أخر الاخبار

طالبات كويتيات يجمعن مليون غطاء بلاستيكي

مقطع فيديو عن إمكانية تصنيع الأطراف الصناعية من الأغطية البلاستيكية على موقع اليوتيوب، كان المحفز والمشجع لمجموعة من الطالبات في ثانوية بيان بأن يقمن بالأمر نفسه، وبدأن حملة أطلقن عليها اسم «صلة» هدفها جمع أكبر عدد من الأغطية البلاستيكية، ونجحن حتى الآن في جمع مليون غطاء.

الطالبة فاطمة العكري تقول عن الحملة:

«اخترنا اسم صلة لأنه يعني توصيل أجزاء الجسم ببعضها وتعبر عن الاطراف الصناعية، وعدد الطالبات المشاركات في الحملة 15 طالبة من الصف الثاني عشر علمي».

هل يمكن فعلاً صناعة أطراف صناعية من الأغطية البلاستيكية؟ طرحنا السؤال على مشرفة الحملة في المدرسة سارة المهدي، فقالت: «تحويل البلاستيك إلى أطراف صناعية  ممكن وتم عمله في عدة دول،

ولكن ربما الأمر جديد من نوعه في الدول العربية. ولدينا أدلة ومقاطع فيديو تثبت نجاح تحويل الأغطية البلاستيكية إلى مادة تستخدم في صنع الأطراف من خلال طابعات 3D.

هناك مشروع «crowd4africa» لمجموعة من الطلاب الايطاليين وتحت إشراف متخصصين قاموا بتحويل أغطية بلاستيكية الى  أطراف صناعية ونحاول أن نقوم بالأمر نفسه».

ورغم نبل الحملة ونوايا الطالبات، إلا أنهن واجهن بعض الهجوم على حساب الحملة على الانستغرام وأن الأمر مجرد خدعة أو للتربح من بيع تلك الأغطية، وتقول المهدي عن ذلك: «الحملة طلابية تماماً وتطوعية،

وعن مسألة الهجوم فقد حدث سوء فهم بسبب بعض الأشخاص الذين قد يجمعون الأغطية لهدف بيعها، لكن بالنسبة لحملة الطالبات فالغرض نبيل، وجاءت الحملة بعد القراءة عن وجود حملات ومشاريع مشابهة حول العالم مثل قطر وتركيا والولايات المتحدة».

الطالبة عائشة الحمادي تقول إن أهم شيء تعلمته هي وزميلاتها من الحملة أن التطوع وعمل الخير يجلب السعادة للجميع. وتضيف: «ما توقعت كل هذا الدعم من المدرسة وزميلاتنا وأولياء الامور ومن المجتمع سواء جمعيات أو جهات إعلامية،

لقد بدأنا الحملة ونحن لا نعرف إلى أين ستنتهي بنا، لكن تصميمنا أن نراها تتحول لأطراف صناعية جعلنا نتواصل مع عدة سفارات في الكويت، حيث يوجد في بلدانهم مصانع مختصة بهذا الأمر».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: