أخر الاخبار

على مستوى العالم المرأة راعية الحياة. بعلوم الحياة

حسب تقرير حديث للبنك الدولي وصلت نسبة المرأة العالمات في مجال البحوث إلى 28%،

وأصبحت الحاجة ماسة إلى المزيد والمزيد من المرأة العالمات في مجال علوم الحياة على مستوى العالم..

فقد صارت المرأة الآن يتمتعن بفاعلية ونجاح كبيرين في مراكز دولية عالمية تخص علوم الحياة بمختلف تخصصاتها.. وكأن المرأة ليست فقط راعية للحياة بأمومتها، بل بعلمها الغزير أيضا كما تؤكد التقارير الدولية الرسمية. وهناك نماذج عالمية كثيرة لهؤلاء المرأة العالمات:

 

روزانا ميدينا

إدارة مختبر التلقيح الصناعي

منذ نحو 10 سنوات تتولى إدارة مختبر التلقيح الصناعي الذي يحفظ المجموعة الكاملة لجينات المحاصيل الدرنية البوليفية ومحاصيل أخرى حسب تقرير البنك الدولي.

وهي ترى أن المرأة يتمتعن بفاعلية لا تضاهى في مجال البحوث الزراعية إذا أتيحت لهن الفرصة.

إنني فخورة بإدارة بنك الجينات الزراعية في بوليفيا… فزيادة عدد المرأة في المعهد الوطني للابتكارات الزراعية والغابات في بوليفيا ستثري جهود هذه المؤسسة.

نانسي هوانسا

مسؤولة أكبر مجموعة من الأجنة الوراثية لنبات الكينوا في العالم

تشارك في برنامج بحثي استراتيجي عن القمح، والآن هي مسؤولة في بنك الجينات (Genbank) عن أكبر مجموعة من الأجنة الوراثية لنبات الكينوا في العالم

والتي تضم أكثر من ثلاثة آلاف إضافة للأغذية فائقة القيمة. وهي تشعر بالفخر، وتطمح إلى الاستمرار في العمل كباحثة.

 

وعلى مستوى الشرق

إطلاق شبكة المرأة العالمات في العالم الإسلامي

انطلقت شبكة المرأة العالمات في العالم الإسلامي، تسترشد في عملها بميثاق المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو»، وتعد أحد أجهزتها،

وتسعى لتقوية الصلات وتعزيز العمل، من أجل تمكين المرأة العالمات في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتضم في عضويتها المرأة العالمات والباحثات من دول العالم الإسلامي.

كما تهدف هذه الشبكة إلى تعزيز دور المرأة في التنمية العلمية والتكنولوجية والاقتصادية والاجتماعية،

وتمكين المرأة من القيام بمهامهن العلمية، في بيئة مساعدة، والمساهمة في عملية اتخاذ القرار، ولاسيما في مجال التخطيط الوطني.

وتشمل أهداف الشبكة تشجيع الفتيات وتمكينهن من أجل تعزيز اهتمامهن بقضايا العلوم والتكنولوجيا،

وانخراطهن فيها، ومنحهن الجوائز والمرافق التعليمية، وتوفير التدريب الملائم، وفرص أخرى في هذه المجالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: