أخر الاخبار

عواقب وخيمة لعدم إتمام الشفاء من الزكام

الزكام

 

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، من أن عدم الشفاء التام من العدوى قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، فعلى سبيل المثال، قد يؤدي عدم الشفاء من التهاب الشعب الهوائية إلى الإصابة بالتهاب رئوي. كما أن عدم الشفاء التام من الزكام قد يؤدي إلى الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الجيوب الجبهية.

 

ولتجنب هذه العواقب الوخيمة، شددت الرابطة الألمانية على ضرورة الراحة التامة في الفراش عند الإصابة بأي عدوى، وعدم الاستهانة بها والاكتفاء بتعاطي الأدوية. كما يحظر أيضاً ممارسة الرياضة عند الإصابة بنزلة برد، إذ يتسبب الإجهاد الناجم عن ممارسة الرياضة في إضعاف مناعة الجسم.

 

ومن ثم تتحول نزلة البرد إلى التهاب الشعب الهوائية. وإذا استمر السعال والزكام بعد انقضاء المدة التقليدية لعدوى نزلة البرد، والتي تتراوح بين 8 و10 أيام، فيعد ذلك مؤشراً على تحول نزلة البرد إلى التهاب الشعب الهوائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق