فنمقابلات

أنور عبدالله: قدمت لبلدي الكثير من الأوبريتات الوطنية

بعد اختياره شخصية مهرجان الموسيقى الدولي

عبّر الفنان والموسيقار أنور عبدالله عن بالغ سعادته باختياره شخصية هذا العام لمهرجان الموسيقى الدولي، مؤكدا أن هذا الاختيار يزيد من مسؤوليته تجاه وطنه الذي قدم ولا يزال يقدم له أجمل ألحانه سواء في الأغاني الوطنية أو العاطفية، مشيرا إلى أنه شارك في تلحين الكثير من الأوبريتات الوطنية التي لاقت نجاحا كبيرا وكذلك الأغاني الحماسية التي تزيد من الشعور الوطني وترسخ الانتماء لديرتنا التي تستحق منا الكثير.

و من جهته، الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر الدويش أكد أهمية المكانة المرموقة التي يحتلها الموسيقار القدير أنور عبدالله ووصفه بأنه احد أهم صناع الموسيقى ومبدعيها في كويتنا الغالية.

بدر الدويش: أحد أهم صناع الموسيقى ومبدعيها في كويتنا الغالية

وقال الدكتور بدر الدويش إنه تم اختيار الموسيقار أنور عبدالله من قبل اللجنة المنظمة لمهرجان الموسيقي الدولي ليكون شخصية المهرجان الذي تنطلق فعالياته في الفترة من 23- 28 يونيو المقبل، وسيقام حفل الافتتاح على مسرح الفنان عبد الحسين عبد الرضا، حيث سيتم تكريم الموسيقار أنور عبدالله وتقديم سهرة غنائية – موسيقية يشارك فيها عدد بارز من نجوم الأغنية الكويتيةو بالإضافة الى تقديم عدد من أهم أعمال الموسيقار أنور عبدالله التي لا تزال حاضرة في ذاكرة ووجدان عشاق الأغنية الكويتية.

وجدير بالذكر أن الموسيقار أنور عبدالله ملحن كويتي، حاصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون الموسيقية، وعمل أستاذا للموسيقى في المعهد العالي للفنون المسرحية، ولحن الكثير من الأعمال العاطفية والوطنية، وهو مكتشف أصوات  غنائية كالمطربة الإماراتية أحلام وغيرها وتعاون مع قامات عالية مثل عبدالكريم عبدالقادر ومحمد عبده ونوال وعبدالله الرويشد وعبد المجيد عبد الله وراشد الماجد وغيرهم، ومن ألحانه أغان  شهيرة منها: «محال» و«غيب وأنا أغيب» و«آجر الصوت» بالإضافة إلى العديد من الأعمال الوطنية الخالدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق