أخر الاخبار

عروسان يحتفلان بزواجهما مع 4000 لاجئ سوري

 

الاحتفال بالزواج والدعوة إليه إظهاراً للفرح وإشهاراً لعقد الزواج من مكملات الزواج ومستحباته، ولكن حفلات الزفاف اليوم باتت مظاهر دون الاستمتاع بها، فيقام العرس في أرقى الأماكن ويتحمل المعاريس المصاريف الباهظة في مقابل حفل ربما لا يستمتع به العروسان أنفسهما، فتنفق عشرات الآلاف في ليلة واحدة دون فائدة!

ولذلك، قرر عروسان تركيان الاحتفال بزفافهما بطريقة مختلفة عوضاً عن الطرق التقليدية بتوجيه دعوة للأقارب والأصدقاء وإقامة حفلات الرقص والغناء، فقد وجها دعوة لأربعة آلاف لاجئ سوري لتناول الطعام والاحتفال معهم في مدينة «كيليس» التركية.

وكان العروسان «فتح الله» و«إسراء بولات» قد تزوجا في محافظة تقع بالقرب من الحدود السورية، وقاما بدعوة اللاجئين السوريين الذين فروا من بلادهم منذ الحرب الأهلية التي بدأت منذ أربع سنوات.

جاءت الفكرة مبنية على مشاركة العروسين من هم أقل منهم حظًا فرحتهما واحتفالاتهما وطعامهما.

فيما أبدى والدا العريس أمله في أن يفعل الآخرون نفس الشيء مؤكدًا سعادته بمشاركتهم الفرحة مع السوريين بمساعدة المؤسسة الخيرية التي أسهمت في إيصالهم وتقديم عشاء مميز لهم، وقد يدفع الاحتفال آخرين لفعل الشيء ذاته، لاسيما أن العروسين قاما بتقديم الطعام بأنفسهما وهي بداية جيدة لحياة الزوجين لمشاركتهما فرحتهما بهذا العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: