النصف الحلوجمال وبشرة

7 خطوات 7 دقائق شـبــابًـا دائمًـا لبشــرتـك

7 خطوات 7 دقائق شـبــابًـا دائمًـا لبشــرتـك

7 دقائق يوميًا كفيلة بأن تضمن لك شبابا دائما أو على الاقل لأطول فترة ممكنة لبشرتك.. ولكن كيف؟

هذا هو السؤال الذي يجيب عنه اختصاصيو

البشرة بمعلومات يقولون إنها قد تكون مكررة ولكن لا بديل عنها فالعناية اليومية المستمرة هي أفضل

واق للبشرة ضد علامات الزمن التي ترسم خطوطها على سطحها لتحولها من بشرة مخملية ناعمة الى مجعدة مترهلة.

أولا: التنظيف يوميا = نضارة مستمرة

حينما تسألين أي خبيرة بشرة أو طبيب أمراض جلدية عن سر شباب البشرة فتأكدي

أن أول إجابة ستكون اتباع برنامج العناية اليومية وعلى رأسها تنظيف البشرة مرتين يوميا للتخلص من كل العوالق التي تتراكم على سطحها وتتسبب في أغلب المشاكل التي تواجهها

من حبوب أو رؤوس سوداء أو خلايا ميتة تتسبب مع الوقت في فقدان رونقها وبهتان لونها.

وهنا تنصح خبيرة البشرة يسرى بتنظيف البشرة بالمستحضرات الخاصة بذلك سواء الفوم للبشرة الدهنية أو المختلطة المائلة للدهنية أو الحليب المنظف للبشرة الجافة والحساسة،

كما تنصح باستخدام الشاش الطبي كبديل للقطن أثناء التنظيف ولو مرتين في الأسبوع، حيث يعمل ملمسها كنوع من المقشر الذي يساعد على إزالة الخلايا الميتة بشكل أفضل من القطن، كما يساعد أيضا في زيادة حركة الدورة الدموية التي من شأنها إعطاء رونق ونضارة للبشرة.

نظفي بشرتك صباحا لإزالة المستحضرات الليلية أو أي عوالق تراكمت عليها أثناء الليل ومن ثم استخدمي التونيك القابض للمسامات بتمرير قطنة مبللة منه على كل الوجه.

قومي بنفس الخطوة قبل وضع مستحضرات العناية الليلية لضمان نظافة البشرة تماما من الماكياج النهاري أو التلوث البيئي الذي تتعرض له.

ثانيا: الترطيب = الشباب

ترطيب البشرة صباحا يضمن لك شبابها الدائم، لذا ينصح خبراء البشرة بضرورة استخدام الكريم المرطب بعد وضع التونيك ويفضل أن يكون مزود بالواقي من الشمس بما لا يقل عن SPF35 حتى يحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة.

اختاري الكريم المناسب لبشرتك فالبشرة الدهنية تحتاج لمرطب خفيف الدهون حتى لا يزيد من حب الشباب أو الرؤوس الدهنية البيضاء

تحت سطح البشرة، بينما يفضل لذوات البشرة الجافة اختيار الكريمات التي تعتمد مكوناتها على تعويض الدهون والماء المفقود فيها.

ضعي كمية لا تزيد على حبة اللوز ووزعيها بأطراف أصابعك على كامل البشرة ولا تبالغي في الكمية حتى لا تعطي نتائج عكسية على أن يكون ذلك بحركات دائرية خفيفة تبدأ من اسفل الى اعلى.

ولا تنسي ترطيب الرقبة أيضا فهي أكثر المناطق التي تتعرض للترهل السريع.

ثالثا: واقي الشمس = لا للتجاعيد

اذا كان كريمك المرطب لا يحتوي على عنصر الحماية من الشمس فيجب، بل ضروري أن تضعي الكريم الواقي من الشمس قبل التعرض لأشعة الشمس بنصف ساعة على الاقل ويكرر ذلك كل أربع الى خمس ساعات، الا اذا استخدمت الكريم المكتوب عليه (All day).

ضعي الكريم على جميع المناطق المعرضة لاشعة الشمس وليس الوجه فقط بما في ذلك المنخار والأذنان واليديان.

اختاري الكريم المناسب لنوع بشرتك.

رابعا: مرطب العيون = نظرات تملؤها الحيوية

لا تنسي أبدا وضع الكريم المرطب للعينين كجزء من الروتين الصباحي.. المهم اختيار النوع المناسب، فالعينان اللتان تعانيان

من الانتفاخات لا يمكن أن تستخدم لهما الكريمات ذات الدهون العالية، بل ينصح دائما باستخدام الجل المرطب.

أما ذوات العيون التي تعاني من الهالات الداكنة فعليها اختيار الكريمات المضادة للهالات، ضعي الكريم على العظمة

أعلى الوجه بدءا من الداخل الى الخارج مع الضغط على النقطتين المجاورتين من الداخل باتجاه المنخار والخارج أيضا.

خامسا: إزالة المكياج = نقاء البشرة

بعد التعرض للتلوث الخارجي أو البقاء بمستحضرات التجميل لفترات طويلة يجب التخلص منها وإزالتها تماما قبل النوم

وإلا لتعرضت البشرة لمشاكل لا حصر لها ،أهمها البهتان وفقدان النضارة والرونق بسبب تراكم الخلايا الميتة وسد المسامات بتلك المستحضرات.

نظفي بشرتك بنفس الوسيلة التي سبق ان عرضناها في الخطوة الاولى من روتين العناية بالبشرة ولا تنسي التونيك القابض.

سادسا: الكريم المغذي = بشرة مشدودة

الكريمات المغذية تكون دائما مرافقة لبرنامج العناية الليلية وذلك للاستفادة أطول فترة من مكوناتها التي تعتمد على العناصر المغذية

والمرطبة التي تحتاج للوقت للعمل بالشكل الذي يعيد ما تفقده البشرة طوال النهار من عناصر اساسية من تغذيتها.

ضعي الكريم على الوجه والرقبة بنفس الطريقة السالفة الذكر مع الاخذ بالاعتبار انه من الافضل أن يتم ذلك قبل منتصف الليل،

حيث تبدأ عملية اعادة تجديد الخلايا أثناء الساعات الاولى من الليل وهو ما يساعدها على الاستفادة القصوى من المستحضرات.

سابعا: تغذية العين = تغذية الشباب

مرة أخرى تأتي المنطقة التي تحيط بالعينين من أولويات العناية بالبشرة فالعينان سر الجمال والشباب في الوجه

وتغذيتهما تعني مقاومة الخطوط الرفيعة والعميقة من الظهور على سطح البشرة ومن ثم تجعدها وهو ما يفقد الوجه شبابه وجماله.

ضعي الكريم المغذي حول العينين بنفس الطريقة سالفة الذكر في خطوة العناية بالعينين في البرنامج الصباحي.

اختاري الكريم المناسب لحالة عينيك وإذا لم تتمكني وحدك، فعليك اللجوء لخبيرة ترشدك الى ما تحتاجين اليه.

سبع خطوات لا تحتاج أي منها لأكثر من دقيقة واحدة فقط للتطبيق، وهو ما يعني أنك تستطيعين الإبقاء

على شبابك وجمالك بتخصيص سبع دقائق من وقتك يوميًا لتطبيق برنامج العناية البسيط.

ولكن هذا لا يعني أننا لا نحتاج لأكثر من ذلك للمزيد من العناية سواء بالعناية المكثفة أو الماسكات الاسبوعية،

ولكن نحن هنا نتحدث عن الحد الادنى من العناية التي لا يمكن الاستغناء عنها أو تجاهلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: