أخر الاخبار

يعمل على تبادل الأفكار السياحية وتسويق الهوية الوطنية

ملتقى «رحالة الكويت» لاستقطاب المؤثرين من أجل دعم السياحة

حضور كبير جمعهم شغف السفر ليتحول الى حلم أكبر وهو ملتقى «رحالة الكويت الأول» الذي نظمته الهيئة العامة للشباب في مكتبة الكويت الوطنية، والذي يهدف الى ضرورة  الاستفادة من الدور الذي تقوم به وسائل التواصل الاجتماعي في الترويج لقطاع السياحة في الكويت، لما له من أهمية في التعريف بالتراث الكويتي بما يسهم في خلق مصدر دخل إضافي للدولة.

وشدد المشاركون في الملتقى على أهمية تبسيط إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول للدولة مع طرح برامج سياحية وأنشطة تتسق مع عاداتنا وتقاليدنا فضلا عن استقطاب المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي من عدة دول لإبراز الأحداث والفعاليات ذات الصلة.

بدوره، أكد الوكيل المساعد لقطاع التنمية الشبابية في الهيئة العامة للشباب مشعل السبيعي أن السياحة تعد  من  أبرز القطاعات التي يمكن الاعتماد عليها في خلق مصادر دخل إضافية.

وقال السبيعي على هامش افتتاح الملتقى إن شباب الكويت المهتم بالنشر السياحي لديه الرغبة للمساهمة في تنمية وتطوير قطاع السياحة المحلية ويمتلك مجموعة من الأفكار والمبادرات والمقترحات التي من شأنها النهوض به.

بدوره، قال المتحدث باسم رحالة الكويت محمد المطيري في كلمة مماثلة إن الملتقى يستهدف تنشيط قطاع السياحة والسفر، لافتا إلى أهمية دعوة الشباب إلى فعالياته، لاسيما الرحالة منهم بغية الاستفادة من خبراتهم، مشيرا إلى الدور الرئيسي الذي يقوم به القطاع الخاص في هذا الصدد عبر تأسيس وإقامة منشآت سياحية واستثمارية تخلق بيئة جذب للسياح الأجانب.

وفي السياق ذاته، استعرض الرحالتان زيد الرفاعي ومساعد المطيري جانباً من مغامراتهما ورحلاتهما الاستكشافية في مناطق مختلفة وبعيدة في العالم وما اكتسباه من خبرات ومهارات.

بدورها، أكدت الرحالة مريم الكندري على اهمية هذا الملتقى الذي يعد الاول من نوعه في الكويت برعاية الهيئة العامة للشباب وبدعم من الشيخة أمثال الصباح تم بحمد الله ترتيبه لجمع رحالة الكويت وهواة السفر الدائم تحت مظلة واحدة، حيث يهدف هذا الملتقى إلى جمع الرحالة الكويتيين تحت سقف واحد للتعارف والتباحث ونقل الخبرات والتجارب  بالإضافة لدعم علاقات للرحالة مع الجهات المختصة الحكومية والقطاع الخاص.

وأضافت الكندري: نسعى في خططنا المستقبلية لإقامة أسبوع ثقافي للرحالة الكويتيين وإنشاء هيئة سياحة كويتية، ونتمنى يكون هذا الملتقى انطلاقة لاهتمام الدولة بفئة الرحالة ومتطلباتهم.

وتحدثت الرحالة أبرار الغصاب عن السفر مع العائلة وكيف أنه يزيد من خبرات جميع أفراد العائلة ويثري ذاكرتهم بمشاهد وأحداث تفيدهم في المستقبل.

كما شهد الملتقى أربع حلقات نقاشية تناولت السفر والترحال واختلاف مفهومهما في وقتنا الحاضر والغرض من الترحال وما يضيفه الاستكشاف للرحالة من تجارب ومغامرات متنوعة وكسب الخبرات، كما تناولت الحلقات النقاشية دور الرحالة المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي في إبراز السياحة وتبادل الأفكار السياحية وتسويق الهوية الوطنية والتسويق للمزارات السياحية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق