تحقيقات

13 نصيحة مهمة قبل اتخاذ خطوة التجهيزات لفرش المنزل

المختصة بالديكور إيناس المرزوق: للديكـور فـنٌّ وتخطيـط أســاســه الفـكــرة والـذوق

 

الديكور فن وتخطيط وأساسه الفكرة والذوق لتبدو أمامنا لوحة تشكيلية متناسقة متجانسة،

وتحديد نوع الطراز من أهم الخطوات التي تحدد اختياراتنا من المفروشات وقطع الأثاث ومختلف التفاصيل الأخرى التي تلعب دورا في أناقة المنزل.

بلقائنا مع السيدة «إيناس المرزوق» نتعرف أكثر على الخطوط الأساسية وكيفية التعامل مع خطوات تجهيز المنزل، أو إعادة ترتيبه وتنظيمه وفقا لمعايير الجمال والذوق الراقي في عالم الديكور.

 

شغف الطفولة

بداية حدثتنا «إيناس المرزوق» عن شغفها منذ طفولتها للتغيير المستمر، وحبها للألوان والأقمشة المميزة،

وانجذابها لقطع الأثاث وإكسسوارات المنزل، حيث شجعتها والدتها في كل مرة ترغب في إعادة تنظيم أو تغيير غرفة نومها، وذلك لاقتناعها بموهبتها وحسها الفني، ومع الوقت كبرت موهبتها.

درست المحاسبة في الكويت لعدم استطاعتها دراسة التصميم الداخلي خارج الكويت، وهذا ما كانت تطمح إليه،

ولكنها مع مثابرتها وإصرارها لصقل موهبتها، التحقت بمدرسة مختصة لتعليم تصميم الديكور الداخلي في لندن.

 

اتفقت وزوجها على فرش منزل الزوجية كاملاً وحدهما

الزوج والموهبة نفسها

وأكملت «إيناس» حديثها، فقالت:

بعد أن تزوجت، وكان زوجي أيضا لديه نفس الموهبة، اتفقنا على أن نفرش منزل الزوجية كاملا بمفردنا،

وكان طلب زوجي أثناء التجهيزات أن نحرص على الاستمتاع بكل تفاصيل المنزل من أثاث واكسسوارات وأطقم ضيافة، وغيرها.. فلم يكن هناك أشياء تستخدم للضيوف وأخرى لأهل البيت.

وأكدت «المرزوق» على أنه من حق كل إنسان أن يتمتع بما لديه في المنزل من أكبر الأشياء حتى أصغرها.

فرشت غرفة الطعام كاملة باللون الكحلي الذي أثار الدهشة آنذاك ومع ذلك أصبحت مميزة

وأوضحت «إيناس» أنها آنذاك فرشت غرفة الطعام لديها كاملة باللون الكحلي الذي أثار دهشة الأهل والأصحاب في تلك الفترة، ومع ذلك وبعد مرور الوقت أصبحت مميزة لكل من يراها.

كما أضافت أنه بعد زيارات الأهل والأصحاب المتكررة لمنزلها، بدؤوا باستشارتها وأخذ رأيها فيما يخص تصميم منازلهم وإعطاء النصيحة المناسبة لاحتياجاتهم.

بدأت أعمالها في التصميم والتنفيذ في منازل الأهل والأصدقاء

واسترسلت «إيناس»  في الحديث، فقالت:

بعد أن كبر أولادي وكثرت سفراتي إلى الخارج حيث كنت حريصة على زيارة محلات الأقمشة ومعارض الأثاث،

فأنا أعشق الفخامة والرقي والألوان، كان كل من الأهل والأصدقاء يطلبون مني المشورة والمساعدة

في تصميم أو تغيير غرفهم مما أعطاني دروسا حية أكسبتني خبرة وشجعتني على الانطلاق في تطبيق أفكاري وابتكاراتي.

 

لا بد أن نفرق بين تجهيز وفرش فندق وفرش منزلنا

و أكدت «إيناس» على أنه لابد أن نفرق بين تجهيز وفرش فندق لا تتجاوز إقامتنا فيه عشرة أيام من الاستمتاع بالديكورات والفرش،

حيث إننا نترك المكان ونحن غير متشبعين بتفاصيله وبين تجهيز وفرش منزلنا، حيث الإقامة الدائمة والاستمتاع اليومي بكل تفاصيله المريحة الهادئة بعد عناء يوم طويل شاق مشحون بالعمل.

 

أهمية وضع ميزانية محددة قبل البدء بأي عمل في المنزل

وتحدثت «إيناس»  عن أهمية وضع ميزانية محددة قبل البدء بأي عمل في المنزل حتى إذا كانت متوافرة،

وشددت على أن هناك أساسيات في تجهيز المنزل لابد أن تكون قيمة لضمان جودتها وصلابتها مع مرور الوقت.

وأضافت:

أن التردد في اتخاذ القرار يضيع من الوقت والمال كثيرا، فبمجرد اتخاذ القرار في التجهيز،

فلابد من اتخاذ كل الخطوات في نفس الوقت، سواء اختيار أقمشة الأثاث أو السجاد أو الإكسسوار وغيرها من الاحتياجات الأخرى.

من الضروري الاحتفاظ بالقطع القيمة وإعادة استخدامها بشكل مختلف ومميز لإبراز جمالها

 

وأضافت «إيناس» أنه في حال إعادة الترتيب أو إجراء التغيير والإضافة للمنزل، فمن الضروري أن نحتفظ بالقطع القيمة وإعادة استخدامها بشكل مختلف ومميز لإبراز جمالها.

على سبيل المثال إذا كان لدينا قطعة سجاد قيمة ومميزة، نستوحي منها الألوان والطراز الملائم لتجهيز الغرفة،

كذلك إذا  كان هناك قطع أثاث فخمة، فمن الممكن إعادة تنجيدها بأقمشة ذات ألوان جذابة، وغيرها من الأفكار.

وليس من الصحيح التخلص من كل ما لدينا بغض النظر عن جودته أو فخامته لمجرد التغيير، فهذا كله مضيعة مادية وأيضا مضيعة للوقت.

وذكرت أن هناك خطوات  تسبق عملية تصميم الديكور التي من شأنها أن تجعل المكان يتميز بأناقة خاصة

وإبداع يبتعد عن كل ما هو مألوف، لكنه ابتعاد حذر يحقق معادلة الجمال،

اما الابتكار فيتم بطرق توزيع الألوان والإكسسوارات والإضاءة، فلكل مصمم لمسته الخاصة التي تدل عليه.

 

خطوات  تسبق عملية تصميم الديكور

تقول «إيناس»: كل ديكور له ما يميزه من التخطيط كما أن لكل جزء من المنزل تصاميم خاصة، وهناك خصوصية لكل جزء في الديكور.

وتعتبر تحديد المساحات في كل جزء من الأجزاء الداخلية للمكان خطوة مهمة وأولية لمرحلة التصميم التي تجعل الديكور ناجحا.. كما أن الاهتمام بالتفاصيل يجنب أي أخطاء في التصميم التي قد تظهر بعد الانتهاء من أعمال الديكور جميعها.

وشددت «إيناس» على أن المصمم الناجح هو الذي يطلق لخياله العنان للإبداع والابتكار مع الاحتفاظ بالخطوط الرئيسية التي يقوم عليها عالم التصميم الداخلي،

ويعتمد ذلك على شخصية صاحبة المنزل، فالمصمم الناجح هو الذي يجلس مع صاحبة المنزل ليتعرف على شخصيتها وذوقها ورغباتها واحتياجاتها الشخصية والأسرية للمنزل،

وبعد ذلك ينطلق في التصميم ليدمج العلم مع الخبرة لتترجم رغبات صاحبة المنزل.

وأضافت أن دورها – مختصة في الديكور – توظيف خبرتها وإسداء النصائح واطلاعها على ما يناسبها وعلى كل ما هو جديد او مستهلك في المجتمع والعالم.

 

الخطوط العريضة  في تصميم الديكور

وعن الخطوط العريضة التي تتبعها «إيناس»  في تصميم الديكور الذي في عهدتها، وكيف توفق بين ذوق صاحبة المنزل والخط المتبع لتنفيذ ديكور المنزل، قالت:

أتبع دائما الطراز المعماري للمنزل، فأعمل على إظهار الفخامة في قطع الأثاث، كما أستعمل الإضاءة بعدة طرق منها المتحرك ومنها الثابت، وأستخدم الألوان المناسبة والأقمشة الفخمة للأثاث والسجاد، كما ينطبق الأمر ذاته عند اختيار الستائر، كذلك الإكسسوارات التي تعتبر من المكملات الضرورية لأناقة كل منزل، ولا ننس أيضا اللوحات والمفارش والكوشيات.. كل ذلك أوظفه من أجل إكمال لوحة الجمال والأناقة داخل البيت.

وشددت «إيناس» على أن مهندس الديكور لابد أن يعمل بضمير مع اي موقع يقوم بتصميمه وتجهيزه.

 

وأخيرا قدمت «إيناس المرزوق» بعض النصائح المهمة من خلال خبراتها وتجاربها قبل القيام باتخاذ خطوة التجهيزات لفرش المنزل، ومنها:

  1. الاستعانة بمتخصص من أهل الخبرة والعلم في إسداء النصائح والإرشادات الصحيحة.
  2. البدء قبل ستة أشهر فقط من التجهيز والفرش لضمان ثبات الرأي وعدم إضاعة الوقت والمجهود والمال.. إلا في حال كنت محددة في الطراز والخط الذي تريدينه.
  3. وضع ميزانية محددة للتجهيزات في حدود الإمكانية المادية.
  4. ضرورة النظرة المستقبلية في حال القيام بالبناء، فيمكنك وضع خريطة لأساسات إضافية للعمار والمخارج والمداخل يمكنك استخدامها في المستقبل .
  5. الاستثمار في الأماكن الاستهلاكية في المنزل مثل غرفة المعيشة، الحمامات، المطبخ، والتوفير في الأماكن الأقل استهلاكا.. وهذا في النهاية يعتمد على الميزانية المتوافرة.
  6. عدم التخلص من القطع الثمينة والقيمة في حال إعادة ترتيب المنزل، مع إعادة توظيفها بشكل مختلف ومتناسق مع كل ما هو جديد.
  7. ضرورة الاقتناع بأن الفخامة والذوق الراقي في التجهيز ليس له علاقة بثمن القطعة، فهناك قطع وأقمشة بأسعار معتدلة تضيف أناقة ولمسة جمالية للمكان.
  8. ضرورة اختيار قطع الأثاث المريحة للجلوس.
  9. استخدام الرخام في الأرضيات، لجودته العالية وتوافره الدائم في الأسواق مع مرور الوقت، وهناك أسعار متفاوتة ومناسبة للرخام.
  10. ضرورة توزيع أكبر قدر ممكن لفتحات الكهرباء حتى إذا لم تستخدم في نفس الوقت، فمن الممكن غلقها واستخدامها لاحقا في حال احتياجها.
  11. الجلد يعتبر مكملاً لقطع الأثاث، فيمكن إضافة كرسي أو بوف من الجلد يضفي لمسة جمال لغرفة المعيشة.
  12. توزيع إكسسوارت المنزل من أباجورات، ولوحات، وطاولات ، وغيرها أساسي جدا لإبراز جمال ترتيب المنزل.
  13. على كل عروس تؤثث منزل الزوجية، وميزانيتها محدودة، أن تحدد أولا الخط الذي تريد اتباعه في التجهيز،
  14. ومن خلال مجلات الديكور والمواقع الالكترونية المتنوعة، تختار كل ما يجذبها ويناسب مساحة وتقسيم منزلها، ثم تقوم بتطبيقه مع ما يتناسب مع ذوقها في اختيار الألوان والأقمشة المرغوب فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: