ثقافة
أخر الأخبار

صرخة ساخرة ضد التحرش والزواج المبكر والعنف.. هويدا إبراهيم: رسامات الكاريكاتير.. للتعبير عن قضايا المرأة العربية

الفنانة هويدا إبراهيم رسامة كاريكاتير ورئيس قسم الكاريكاتير بوكالة عسى الإخبارية الأردنية، ورئيس قسم الكاريكاتير في منارة العرب للثقافة والفنون وحاصلة على درع مهرجان كان السينمائي الدولي وأوسكار مهرجان أفريقيا الدولي، رفعت لواء لا للرجال في معارضها التي تناقش قضايا المرأة كالتحرش وزواج القاصرات والعنف ضد المرأة وسعت إلى تأسيس رابطة خاصة برسامات الكاريكاتير هرباً من سيطرة الرجال ونجحت بعد نجاح معرض خاص عن المرأة بمشاركة رسامات فقط، كصوت يعبرن من خلاله بالريشة عن المرأة العربية. وكان لـ«اسرتي» هذا اللقاء:

كيف جاءت فكرة تأسيس الرابطة وما الصعوبات التي وجدتها في التأسيس؟
– الفكرة لم يكن مخططا لها لكن أقمت معرضا وقررت أن يكون نسوياً بالكامل وخاصا بالفنانات فقط ويتناول القضايا التي تخص المرأة، وكل فنانة تعبر كما يحلو لها عن القضية التي تريد طرحها، وحقق هذا المعرض نجاحا كبيرا على المستوى الفني والإعلامي، ووجدنا دعماً كبيراً من سيدات المجتمع، وأمام هذا النجاح برزت فكرة تجمع الفنانات في رابطة خاصة بهن للتعبير عن قضايا المرأة بشكل دائم فهي الأقدر من الرجل على التعبير عن نفسها وبنات جنسها، ورغم قلة العدد في البداية فإننا تجاوزنا الآن 60 فنانة من عضوات الرابطة، وهذا العدد يزداد سنويا بعد انضمام فنانات جديدات يحترفن رسم الكاريكاتير، وأصبحت رابطة رسامات الكاريكاتير هي الرابطة الثانية على مستوى العالم بعد إيران والأولى عالميا من حيث عدد الفنانات فالفنانات أصبحن أكثر إبداعا والمساحة المتاحة لهن تزداد كل يوم.

نظمنا معارض حول العنف ضد المرأة والتحرش والنص الحلو وزواج القاصرات

ما أهم القضايا الخاصة بالمرأة والتي ناقشتها الرابطة في معارضها المختلفة؟
– ناقشنا كثيرا من قضايا المرأة من خلال الكاريكاتير مثل العنف ضد المرأة وزواج القاصرات والتحرش وغيرها، وأغلب قضايا المرأة المصرية هي نفس قضايا المرأة العربية، وأطلقنا من قبل معرضا عن قضايا المرأة العربية وحاز إعجاب الوطن العربي كله، كما نظمنا معرضا بعنوان النص الحلو بـ 23 فنانة، وكان ذلك في عام 2014 فالرابطة مهمومة بالتعبير عن المرأة وقضاياها.

هل يعني هذا أنكن لا تشاركن في معارض ذكورية مكتفيات بمعارضكن النسوية؟
– بالطبع هذا غير وارد، وعلى العكس من حق كل فنانة المشاركة في المعارض العامة والجماعية التي ينظمها الفنانون الرجال، لكن مشاركاتنا هنا ملتزمة بالمحاور التي حددها الرجال للمشاركة، لكن في الرابطة نحن من يحدد المحاور التي نقدم من خلالها فنوننا.

هل تشاركن مع الرجال؟ وهل تسمحن لمشاركة الرجال؟
– ليست عنصرية فمعارض الرجال تقدم على مدار العام ونشارك في بعضها، لكننا لا نقدم سوى معرض واحدا أو اثنين كل عام، ومن حقنا أن نحصل على فرصة خاصة بنا كسيدات وفتيات يردن التعبير عن قضاياهن بعيداً عن سيطرة الرجال.

نظمت الرابطة معرض (هي) بأكثر من 60 رسامة فما أهم قضايا المرأة عبر هذه الرسوم؟
– هذا المعرض يأتي استمرارا لسلسلة المعارض التي تحرص الرابطة على تنظيمها لوضع قضايا المرأة في دائرة الضوء ومعرض (هي) لرابطة رسامات الكاريكاتير ناقش قضايا المرأة من خلال فن الكاريكاتير، إذ وقع الاختيار على السيدات فقط لرسم الكاريكاتيرات لأن الرجال يرسمون المرأة بشكل يسيء إليها للأسف فنجدها سيدة مفترية تهتم بالموضة وتهمل زوجها وبيتها وأولادها وتمارس معه القهر أحيانا وتتعسف في التعامل مع زوجها وتفتش في جيوبه وأشياء من هذا القبيل المنافي للواقع والحقيقة فأردنا من خلال هذا المعرض أن نغير وجهة نظر المجتمع ونقدم السيدة كإنسانة تصيب وتخطئ حالها حال الرجل، كما أنها ليست منكوشة الشعر في كل الأحوال أو مهملة في ملابسها قدمناها بشكل واقعي، قدمنا أيضا بالمعرض قسما للبورتريه لأشهر الفنانات اللاتي اهتممن بقضايا المرأة في السينما المصرية مثل فاتن حمامة وماجدة الصباحي ونادية لطفي ومديحة يسري وجميعهن قدمن أفلاما تتناول المرأة وقضاياها الحياتية ومشاكلها مع المجتمع الذكوري في السينما المصرية ووصل بعضها إلى تغيير قوانين قائمة تخص المرأة كما في فيلم (أريد حلا) لفاتن حمامة.

يتصور البعض أن الكاريكاتير مجرد نكتة أو يهدف إلى الإضحاك فقط فهل وظيفة الكاريكاتير الإضحاك والتنكيت؟
– هذا التصور مجحف لفن الكاريكاتير ويفرغه من محتواه ويجعله مسطحا، الكاريكاتير هو فن الشعوب وينتصر لها دائما، ولذلك هو يناقش قضايا الشعوب بما فيها قضايا المرأة طبعا ببساطة خطوطه ووضوح فكرته، وهذا التصور جاء من انه يناقش هذه الأفكار بشكل ساخر نعم قد تبتسم أو تضحك، لكنه يدعوك للتأمل والتفكير والبحث عن حلول لهذه القضايا، فهو يدق ناقوس الخطر وينبه المسؤولين والناس معا إلى الخطورة المقبلين عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق