ثقافةمرايا

معرض «إكسبو 965» عرض حي للحرف اليدويـة والتراث الكويتـي

محمد كمال: حصلنا على عضوية المجلس العالمي للحرف وقدمنا مقتنيات تراثية نادرة

شهدت قاعتا الفنون وأحمد العدواني بضاحية عبدالله السالم معرض «اكسبو 965» الذي جمع عددا من الفنانين والحرفيين الكويتيين والخليجيين لعرض منتجاتهم التراثية أو صناعة منتجاتهم أمام الجمهور في عرض حي وتتمثل قيمة المعرض في تسليط الضوء على أهمية الحرف التراثية واليدوية في الحفاظ على الهوية الكويتية والخليجية ونقلها إلى الأجيال المقبلة والحفاظ عليها من الاندثار، شارك نحو70 مبدعاً كويتياً من الباحثين في التراث واللهجة الكويتية وأدوات صيد الطيور والألعاب القديمة بمقتنياتهم الثمينة والتي يعود تاريخها إلى عشرات السنين.

مقتنيات نادرة

يحتوي المعرض على العديد من المقتنيات النادرة الأصلية من الفن الإسلامي كالمصاحف القديمة المذهبة وعملات إسلامية معدنية والتحف و«الأنتيك» ومخطوطات ومعادن والوثائق الكويتية الخاصة لحكام الكويت والأسرة الحاكمة ومقتنيات البيت الكويتي ومقتنيات خاصة بالتراث البحري والبادية إضافة إلى نياشين وأوسمة و«باجات» كويتية وصور فوتوغرافية يعود تاريخها لسنوات بعيدة ومجلات قديمة، كما شارك في المعرض مجموعة من هواة المسابيح النادرة وهواة جمع الأحجار الكريمة وصياغتها وكذلك حرفيو ومصممو الإكسسوارات بالأسلاك الكهربائية والنحاس ومجموعة من الشباب الكويتيين المبدعين بمشاريعهم الصغيرة المميزة.

واستعرض عدد من الحرفيين الكويتيين المتميزين على هامش المعرض قدراتهم بينهم صناع السفن القديمة والصناديق والمجسمات التذكارية والرسومات التراثية وركز المعرض على إحياء مجموعة من الحرف التراثية التي كان لها دور وظيفي في الحياة القديمة وقيام الحرفيين بالابتكار فيها مع المحافظة على الأصالة، حيث قام الحرفيون بممارسة حية لها أمام الزائرين للتعرف على فنون تلك الحرف بطريقة مباشرة وعملية.

تاريخ الأجداد

يقول مؤسس المعرض والمنسق العام الباحث محمد كمال: جميل أن نرى الجيل الجديد من الشباب الكويتي يعطي اهتماما كبيرا بالمقتنيات التاريخية ويبحث عن تاريخ أجداده وطرق العيش في الحقبة القديمة والاطلاع على مدى معاناة الكويتيين السابقين النفسية والبدنية.

ولفت إلى أن فريق إكسبو «965» ينتمي إليه نحو 130 عضوا متخصصين في أكثر من 40 مجالا تراثيا وحرفيا وإبداعيا متنوعا، مشيرا إلى انضمام الفريق إلى عضوية المجلس العالمي للحرف لإقليم آسيا والباسفيك ليعزز دور الكويت العالمي في المحافظة على الهوية والتراث الكويتي ورعاية الحرف اليدوية التقليدية والصناعات اليدوية لحمايتها من الاندثار وتعريف العالم بها وتشجيع المبدعين الكويتيين على العطاء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: