أخر الاخبار

أميرات العائلة المالكة السويدية يتألقن في حفل جوائز نوبل

تتجه الأنظار سنويا إلى حفل جوائز نوبل في العاصمة السويدية ستوكهولم التي تُقدم جوائزها في مجالات الفيزياء والكيمياء والطب والأدب، بحضور ممثلي الدول وبرعاية العائلة الملكية السويدية التي تطل بكامل الأبهة والفخامة الملكية، حتى إنّ البعض يشبّهها بحفلات تتويج الملوك من كثرة ترف وتألق الملكة والأميرات.

شهدت جوائز نوبل 2019 إطلالات ملكية راقية ازدانت بمجوهرات تاريخية لا يمكن تقديرها بثمن.

ملكة السويد ترتدي تاج أسنان الألماس

أطلت ملكة السويد بفخامتها المعهودة واختارت فستانا من تصميم إيلي صعب، يأتي الجزء العلوي بتطريزات ناعمة باللون الذهبي وينسدل طويلا باللون الكريمي، نسّقته مع  تاج الملكة صوفيا «تاج التسع شقوق» وهو تاج سويدي الاصل تمت صناعته عام 1860 وصانعه مجهول يسمى بأسنان الألماس أو بخشب الأيائل أو بتاج الالماس للملكة صوفيا أو بالتاج ذي التسع  قمم.

يتكون هذا التاج من 580 ألماسة على شكل لفات والأرابيسكات (فن الزخرفة العربية) وأشعة الشمس في المركز تعلوها قمم على شكل نجوم أو الصليب.

الأميرة فيكتوريا ترتدي تاجاً مخصصاً لوليات العهد فقط

خطفت ولية العهد الأميرة فيكتوريا الأنظار بإطلالة دراماتيكية حيث اختارت فستاناً باللونين الأسود والأبيض من القماش المبطن، يأتي بأكمام منتفخة وكتف منسدلة، بينما ينسدل الفستان فضفاضاً في تقاطعات الطبقات من تصميم السويدية Selam Fessahaye، وارتدت تاجها المفضّل Baden Fringe تاج بادن ذا القمم حيث وصل هذا التاج الى العائلة المالكة السويدية سنة 1880 عن طريق اميرة دوقية بادن الكبرى الاميرة فكتوريا (لاحقا الملكة فكتوريا) وذلك بزواجها من ولي عهد السويد الأمير غوستاف (لاحقا الملك غوستاف الخامس)، وهو الماني الصنع، ويتكون التاج من 47 شعاعا مصنوعا من الذهب والألماس في ارتفاع متدرج، وخصصت هذا التاج لوليات العهد فقط.

جاءت إطلالة الأميرة مادلين شقيقة الأميرة فيكتوريا ناعمة وأنثوية بفستان فوشيا بدون اكمام، يأتي الجزء العلوي شفافا ويزدان الخلفي بأزرار صغيرة، من علامة Angel Sanchez، ينسدل الفستان فضفاضا زينته بالشارة الملكية الزرقاء، واختارت أحد التيجان المُفضّلة لديها وهو Aquamarine Kokoshnik من من الماس والأكوامارين الذي نفذه صانع المجوهرات الملكية Robert and Louis Koch.

وهو يتألق بتصميم مستلهم من المجوهرات الامبراطورية الروسية ويعود الى النصف الثاني من القرن الـ19.

ارتدت الأميرة صوفيا تاج زفافها

أما الأميرة صوفيا فقد أطلّت الأميرة صوفيا زوجة الأمير كارل فيليب بفستان عصري أنيق باللون التركوازي يأتي مُستقيماً، وباكمام منتفخة وكتف منسدلة بسوارين يزدانان بأزرار صغيرة، وحملت معها حقيبة صغيرة بيضاء من علامة بوتيغا فينيتا، وارتدت الأميرة تاج زفافها، لكنها غيّرت أحجاره من الزمرد إلى أحجار زرقاء ليتماشى مع إطلالتها، ونسّقته مع أقراط تركوازية، وقد سبق أن عدلت التاج باللآلئ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: