تحقيقات

«نساء بمائة رَجُل».. من وزيرة دفاع إلى حدّادة وجزّارة

«نساء بمائة رَجُل».. من وزيرة دفاع إلى حدّادة وجزّارة
«سبع ستات» بـ 700 رَجُل

“ست بـ 100 رجل”.. هكذا يصف المثل الشعبي المرأة عندما تكون قوية واثقة منجزة لمهام ثقيلة.. وفي هذا التقرير اخترنا 7 “ستات” يمكن وصفهن بالمنطق نفسه للمثل الشعبي (7ستات) بـ 700 رجل! فمن وزيرة الجيوش الفرنسية إلى الجزارة هند مروراً بـ “منيرة” أول كابتن طيار.. رحلة قطعتها – وما زلت – النساء لإثبات أنهن قادرات مثل الرجال على اقتحام مهن كانت حكراً على الجنس الخشن فقط لتحقيق قيم أساسية لديهن ترفع من شأن الإنسان بل تسمو بالمرأة بشكل خاص، وهي: العمل والاعتماد على النفس والمسؤولية الشخصية عن الأسرة واختيار (الحلال) رغم كل الظروف والمعاناة وتحديات المجتمع الذكوري.

فلورنس بارلي..
وزيرة الجيوش الفرنسية امرأة جميلة أنيقة وأم لطفلين

Florence Parly سياسية ورائدة فرنسية في مجال الاقتصاد، تنتمي إلى الحزب الاشتراكي الفرنسي.. عمرها نحو 57 عاما.. في الحادي والعشرين من شهر يونيو عام 2017 عينها الرئيس إيمانويل ماكرون في منصب وزيرة الدفاع في حكومة فيليب الثانية.
فلورنس بارلي متزوجة ولديها طفلان، درست في معهد الدراسات السياسية بباريس والمدرسة الوطنية للإدارة.. وهي صاحبة امتيازات كثيرة، ففي عام 2009 نالت وسام جوقة الشرف، كما عملت في عدة وزارات مختلفة منذ عام 1987 مستشارة، وفي عام 1997 عملت في حكومة ليونيل جوسبان، ومن عام 2002 حتى عام 2004 كانت وكيلة وزارة المالية، وفي عام 2004 أصبحت رئيسة منظمة التطوير الإقليمية في باريس، ومن عام 2008 حتى عام 2014 كانت نائبة المدير العام للخطوط الجوية الفرنسية.. ومعروف عنها القوة والحسم والتصميم وعدم المجاملة.

زينة عكر..
أول امرأة وزيرة دفاع بلبنان وتم تسليمها منصب نائب رئيس الحكومة المستقيلة وتمتلك أعواما من الخبرة في عالم الإدارة والبحث

لم تحظ زينة عكر بحقيبة وزيرة الدفاع أو لقب أول امرأة وزيرة للدفاع بلبنان، بل في العالم العربي فقط، بل تم تسليمها أيضاً منصب نائب رئيس الحكومة المستقيلة التي كان يرأسها حسان دياب.
حاصلة على شهادة البكالوريوس في العلوم الاجتماعية في التسويق والإدارة من الجامعة اللبنانية الأمريكية، وهي مؤسسة ومديرة برنامج (جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية) التابعة للجامعة اللبنانية.
متزوجة من جواد عدره، رجل الأعمال المعروف ومدير عام شركة (الدولية للمعلومات)، التي تُعد إحدى أبرز الشركات المتخصصة في استطلاعات الرأي بلبنان.. كما تشغل عكر منصب المديرة التنفيذية لشركة (الدولية للمعلومات) التي يملكها زوجها.

تمتلك أعواما من الخبرة في عالم الإدارة والبحث، فهي تقود أبحاث الشركة لمشاريع العالم العربي والشرق الأدنى في مجالات شتي.. مازالت كلماتها القوية التي وجهتها إلى الشعب اللبناني بعد تقلدها المنصب معبرة عن قوة شخصيتها وتأثيرها، فقد قالت:
في أول رسالة لكم أقول إنني نائب رئيس حكومة ووزيرة دفاع عن حقوقكم التي هي حقوق وطن بكامله، أعلم أن محاربة الفساد من مطالبكم الأساسية، وسأعمل لتحقيق هذا المطلب من خلال مجلس الوزراء وموقعي، وتقع علي عاتقي مسؤولية ليست فقط النجاح بل التغيير للأفضل.

منيرة بوعركي..
أول كابتن طيار كويتية كانت الأولى على دفعة الخريجين وحققت حلم الطفولة وحلم العمر

أصبحت الكابتن منيرة محمد بوعركي أول فتاة كويتية تحصل على شهادة طيار خاص، وهي من بين أصغر القباطنة في العالم، كما تصفها وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، تخرجت في أكاديمية الطيران الملكية الأردنية بامتياز، وكانت الأولى على دفعة الخريجين، وعلى حسابها الخاص ضمن طلاب الدفعة الـ 52 وبالتالي كانت ستتخرج معهم، لكن مثابرتها ونباهتها ولغتها الانجليزية الجيدة أهلتها لاختصار المراحل فتخرجت مع الدفعة رقم51 التي سبقتها إلى الدراسة بنحو خمسة أشهر.
تقول بوعركي:
أعتبر نفسي أسعد إنسانة في العالم بسبب ما حققته من نجاح شخصي يحقق طموحي الذي صاحبني منذ الطفولة، وهو الدراسة في مجال مهني متميز، لأن الطيران بالنسبة لي هو الهواية المفضلة ومهنة العمر التي حلمت بها دائما، وأجدها أفضل طريقة أخدم بها كويتنا الحبيبة، لقد أصبحت أول طيارة كويتية ومن بين أصغر الطيارين في العالم، فعمري الآن 19 عاما.. لقد حصلت على شهادة أو رخصة طيار خاص بعد أن تدربت على طائرات بمحرك واحد وطائرات متعددة المحركات.

هدير عبدالمنعم..
أول جزارة Online للجزارة الكيوت.. تحولت من العمل في مستحضرات التجميل إلى تجارة الأغنام والجزارة

هكذا وصفتها الصحافة المصرية.. وتحديدا جريدة اليوم السابع، تسرد قصتها مع التحدي الجديد لفتاة في عالم المهن الرجالية، فتقول إنها غيرت نشاطها من العمل في مستحضرات التجميل لتجارة الأغنام والجزارة، بل دخلت المهنة بتشجيع من رجل هو حماها، وتقول إنها تذبح جميع الحيوانات إلا الأرنب تشفق عليه!
كما تصف هدير عبدالمنعم قصتها مع النجاح في مجال كان حكرا على الرجال وهو الجزارة، فتقول للمصدر نفسه (اليوم السابع):
“حبيت أثبت للجميع أني قادرة أعمل أي شيء في الدنيا”.
لخصت هدير بهذه الكلمات قصتها في مجال تجارة الأغنام والجزارة (أونلاين)، حيث تتواصل مع الزبائن عبر الفيسبوك وتطبيق واتساب.

المعلمة شهيرة..
أول جزارة لحوم في صعيد مصر.. والدها أصيب بالشلل النصفي فقررت أن ترعى أسرتها عبر مهنته الجزارة

وتنضم المعلمة شهيرة إلى هدير في اقتحام مهنة الجزارة الصعبة، حيث وصفتها في تقريرها عنها صحيفة الاندبندت بأنها أول جزارة لحوم في صعيد مصر، وكان أول سبب لاقتحامها هذه المهنة الغريبة على الجنس الناعم أن والدها قد أصيب بالشلل النصفي، فقررت أن ترعى أسرتها عبر مهنته الجزارة، فقد كان الأشهر بمدينة إسنا بمحافظة الأقصر.
كما تصفها الاندبندنت العربية بأنها قررت أن تمتهن مهنة الجزارة بمركز إسنا في محافظة الأقصر بجنوب صعيد مصر، لتكون بذلك أول جزارة بهذا الإقليم الذي تسوده العادات والتقاليد العرفية المتحفظة التي تحظر عمل المرأة في الوظائف التي بها اختلاط بالرجال.. إلا أن شهيرة صممت على أن تكسر كل هذه العادات والتقاليد من أجل مساعدة أسرتها المكونة من 6 أفراد بعد أن أصيب والدها بالشلل النصفي، لتصبح بذلك نموذجاً جديراً بالاحترام والتقدير.
كما عزمت شهيرة على ألا تلتفت إلى ما يثار في السوق عنها بعد امتهانها لمهنة الجزارة بدلا من والدها، لأنها لا يوجد لديها خيار إلا توفير نفقات علاج والدها واحتياجات أشقائها الثلاثة، وخلال الشهر الأول من العمل لاحظت تجمع الأهالي أمام محل الجزارة خلال العمل لتصويرها، مما أكسبها ثقة في نفسها.

بوسي سعد..
حدّادة تكتوي بنار المهنة الرجالية قضت 30 عامًا في المهنة التي بدأتها في السابعة من عمرها

تقول عن مهنتها لموقع العربية إن «الكار نار»، فقد قضيت 30 عامًا في المهنة التي بدأتها في سن السابعة، وتحملت عنائها بكل شجاعة وقوة، وكان الهدف أن تساند والدها في تربية شقيقاتها العشر، وتشربت مهنة الحدادة حتى أتقنتها، بل نقلتها لابنها الأكبر.
واجهت بوسي بسبب امتهانها هذه المهنة الرجالية بالدرجة الأولى انتقادات كثيرة من عامل الرجال، لكن الدعم المستمر منحها ثقة كبيرة في نفسها، ومكنها من حفر اسمها وسط كبار الحدادة، وتخصصت في تصنيع (سبيونة الشبابيك، والأجنة، والمسامير، والمدقات)، وأصبح لها زبائنها.
أما هدفاها من وراء كل ذلك فقد كانا الاعتماد على النفس، ومساعدة الأب، وبعد زواجها بعد سنوات طويلة بمهنة الحدادة وإنجابها أربعة أطفال، وبعد أن تفرغت لتربيتهم، ما عادت لتقف بجوار والدها في مهنة الحدادة حتى توفي.

أمينة التونسية
فتاةُ الميكانيك بامتياز.. اضطرت بعد وفاة والدها إلى البحث عن أيّ عملٍ يضمن لها ولعائلتها العيش الكريم فتعلمت أصول مهنة الميكانيكي عن والدِها

لم يكن العملُ ميكانيكية لدى الفتاة التونسية أمينة التي تقطن في محافظة قابس جنوبي تونس خياراً بقدر ما كان نتيجةً لظروفٍ صعبة وضعتها أمام هذه المهنة (الرجالية) بامتياز.. فهذه الشابّة التونسية ذات الثلاثين ربيعاً هي كُبرى إخوتها، والعائلةُ الوحيدة لهم – هكذا يصفها موضعTRT، فبعد بعد وفاة والدها، اضطرّت أمينة إلى البحث عن أيّ عملٍ يضمن لها ولعائلتها العيش الكريم.

وتروي قصتها مع هذه المهنة الدخيلة على الجنس الناعم بأنها لم تكن تفكّر في طبيعة العمل الذي ستدخل غماره، بقدر ما كانت تفكر في إيجاد هذا العمل نفسِه، ولم تكن لديها شروط معيّنة.. فتعلمت أصول مهنة الميكانيكي عن والدِها، حينما كان على قيد الحياة.. كانت تراقبه دائماً وتُحاول تقليد ما يفعله، وعندما رَحل عن الحياة، قرّرت أن تُعيد فتح ورشته، فقد كانت تلك الورشة المصدر الوحيد لرزق العائلة.

وكم تعرضت أمينة لنظرات استنكارٍ كثيرة بشكل يومي، سواء من النّاس الذين تعرفهم أو من الذين لا تعرفهم، فهم لم يروا امرأةً ميكانيكية في حياتهم، وبالرغم من كل ذلك لا تفكّر أمينة أبداً في ترك هذه المهنة، ما دامت مصدر الرّزق بالنسبة إليها أو إلى عائلتها، وما دام الأهمّ بالنّسبة إليها هو كسبُ قوت العيش بالحلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: