حياتنا أحلي

في 9 خطوات..لا تكذب احتراماً لنفسك والآخرين!

يمنح صورة اجتماعية براقة.. ولكن خادعة!

في 9 خطوات..لا تكذب احتراماً لنفسك والآخرين!

قد ينشأ الكذب من سلوك مكتسب

منذ الطفولة، فهل عشت في بيئة

شديدة في بيتك؟ هل أصبت بالرعب عندما

قمت بعمل خاطئ وعرفت أنك ستنال عقابا صارماً عليه؟ أم كانت الرقابة عليك ضعيفة؟

هذه بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدك في مواجهة الأكاذيب:

 

  • كن صبوراً، فالوعي بنفسك وأفكارك ومشاعرك ودوافعك عملية بطيئة لكنها مهمة، وبالتالي وبدلا من التصرف السريع بالكذب بسبب عدم فهمك لنفسك جيداً، لعل الأكثر إيجابية لك أن تسمح بالكشف عن كل الطبقات داخل نفسك والتعرف اليها بشكل طبيعي حتى تتصرف بتلقائية وصدق عندما تدرك جيدا أن الكذب هو محاولة فاشلة للتخفي عن حقيقة نفسك.

مراقبة الدوافع أساسية في كبح الكذب ورفضه

  • كن مقبلاً على الحياة والأمور والمواقف بحلوها ومرها، ولا تخش شيئا، فقد يأتيك الوعي بنفسك ودوافعك من أي مصدر، فمراقبة الدوافع أساسية في كبح الكذب ورفضه.. فتفهم نفسك ودوافعك وبالتالي لا تضطر إلى الكذب.
  • كن منفتحاً على الاستماع للآخرين، مع الرغبة الصادقة في تقبل بل وتطبيق ما يصلك من أي مصدر صادق موثوق به..
  • تخل عن أنانيتك، فإن لم تتخل عن الأنانية فسيكون من الصعب سماع صوت الحكمة من مصادر أخرى. فإذا أردت التخلص من ذلك فعليك بالاعتراف بأنك لا تعرف كل الإجابات.

تذكّر أن أكاذيبك الشخصية ناشئة عن سبب ما في داخلك

  • كن متفهما لنفسك، وتذكر أن أكاذيبك الشخصية ناشئة عن سبب ما في داخلك..فعليك التخلص منها رويدا رويدا. اعتن بنفسك وتمهل عليها مادمت بدأت خطوات عملية في الاتجاه الصحيح نحو الصدق.
  • تعايش مع الانزعاج من نفسك إن اكتشفت ضعفا ما فيها.. فالتعرف على الحقيقة السيئة بل والمؤلمة عن أنفسنا قد تسبب عدم الراحة في البداية، ولكن السبيل الوحيد بعدها هو مواجهتها. ويجب عليك في بعض الأحيان السماح بشعور عدم الراحة لأن هذا سيقودك للأفضل والتغيير.
  • لا تحكم على نفسك عندما تكذب بشكل قاس وشعور بالذنب مرير، فالشعور بالذنب القوي قد يعطلك عن التغيير، بل قرر أنها مجرد مرحلة وأنت ستغيرها بإرادتك واقترابك من الصدق.
  • توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين، فقد يبدو الآخرون أنهم أفضل منك وأنهم أقوى منك فتحاول تعويض هذه النقص بالكذب لأجل الظهور بمظهر القوي المتميز! لكن الحقيقة هي أن كل إنسان يعاني في نقطة أخرى ربما مختلفة عنك، فقط اهتم بنفسك أنت وبالثقة فيها وتطويرها، فيتوقف الكذب باعتباره يمنح صورة اجتماعية براقة ولكن خادعة!

جرّب الثبات على الحقيقة في اللحظة الحالية وتسمك بها واكتشفها واقبلها

  • تعامل مع الواقع، حيث لا يمكن تغيير الماضي ولا التنبؤ بالمستقبل. جرب الثبات على الحقيقة في اللحظة الحالية وتسمك بها واكتشفها واقبلها.

نصائح عملية سريعة للتوقف عن الكذب

  1. 1. استرجع مرحلة طفولتك وابحث عن الأمور التي أثرت عليك كثيرا وجعلتك تميل إلى الكذب. واسترجع الأمور العاطفية والأسباب التي أدت إلى هذا السلوك.. ثم دون تجربتك.. مع الاجابة عن السؤال: ما مشاعرك تجاه والديك وحياتك العائلية؟.
  2. 2. توقف عندما تشعر بأنك تكذب، فقط لا غير. اذكر فقط الصواب أو الحقيقة في كل مرة، وبذلك تفرغ ما في عقلك.
  3. 3. عليك بالمثابرة فهي السبيل الوحيد أمامك، وتحمل مسؤولية حياتك أنت وفكر ماذا تريد أنت منها.
  4. 4. احترم نفسك بالتوقف عن الكذب حتى يحترمك الآخرون.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: