والصحة والجمال والكثافة من ناحية أخرى، وهنا ينصح المصففون بمزج كوب من زيت جوز الهند الطبيعى مع ملعقة شاي من زيت اللوز ونفس المقدار من زيت المكاديميا والجوجوبا ومن ثم وضعها على أطراف الشعر وهو ندي لمدة عشر دقائق على الاقل، وذلك مرة كل أسبوع.

يتم غسل الشعر بنفس الطريقة السالفة الذكر ومن ثم ترطيبه بالكونديشنر.

 

التغذية الداخلية خير علاج

لا يوجد أفضل من التغذية الصحية المتوازنة  التي تعيد جمال الشعر وحيويته ولمعته وتساعد على سرعة نموه وينصح خبراء التغذية بالتركيز على بعض الفيتامينات والمعادن  التي تفيد الجسم بشكل عام والبشرة والشعر بشكل خاص حيث يساعد على ترطيب البشرة عن طريق تحفيز بصيلات الشعر على إنتاج الدهون الطبيعية ومادة الرتينوك المغذية للشعر ويتوافر هذا الفيتامين في الكبدة، الجزر، البروكلي، البطاطا الحلوة، اللفت، السبانخ، القرع،

والبيض، البابايا والمانجو.

 

القص لشعر أطول

قد يفاجآ البعض أن قص الشعر سر نموه الصحي المستمر وهو عكس ما يعتقده البعض، فالمصففون ينصحون دائما بقص ما بين عقلة وعقلتي اصبع كل ستة أسابيع للتخلص من الاطراف التالفة، وهو ما يساعد الشعر على الاستفادة القصوي من التغذية الداخلية وأيضا منحه الكثافة المطلوبة.

لا تنخدعي بالشعر الطويل تالف الأطراف فهو يفقدك جمالك ويعطي للشعر شكلا باهتا خفيفا وغير محبب على الاطلاق، بل إنه يزيد من العمر.

 

رطبي الشعر مع كل حمام

ينصح مصفف شعر المشاهير بهوليوود السيدات بضرورة ترطيب الشعر بعد كل حمام، وذلك باستخدام الكونديشنر المناسب لنوع الشعر، موضحا ان الشعر يفقد جزءا من طبقتى اللبيد والبروتين وهو ما يتسبب في تلفه وتقصفه وفقدان كثافته، وذلك مع كل مرة يتعرض فيها لمواد كيماوية سواء من الصبغة أو أي علاجات للتنعيم، ومن ثم فهو يحتاج الى استعادة تلك الكثافة باستخدام الكونديشنر الذي يساعد في تغليف الشعرة من الخارج بطبقة تمنحها ترطيبا كافيا وكثافة لتعويض ما فقدته سابقا.

يوضع الكونديشنر على النصف الاسفل من الشعر فقط بالكميات المنصوص عليها على العبوة من الخارج مع الالتزام بالفترة المحددة لذلك وعدم الوقوع في فخ زيادة الوقت بغية زيادة الفاعلية فالمصنعون يحددون الوقت حسب قدرة الشعر على استيعاب المكونات وقد تعطي الزيادة في الوقت رد فعل عكسي لما هو مطلوب.

 

لا داعي للشامبو مع كل حمام

على عكس المطلوب دائما تزيد بعض السيدات في عدد المرات  التي تغسل فيها شعرها أسبوعيا وهو ما يفقد الشعر الزيوت الطبيعية  التي تغذيه وتساعد على لمعته وحيويته بينما قد يتغافلن عن خطوة الترطيب التي تعد الأهم في العناية بالبشرة وهنا ينصح المصففون بالاكتفاء بغسل الشعر مرتين أسبوعيا، على أن يتم التركيز على غسل فروة الشعر بالشامبو وترك الباقي منه كي ينظف الشعر مع الماء

المنسدل بدون فركه حتى لا يصاب بالضعف

أو التقصف ومن ثم يوضع الكونديشنر.

اتركي شعرك ليجف بشكل طبيعي مع شفط أكبر قدر من الماء منه إما بالمناشف الميكروفيبر الحديثة المعدة لذلك دون الإضرار بالشعر

أو بقماش من القطن المستخدم في التي شيرتات. استخدمي المشط ذا الاسنان المتباعدة عن بعضها بعضا، والافضل أن تكون من الخشب الطبيعي.

 

الزيوت الطبيعية صحة وكثافة

بما أن أطراف الشعر هي الاقدم عمرا فهي الاكثر فقدا للترطيب وللزيوت الطبيعية به ومن ثم فاستعادة تلك الزيوت أمر لا بد منه لزيادة التغذية من ناحية والصحة والجمال والكثافة من ناحية أخرى، وهنا ينصح المصففون بمزج كوب من زيت جوز الهند الطبيعى مع ملعقة شاي من زيت اللوز ونفس المقدار من زيت المكاديميا والجوجوبا ومن ثم وضعها على أطراف الشعر وهو ندي لمدة عشر دقائق على الاقل، وذلك مرة كل أسبوع.

يتم غسل الشعر بنفس الطريقة السالفة الذكر ومن ثم ترطيبه بالكونديشنر.

 

الفيتامين B

يعد من أهم الفيتامينات المركبة  التي تساعد على سرعة نمو الشعر وتكثيفه ويوجد في اللحوم والالبان البيض والأسماك والطيور.

 

الفيتامين B12

الفيتامين B12 من اهم الفيتامينات لصحة الشعر ومنع تساقطه. فهو يساعد في انتاج خلايا الدم الحمراء، التي لها علاقة مباشرة بمستويات الطاقة في الجسم، فضلاً عن تحفيز الشهية والنمو الشامل. لا ينتج الجسم كميات كافية من الفيتامين B12 لذلك يجب تناوله على شكل مكملات غذائية.

يتوافر الفيتامين B12 في كبد العجل، السردين، لحم الغزال، سمك السلمون، والاسكالوب والروبيان.

 

الفيتامين C

فيتامين C ضروري لتطوير الخلايا ونمو الأنسجة، ولهذا السبب فإنه ضروري لتعزيز نمو الشعر. نقص الفيتامين C يضعف بصيلات الشعر ويجعله عرضة للتكسر، الانقسام وتساقطه في نهاية الامر.

يتوافر الفيتامين C في البابايا، الفلفل، القرنبيط، الفراولة، البرتقال والكيوي.

 

الفيتامين E

الفيتامين E مهم جدًا لنمو الشعر. وظيفته الرئيسية زيادة الدورة الدموية في فروة الرأس وتحفيز بصيلات الشعر مما يؤدي إلى نمو الشعر بشكل أسرع.  يساعد الفيتامين E في الحفاظ على نظام مناعي صحي مما يؤثر بشكل مباشر على زيادة نمو الشعر. كما يعمل الفيتامين E على تحسين الحالة العامة للشعر من خلال الحفاظ على الرطوبة وزيادة ترطيب الشعر نفسه.

يتوافر الفيتامين E في بذور دوار الشمس، اللوز، الزيتون، السبانخ، والبابايا.

 

الفيتامين H

المكملات الغذائية ضرورة مقننة كثير منا لا يجد الوقت الكافي للحصول على الوجبات الغذائية الصحية بالقدر المطلوب يوميا، وهو ما يتطلب تعويضها بالمكملات الغذائية اللازمة، ولكن بعد عمل التحليلات اللازمة فالإكثار من الفيتامينات يضر بالجسم، بل ويعطي نتائج عكسية، يفضل استشارة الطبيب المختص قبل تناول أي عقاقير بما فيها المكملات الغذائية.

 

الشمس عدو الشعر الأساسي

ابتعدي قدر الامكان عن التعرض لأشعة الشمس الضارة، فهي تضر بالشعر وفروة الرأس ضررا بالغا وتتسبب في ضعف بصيلاته وتلف أطرافه وجفافه وعليه ينصح المصففون بوضع الزيوت المضادة لأشعتها المدمرة أو ارتداء قبعات تحجبها عن الوصول للشعر بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: