كلمة محبةمقالات

صوفيا.. من ملل الحظر إلى سعادة الخبز!

قصة جميلة في زمن «كورونا».. صوفيا شابة إنجليزية لم ترث عن والدها الملايين، ولكنها ورثت عنه موهبة صنع الخبز!
كانت صوفيا في طفولتها تخبز مع والدها الذي كان خبازاً متميزاً.. وبعد فرض بريطانيا الحظر الكلي في أبريل 2020، قضت صوفيا وزوجها في المنزل ساعات طويلة مملة! فبدأت تخبز لجارها الساكن وحده في البيت!
وتدريجياً وجدت صوفيا مطبخها وصالة بيتها يتحولان إلى مخبز لبيع أنواع الخبز اللذيذ لأهل الحي!

أطلقت صوفيا حملة جمع تبرعات لعمل مخبز خاص بالحي، وبالفعل تجاوب أهل الحي والمتابعون لها على «الانستغرام»، وجمعوا لها مبلغا لشراء مخبز خاص بها، وكانت صوفيا تستيقظ كل صباح لتصنع أطيب أنواع الخبز، وقد تميزت بصنع الخبز المُخمّر، حيث يأتي إليها جيرانها وأهل الحي ومتابعوها خصوصاً لشراء الخبز الطازج منها!

قصة صوفيا من القصص الواقعية الجميلة التي تُشعرك بالسعادة والإيجابية في زمن «كورونا» وساعات الحظر الجزئي وأيام منع التجول!

صوفيا كسرت الملل، لتصبح – وقد أصبحت بالفعل – بمهارتها أشهر خبازة في الحي، تلتقي بالزبائن فتكسر حاجز العزلة في وقت الحظر، وتصنع لهم الخبز اللذيذ المتميز، الذي لا يستغني عنه أي بيت!

قد تأتيك أيام تحبطك، خاصة ملل الحظر.. فنحن بشر، ولكن تلك الحكايات وغيرها من الأخبار الجميلة تسعد قلبك، وتمنحك روحاً سعيدة وإيجابية.

في‭ ‬‮«‬كلمة‭ ‬محبة‮»‬‭ ‬أقول‭: ‬
‮«‬بإذن‭ ‬الله‭.. ‬الآتي‭ ‬أجمل‮»‬‭!‬

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: