أزياء وموضةالنصف الحلو

MARINA RINALDI أول من قدمت أزياء للممتلئات

وجوه من عالم الموضة

مارينا رينالدي.. كسرت تابوه «الأناقة للنحيفات فقط»

لم تهتم أي من دور الأزياء العالمية بأناقة المرأة ذات القوام الممتلئ بمثل ما اهتمت به دار ماكس مارا الإيطالية للأزياء، فدوما كان الاهتمام وتسليط الأضواء على السيدة النحيفة الممشوقة ذات المقاييس التي يحددها مصممو تلك الدور، بينما كان الظل هو الحليف الدائم للسيدات الممتلئات اللاتي يزيد مقاسهن على المقاس المتعارف لدى المصممين. ففي عام 1980 أحدثت ماكس مارا ما يشبه النقلة النوعية في عالم الأزياء والموضة بإعلانها ولادة ماركة «مارينا رينالدي» وهي علامة تجارية متخصصة في تصميم أزياء وإكسسوارات السيدات الممتلئات ممن يزيد مقاسهن على 46 لتكون إحدى علامات الماركة الأم الرئيسية والتي تندرج تحت مظلتها ولكن بشكل منفصل.

عام 1980 أحدثت ماكس مارا  نقلة نوعية في عالم الأزياء بإعلانها ولادة ماركة «مارينا رينالدي» لأزياء الممتلئات

 

الاهتمام بالتفاصيل

ما يميز أزياء رينالدي هو اهتمامها بتفاصيل النسيج والخياطة واستخدام أحدث التقنيات في حياكتها الى جانب استخدامها لأهم مصممي الأزياء العالميين ليقدموا افضل ما لديهم من إبداعات تضع السيدات الممتلئات على أحدث صيحات الموضة دون انتقاص من حقوقهن في أن يتساوين مع من هن أقل مقاسا.

 

شهرة في وقت قياسي

ولم يكن أحد  يتصور أن تحظى دار مارينا رينالدي للأزياء بمثل هذه الشهرة في هذا الوقت القياسي، حتى إنها باتت تقف جنبا الى جنب مع كبرى دور الأزياء العالمية بل وتنافسها من حيث التصميمات التي كانت شبه مستحيلة قبل خروجها للنور وإضاءة الطريق المظلم الذي كان يواجه كل من ساء حظه وزاد وزنه عما قرره صانعو الأزياء من مقاييس أصبحت علامة لرشاقة وجمال المرأة.

 

أزياء رياضية.. وسهرات

ولم تتوقف رينالدي على نوع واحد من التصميمات ولكن اندرجت تحتها مجموعة متنوعة من خطوط الموضة التي تغطي كل مناحي حياة السيدة وتجعلها في قمة أناقتها أيا كانت المناسبة بدأتها في عام 1982 حتى عام 2009 ومن بين تلك الخطوط المتخصصة في الملابس الرسمية Marina Rinaldi elegant ومتخصصة في ملابس المساء والسهرة وتشمل الى جانب الأزياء الاكسسوارات والاحذية والحقائب وأايضا الايشاربات التي تزيد من أناقة الملبس. أيضا شملت رينالدي أزياء متخصصة للرياضة سواء للسيدات أو حتى الفتيات الممتلئات لذلك تميز هذا الخط بحيوية تصميماته، كذلك الحال بالنسبة لأزياء المسافرات، حيث تم إطلاق خط Marina Rinaldi Voyage وتستخدم الدار الخامات والموديلات المريحة التي تساعدها على اتمام رحلتها مهما طالت بمنتهى الأريحية. أيضا لم تستغن  الدار عن التصميمات الفخمة من بذلات ومعاطف وفساتين ضمن مجموعتها Marina Rinaldi Luxury.

العارضة آشلي غراهام: شيء رائع أن تخصص تشكيلة بأكملها  للممتلئات

لم تبخل الشركة الأم في عمل حملات إعلانية رفيعة المستوى باستخدام عارضات أزياء ممتلئات ولكن ذوات شهرة عالمية واسعة ومصممين عالميين معروفين باتقانهم فن التعامل مع المقاسات الكبيرة أو غير المعتادة، هذا بخلاف استخدام ألمع وأفضل المصورين المتخصصين في مجال الموضة. وفي عام 2017 أطلقت الدار مجموعة شديدة التميز من تصميم مصمم المشاهير الايطالي Fausto Puglisi والتي عرضتها سفيرتهم العارضة آشلي غراهام، وقد حقق هذا الثنائي دعاية إعلانية لا حدود لها حتى قبل عرض التشكيلة ففاوستو من المصممين الذين لا يتعاونون مع اي  من دور الأزياء أيا كان اسمها ويقول دائما انه يكتفي بتصميم أزياء داره الخاصة.

ولأن العالم لم يتعود على الاهتمام بأزياء هذه الفئة المنسية من السيدات فقد لاقى الإعلان عن هذا التعاون بين الدار المصمم من ناحية والعارضة من ناحية أخرى اهتماما منقطع النظير من قبل المهتمين بالموضة ولعله كان فتحا جديدا لاقتحام دور أزياء أخرى لهذا المجال، وكان التساؤل المطروح على الساحة هو ما الذي يمكن أن يقدمه فاوستو المعروف بلمساته الانثوية لامرأة ليست بمقاس العارضات النحيفات اللاتي تعود على العمل لهن؟ ولم تتأخر الاجابة كثيرا، حيث خرجت التشكيلة الاولى للمصمم بما لم يتخيله الكثير من المبدعين، حيث قدم مجموعة لم تتعد  الـ 20 قطعة، لم يقم فيها بمجرد تكبير التصميم بل جاء محاكا بمنتهى الدقة بحيث تأخذ القصة انحناءات القوام لتبرزها في أجمل حالاتها وتعطيه شكلا ممشوقا جذابا.

وعن سبب موافقته على التعاون مع رينالدي قال المصمم إن المصادفة البحتة لعبت دورا كبيرا في ذلك. وأردف: في أحد الأيام كنت على أحد شواطئ ميامي، حيث اتصل بي أحد الأصدقاء لتنسيق العرض الخاص بالتعاون مع رينالدي وكنت أفكر فقط فيه آنذاك، ولكن ما جعلني أوافق فورا هو رؤيتي لكم السعادة التي رأيتها في عيون وتصرفات من كن يستمتعن بالشاطئ بدون التفكير في أوزانهن أو أشكالهن، كن سعيدات بدون شرط أو قيد.

واستطرد في حديث نقل عنه: قلت لنفسي سأوافق على هذا العرض بشرط أن تكون هذه التشكيلة لكل الناس بأسلوبي الخاص دون أي حد أو قيد، وهذا ما حدث بالفعل. وأضاف أنه صمم موديلات تشكيلة رينالدي بكل حرية فكانت النتيجة هى المجموعة التي اذهلت الكثيرين.

ويستخدم المصمم الألوان الزاهية المتوهجة في تشكيلاته لكسر القاعدة المعتادة والخاصة باختيار الألوان الداكنة مع المقاسات الكبيرة لإخفاء عيوب وحجم الجسم.

 

العارضة آشلي غراهام

أما العارضة آشلي غراهام فقالت في تصريحات صحافية انها شعرت بالسعادة بتعاون فاوستو مع رينالدي. وأضافت: عندما اتصلوا بي لأكون سفيرة علامتهم التجارية الجديدة وقالوا لي إن فاوستو هو الذي سيصممها لم أصدق، وقبلت بدون أي تردد في اشارة الى ثقتها في إبداعات المصمم. فهي ترى أن أغلب التصميمات الخاصة بالمرأة الممتلئة لا تبدو طبيعية فهي مجرد تكبير لمقاس نفس أزياء النحيفات دون مراعاة للفارق بين القوامين، فكيف يمكن ان يكون الزي ذو المقاس(0) هو نفس الزي بمقاس (L) ويقدمون لها أزياء (20)؟  لاشك أن هذا سيجعلها تبدو غريبة! وأضافت: شيء رائع أن تخصص تشكيلة بأكملها للممتلئات وقالت إنها لم تر ذلك من قبل.

 

مجموعة حصرية من الأزياء المخصصة لمنطقة الشرق الأوسط

وكانت رينالدي قد أطلقت في العام الماضي مجموعة حصرية من الأزياء المخصصة لمنطقة الشرق الاوسط وعرضتها في البوتيك الخاص بها بمدينة دبي، وقد لاقت استحسانا كبيرا خصوصا  أنها جاءت متماشية مع الأذواق الشرقية.

أما تشكيلة صيف 2019 لنفس المصمم فتضم 16 قطعة منها فساتين وقمصان وتنانير، والجديد هذا الموسم السراويل أيضاً الى جانب الحزام المطاطي العريض الذي يبرز الخصر ويحسن الشكل العام للقوام. وتمتاز المجموعة باستخدام الكشاكش الناعمة التي تضفي الكثير من الحيوية والشباب على الإطلالة العامة الى جانب التركيز على الألوان الصارخة والخطوط اللامعة باللون الفوشيا والأصفر والأزرق والبرتقالي، المتداخلة مع اللونين الأسود والكاكي.

لماذا اختار أشيل ماراموتي مؤسس دار ماكس مارا للأزياء اسم «مارينا رينالدي»؟!

قصة الجدة.. خلف اسم مارينا رينالدي

قد يتساءل البعض لماذا اختار أشيل ماراموتي مؤسس دار ماكس مارا للأزياء اسم «مارينا رينالدي» لتلك العلامة التجارية ولم يخضعها لاسمه؟!

الجواب ببساطة شديدة هو أنه اسم جدته لأمه التي لطالما تبارك بها فهي من شجعته على الدخول في عالم الموضة وآمنت بموهبته، ولأنها كانت ممتلئة القوام فقد آثر المصمم أن يُطلق اسمها على علامته المتخصصة في هذا النوع من الأزياء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق