ثقافة
أخر الأخبار

عندما تكتب (هي) الكلمات بالخيال روايات عربية نسـائيـة.. الحياة بين الألم والأمل والبطولة

عندما تكتب (هي) الكلمات بالخيال في روايات بابداع نسائي خالص، فهي تكتب عن الحياة بشغف، والألم بعمق، والأمل بفرح، والبطولة بفخر.. وقد اخترنا لكم اربعة ابداعات للروائيات العربيات بإصداراتهن الجديدة.

(كـان) رواية تناقش العنصرية والازدواجية التي تعاني منها البشرية ولا تعترف أبدًا بأنها من اخترعها!

كان- نور عبدالمجيد: قصة كبيرة مع الكاتبة
أحدث المؤلفات الأدبية للكاتبة والروائية نور عبدالمجيد. كتبت عنها نور عبد المجيد نفسها عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك):
ويعلم الله أن (كان) كان لها معي قصة كبيرة. منذ انتهائي من كتابة (أنين الدمى) منذ ما يقارب العامين وأنا أكتبه، عامان من (جهاد) كبير!، اليوم أضع قطعة أخرى من الروح بين أيديكم، قطعة إن شاء الله سيكون لنا عنها حديث أظنه يطول، حبيبتي (كان)!

كُتب عن الراوية:
(كعادتها في الآونة الأخيرة تتمرد نور عبد المجيد على منطقتها الروائية التي تفردت بها واعتلت قمتها لتخرج إلى مناطق أخرى جديدة لم يطأها قلمها من قبل).

(كـان) رواية تناقش العنصرية والازدواجية التي تعاني منها البشرية ولا تعترف أبدًا بأنها من اخترعها! هل الحرية والسلام مقتصران على شعوب معينة؟ وهل تُترك الأوطان بحثًا عنهما؟ وماذا لو أنه بعد الجهاد والهجرة وضياع العمر نكتشف أن الأرض بأكملها ليست وطنًا لأي منهما؟! وهل حقًّا جحيم الأوطان جنة الإنسان؟!

رواية تطرح الأسئلة وتغوص في أعماق أبطالها بحثًا عن إجابات حتى التاريخ نفسـه لم يستطـع تقديمهـا بشكـل قاطـع.. بين القاهرة والإسكندرية ومرسيليا قصة، بل قصص وانتصارات.. هزائم وخيبات.. لحظات من الحب وأزمان طويلة من الانتظار والندم.. ولكن ما عساها الحياة إن لم تكن كل هذا؟!

نور عبدالمجيد، كاتبة سعودية مصرية حصلت على ليسانس الآداب من جامعة أم القرى، وعلى دبلوم في التربية وعلم النفس من جامعة عين شمس في القاهرة.
شغلت منصب مسؤول تحرير مجلة (مدى) السعودية لمدة عامين، ومنصب مساعد رئيس تحرير مجلة (روتانا) لمدة عام واحد.

(بلاد الطاخ طاخ) – إنعام كجه جي: التعايش مع الطلقات!
صدر حديثاً العمل الأدبي للكاتبة العراقية د. إنعام كجه جي في شكل مجموعة قصصية مؤلفة من 12 قصة قصيرة وصفتها هي في لقاء صحافي بالقول:
(الطاخ طاخ) هو تقليد لأصوات الانفجارات والطلقات والرصاص الطائش، وهناك بلاد اعتاد أهلها تلك الأصوات وتعايشوا معها رغم ما تسببه من هلع.

قصص هذه المجموعة كتبت في السنوات الأخيرة وأغلبها في العامين الأخيرين أثناء أزمة كورونا، حيث لم أتمكن من التركيز على كتابة رواية كنت قد باشرت كتابتها بالفعل، فعدت لحبي الأول والذي يتمثل في فن القصة القصيرة.
كما وصفت هذه المجموعة الناقدة الأدبية والأستاذة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة فريال غزول:
تبدو لأول وهلة وكأنها قصص سيريالية، إلا أنها تمثل واقعنا بكل ليله ورصاصه، واقعنا الذي يتجاوز السيريالية في الغرابة، أنها حكايات القهر والتشتت المرض والموت والهلع تعتمد على عنصر المفارقة لا من باب السخرية، ولكن التخفيف مما ابتلينا به.

تدور الأحداث بين القاهرة وبغداد وباريس، وأبطالها يسعون سعياً صعباً مريراً إلى حياة أفضل في مواجهة الاضطهاد والتهميش والخوف.
من عبارات العمل الأدبي الموحية والقوية على لسان إحدى الشخصيات:
(أقف بين يدي الله أبكي يوم الحساب).

(لبيروت.. الورق الأصفر) – خميلة الجندي: الأبناء الخمسة.. حكاياتهم
مع الأحزان والأفراح.
رواية (لبيروت.. الورق الأصفر) للكاتبة المصرية خميلة الجندي رواية متميزة، تدور أحداث الرواية بين بيروت والقاهرة، حيث السيدة اللبنانية (هدى) المصابة بالألزهايمر وأبناؤها الخمسة المصريون الموزعون بين القاهرة والإسكندرية وبيروت وباريس!

الراوية في الرواية هدى تقص علينا الأحداث من خلال ذاكرتها المشتتة.. كما يحكي لنا الأبناء الخمسة في لغة شاعرية حكاياتهم مع الأحزان والأفراح.
زمن الرواية في الخمسينيات والستينيات.. ثم الانتقال إلى الألفية الجديدة.. كي تكشف لنا عن ويلات الحروب وكيف تدمر مصائر البشر.

صوت فيروز وموسيقى أغانيها له دور واضح في الراوية حيث تتلاقى مشاعر الألم والأمل لدى أبطال الرواية على مدار الأحداث كلها.

(ظريف الطول) – نورا سليمان: الجمع بين الجهاد والحب!
رواية (ظريف الطول) للكاتبة نورا سليمان صدرت حديثا.. وهي ثاني رواية للكاتبة نورا سليمان، والتي استهلتها بقولها:
(هل سمعت يومًا عن سماء حزينة تبكي وطنًا خسر أبناءه؟ أم أنك تحاشيت النظر لواقع مؤلم؟)، من مقاطع الراوية:
(شياطين تغويك، تُطلي الأبيض بالأسود فتختل الموازين، ويذوب الحقُّ في الباطل، لاعبُ ‏خفّةٍ يتلاعب على وتر الغَفلةِ، سَحْقُ هُويةٍ، تدليسُ تاريخٍ، هدمُ عقائد، نزعُ جذورٍ، محو ‏عقولٍ، يعتقدون أننا لا نعلم كيف تُدار اللعبة! لا نعرف كيف يُخبَّأُ عفن الخُدعة! الحمقى ‏يعتقدون أننا سنترك لهم أندلس أخرى).

في هذه الرواية تساءلت نورا سليمان كثيراً هل يمكن أن أقرأ يوماً عملاً ما يعبر عن حياة الفلسطينيين اليومية بعيداً عن الأفكار المغلوطة حولنا هنا وهناك، بعيداً عما يُشاع حولنا بأنهم من باعوا أرضهم أو أنهم من فرطوا فيها.
تقول عن روايتها:
نحن نحب الحياة إذا ما استطاعوا إليها سبيلاً، متعلمون ومثقفون ورجال أعمال وأصحاب مهن وحرف سُطِرت باسمهم منذ كنعان الأول وإلى يومنا، ليس سكان خيم أو بدو بلا مأوى، بل يسعون للتطور والتقدم في كل ساعة من يومهم، ليس عشاقاً للقتل والدمار ولا يحملون السلاح طوال اليوم، بل يعشقون الحياة والأفراح ويقدسونها مثل مقدساتنا جميعا. كما أن المرأة الفلسطينية هي مصنع الرجال، وكيف يكون الطفل الفلسطيني أمل التحرر والنصر.
كُتب عن هذه الرواية في موقع الجزيرة كيف أنها (رواية جمعت الجهاد بالحب).

تدور أحداث الرواية بين جبال فلسطين وسهولها، وحول أبطال من لحم ودم حقيقيين جداً لدرجة أنك تفرح لفرحهم وتبكي وقت حزنهم، وتتعرف على معاني الرموز الفلسطينية: جفرا، مفتاح العودة، الطابو العثماني، شجرة الزيتون، الزعرور، الكوفية، الحجر وغيرها الكثير وأهمها: (ظريف الطول)، حيث ترمز قصة (ظريف الطول) إلى شاب فلسطيني وهب روحه لتلك الحسناء أو الأرض التي احتضنته ووهبته كل حبها، إنه الشاب الفارع الطول، ذو العينين السوداوين، والشعر الأسود الثائر، والجسد الحي النابض بالرجولة، ذلك الشاب الذي لم تصرفه بنات القرية كلهن عن حبه لأرضه وعشقه لها… لقد كان (ظريف الطول) قوياً صارمًا، ألهب قلوب الصبايا بوسامته وخصاله النبيلة، فكانت ترتبك عيونهن حينما يستدرن ليجدن قده الفارع الممشوق أمامهن، إلا أن عينيه اللتين لم تهبا نظراته الدافئة لوجه غير وجه محبوبته، كانتا تحلقان في ملامح فلسطين وحدها؛ فلسطين الأرض، والشعب، والقضية، والمقدسات.. هو إذن شخصية شعبية تحمل الكثير من معاني البطولة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق