تحقيقات
أخر الأخبار

أبناء.. آباء.. ونسـاء الــعـــــنـــــف ّ يـــتـــحـــور مـع »كوفيد-19

العنف ضد األبناء أو األطفال وصوال
ً
إلــى اآلبـــاء أو كبار الـسـن.. مــرورا
ً بالنساء.. قد أصبح ظاهرة بل وباء
يجتاح العالم كله وبشكل الفت
في منطقتنا العربية والخليجية..
وهو وباء مصاحب لوباء كوفيد-19 ،
مع عواقبه الوخيمة على المدى
الطويل.. فكيف وصلنا إلى هذا الحد
غير المسبوق من العنف؟ بل كيف
ولماذا وصلنا إلى »نوعية« أقسى
ً وأشد من العنف الذي كان سابقا؟!
»كوفيد-19 »زاد من خطر
تعرض األطفال للعنف
في كل بلد ومجتمع
تقول منظمة “أوقفوا العنف ضد األطفال”
)Childern Against Violence End )
في تقرير حديث لها:
ً على الرغم من إدراكنا جميعا لحجم وتأثير
العنف ضد األطفال والحلول المثبتة القائمة
على األبحاث الموجودة، ما زلنا نفتقر إلى
االلتزامات السياسية واالستثمارات المالية

الالزمة بشكل عاجل للحفاظ على سالمة
األطفال في المنزل، وعلى اإلنترنت، وفي
المدرسة وداخــل المجتمعات.. وعالوة
على ذلك، زاد كوفيد-19 من خطر تعرض
األطفال للعنف في كل بلد ومجتمع. نتيجة
لهذا الوباء، قد يتعرض 85 مليون فتاة وفتى
للعنف الجسدي والجنسي والعاطفي. كما
وضع فيروس كورونا الجديد 19-COVID
ً ضغوطا جديدة على كل من الميزانيات
الوطنية والجهات المانحة الدولية، مما يهدد
الموارد المحدودة بالفعل إلنهاء العنف ضد
األطفال.. كما تحذر المنظمة الدولية من
أنه بدون إجراءات عاجلة وموحدة، قد نفقد
جيًل من األطفال مدى الحياة بسبب آثار
العنف المستمرة!
نحو 141 مليون شخص
ُمسن من اآلباء يعانون
العنف على مستوى العالم!
العنف ضد المسنين واآلباء.. في البيوت
والشوارع.. و»السوشيال ميديا«!
وصل العنف ضد اآلباء من األبناء واألصغر
ًسنا منهم إلى كونه أصبح ظاهرة كبيرة
معاصرة لجائحة كورونا، فقد زادت الجائحة
من نسب العنف الموجه إلى كبار السن
واآلباء، نتيجة للضغوط النفسية الناتجة عن
الجائحة.. ومنها االكتئاب والقلق والصدمات
مثل صدمة فقدان مصدر الدخل أو الوظائف
كما تشير الدراسات الجديدة في هذا الصدد!
ُخصص يوم عالمي
ولذلك، لم يكن غريبا أن ي
لحماية اآلباء وكبار السن من العنف المتزايد
ُ ضدهم وسمي: “اليوم العالمي للتوعية بشأن
إساءة معاملة المسنين”! وفي دراسة نشرتها
هيئة األمم المتحدة تحت عنوان ”تأثير
كوفيد-19 على العنف وسوء المعاملة واإلهمال
لكبار السن” حددت الجمعية العامة لألمم
ًا للتوعية
المتحدة يوم 15 ً يونيو يوما عالمي
ً بشأن إساءة معاملة المسنين.. ووفقا لتقديرات
منظمة الصحة العالمية، يعاني شخص واحد
من كل ستة أشخاص تزيد أعمارهم على 60
الــعـــــنـــــف
ّ يـــتـــحـــور مـع
»كوفيد-19 !»
شابة عشرينية طعنت والدتها بسكين
كتب موقع إرم نيوز:
التحقيق مع شابة عشرينية طعنت والدتها
بسكين! الشابة في العقد الثاني من
عمرها، وقد أقدمت على طعن والدتها
بسكين ألسباب مجهولة! ووفقا لحساب
)أمن ومحاكم( المعني بنقل آخر األخبار
األمنية والقضائية، فقد تم إنقاذ األم،
وهي في العقد الخامس من عمرها، من
ابنتها التي طعنتها بسكين!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق